كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

يا سهير هدي اللعب شوية نحنا عندنا مصالح وشقق في مصر



شارك الموضوع :

لا لضبط النفس
أحد الصحفيين الكبار قال لي قبل فترة من الزمن وفي أعقاب كتابتي لعدد من المقالات تحت عنوان أيام في القاهرة… يا سهير هدي اللعب شوية نحنا عندنا مصالح وشقق في مصر.
حديث ذلك الصحفي ليس غريباً في ظل سيطرة لغة المصالح على طقوس ممارساتنا اليومية، كل يقول نفسي نفسي… أو نفسي والطوفان… لا أحد يهتم للوطن أو لمصلحة المواطنين.
المؤسف في الأمر أن البحث عن المصالح الذاتية أصبح سمة الكثيرين رجال ونساء مواطنين على حكومة .
خلال الأسبوع الماضي وعقب أن بدأنا نحصد ثمار التصعيد مع مصر أسرع البعض لنفس العادة القديمة القميئة… ممارسة الانكسار.
الانكسار كان بمجرد وصول وزير خارجية مصر سامح شكري حتى تحول قرار منع المصريين من الدخول بدون الحصول على تأشيرة إلى خبر يقول يسمح للمصريين والسودانيين بالإقامة لفترة ستة أشهر.
بمعنى أن مصر والتي ظلت تفرض تأشيرة على السودانيين منذ 2004 لملمت أطرافها وهرولت إلى الخرطوم بمجرد فرض الأخيرة لتأشيرة دخول للمصريين… لم تستطع احتمال القرار فبادرت إلى الجلوس للخرطوم وتقييده بفترة ستة شهور.
المشكلة ليست في هرولة القاهرة. فالقاهرة متخصصة في الهرولة ودروبها وظلت على الدوام تهرول تجاه أمريكا وتل أبيب والخليج وتعلم جيداً ماهية الهرولة، إنما المشكلة في الخرطوم التي استجابت لتلك الهرولة.
وقبل أن يجف الحبر الذي كتب به الخبر تراجعت الخرطوم وقيدت القرار بستة أشهر، بل أمنت على وجوب إبرام ميثاق شرف إعلامي يكون ديدن المرحلة المقبلة يلتزم فيه الإعلام برأب الصدع وعدم التصعيد.
ولكن ومع الأسف وكما هو متوقع نكصت القاهرة أول ما نكصت في إرجاع معدات المعدنين السودانيين ثم بدأت في تصدير المواطنين المصريين المصابين بالتهاب الكبد الوبائي حتى وصلت الإصابات في السودان إلى مليون إصابة.
يوم أمس استحدثت القاهرة أسلوباً جديداً في التصعيد بمنع الصحفي الطاهر ساتي من دخول أراضيها… حسناً أين الميثاق والمعاهدات التي أبرمت قبل أسبوع؟.
الأمر واضح كالشمس مصر لديها أهداف معينة ترغب في تمريرها وحراستها وهذا جميعه لا علاقة له بالمفاوضات والاجتماعات مع وزارة الخارجية، فتلك لا تعدو أن تكون مناورات وجس نبض وذر للرماد في العيون بينما تمضي بخطى ثابتة نحو أهدافها.
أطرف ما في الأمر قول الوزير المصري إنه يشعر بالألم إزاء موقف مصر المؤيد للعقوبات ضد السودان في مجلس الأمن، لا يا خي صدقناك.

سهير عبدالرحيم
السوداني

شارك الموضوع :

24 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ودبندة

        ببغاء….

        الرد
      2. 2
        shawali

        الصواب ما قاله الطيب مصطفى في برنامج حال البلد: مصر تديرها أجهزة الأمن والمخابرات والبقية كومبارس يحركونهم كيفما يريدون وأكبر دليل على ذلك ما صرح به الطاهر ساتي أن الشرطة في المطار أخبرتهم بعد ضغوط السفارة السودانية أنها تعليمات من المخابرات وليس عليهم إلا التنفيذ …
        السودان عند المصريين ملفاته موجودة عند أجهزة المخابرات ويتعامل معه من خلالها وليس من خلال القنوات الدبلوماسية وزيارة شكري ماهي إلا خداع ومراوغة

        الرد
      3. 3
        عباس على مجمد ادريس

        يا سهير خليك فى كتاباتى ولا تهتم لناس المصالح وشفف المصريه الموضوع وطن وشعب وصحوت ضمير

        الرد
      4. 4
        زول ساي

        وأدت الإنقاذ فى الشعب روح الوطنيه والإحساس بالانتماء للوطن، وأصبح كل يبكى على ليلاه التى حتما هى ليست السودان ،فالهندى زفت الطين مثلا يسخر صحيفته المجهر من اجل خدمة مصر التى تحتل حلايب وحلفا ،وهو يعيش حرا طليقا وصحيفته كأنها تصدر بالقاهرة، بينما يتم منع أقلام مثل الدكتور زهير السراج والاستاذ عثمان شبونة من الكتابه فى الصحف، فهذان الصحفيان يبكيان على السودان، والهندى يبكى على ليلاه التى هى شقق يمتلكها بالقاهرة!!!! فكيف بالله عليكم أن يكون غرس حب الوطن ثقافة حكومة بهذا الفهم العقيم؟ الهندى زفت الطين يصف وزير خارجية السودان بانه توارى خجلا أمام سامح شكرى، فاى هوان هذا واى خيانة للوطن هذى؟ فشاكلة الهندى وكل العملاء والخونة تعلى الحكومة شأنهم فمن أين تاتى الوطنية إذن ؟ ما يحيرنى ويضع الف الف علامة استفهام وتعجب فى ذهنى هو اى زلة تمسكها علينا مصر حتى ننكسر لها كل هذا الانكسار فنحن لا نقوى ان ننظر إلى مصر حينما تكون حاضرة ،علينا ان ننظر فى الأرض، وأن لا نرفع راسنا ابدا، هل يا ترى مصر اغتصبت السودان ونحن لاندرى ؟ام ان مصر كتبت عقدت قرانها على السودان وحكم لها القضاء ان يظل السودان ببيت طاعة مصر إلى الأبد ؟ فقط نريد ان نفهم. ويوم ان فتح الله علينا باتخاذ قرارات هزيلة كانت هى محاكاه لمصر، مصر فرضت تأشيرة على السودانيين، السودان يفرض تأشيرة على المصريين، مصر أعدت قائمة بأسماء اعلاميين سودانيين ممنوع دخلهم مصر، السودان يعد قائمة باسماء إعلاميين مصريين يمنع دخولهم السودان، ونحن بهذا نرى أننا قد خرقنا الأرض وبلغنا الجبال طولا، تبعية حتى فى اتخاذ القرارات ،مصر تبادر والسودان يحاكى. لم لم يبادر السودان؟ لم لم يمنع السودان جميع المصريين من دخول السودان؟ لم لم يقطع السودان علاقته بمصر الاحتلال نهائيا؟ ويريح شعبه من أذى وصلف وجبروت مصر، إلى متى التبعية والانقياد والزل والهوان يا هؤلاء ؟

        الرد
        1. 4.1
          أبو ايهم

          100%

          الرد
      5. 5
        اخو العازة...مهلب

        قارنوا بين هذه المرأة .. وتلك المرأة التى تتبدى في صورة رجل

        الرد
      6. 6
        Abumahmoud

        ياخي ارحمونا كل واحد عايز يظهر الأيام دي يكتب عن مصر ويدعي الوطنية و بكره اركب أول طائرة متجها إلى القاهرة كفاية صب زيت على النار من هنا وهناك فكلكم أصحاب اجندات بعض صحفيي مصر وبعض صحفيي السودان وثقة منع الدخول حاجة متعارف عليها في كل أنحاء الدنيا ولكل بلد الحق في ممارسة السيادة على أراضيها ومن حقها منع دخول أي شخص ترى أنه يضر لمصالحها أو يمثل خطر على امنها، فقد أعاد ومنع السودان المرشح الرئاسي المصري عبد المنعم أبو الفتوح لأنه رأى ان دخوله يضر بالمصلحة العليا للبلد ومارس السودان حق سيادته على أرضه فلما الولوله والغضب ، وكفاية ارحمونا وشوفوا ليكم شغلة غير الفتنة يا صحفيي السودان ومصر وما في داعية لادعاء الوطنية وركوب الموجة كي يلمع أحدكم من هنا وهناك .

        الرد
      7. 7
        محمد

        الله يحفظك ويجزاك خير والله عندها غيره على الوطن اكثر من صحفيين خايبين لايستحقوا العيش في السودان ولا ينعموا من خير ارضه

        الرد
      8. 8
        ابو عبدالرحمن

        كلامك فى الصميم وعين الحقيقة..يجب ان نعوَل فقط على الشعب الغيور على وطنه…يجب مقاطعة كل ما هو مصرى…المواثيق العبثية لاتعنينا بشى ولا الحريات سيئة الذكر

        وصف المقريزى لأهل مصر :
        “أهل مصر يغلب عليهم الدعة والجبن والقنوط والشح وقلة الصبر وسرعة الخوف والحسد والنميمة والكذب والسعي إلى السلطان وذم الناس بالجملة، كما يغلب عليهم الشر والدنية التي تكون من دناءة النفس والطبع …..ومن أجل توليد أرض مصر الجبن والشرور والدنية لم تسكنها الأُسد، حتى كلابها أقل جرأة من كلاب غيرها من الأمصار، وكذلك سائر ما فيها أضعف من نظيره في البلدان الأخرى، ماخلا ما كان منها في طبعه ملايمة لهذا الحال كالحمار والأرنب
        المصدر : “المواعظ والاعتبار بذكر الخطط و ا لآثار” صفحة 433″.
        ومما يُنسَب لعمرو بن العاص رضي الله عنه أنه قال في وصف مصر: “ … ونساؤها لُعَب، ورجالها عبيد لمن غلب”، ويضيف الرواة لتلك العبارة إردافه: “يجمعهم مزمار وتُفَرّقهم عصا!”
        وقد صدق.

        الرد
      9. 9
        عبدالعزيز

        بتطْلَعِى إنتِ من غابات ومن وديان ومِن صحْيَة جروف النيل مع الموجَهْ الصباحيَّه
        ومن شهقَة زهور عطشانَه فوق أحزانهْا متْكَّيهْ ْبتَطْلَعى إنتِ من صوت طِفلَهْ وسط اللمَّهْ منْسيَّهْ ..
        إنتي دايما رائعة يا أخت سهير ، رائعة في كتاباتك وإختياراتك ، أنتي شجاعة جداً وهذا ما يفتقده الكثير والكثير من الصحفيين ، إنتي كنداكة سودانية خالصة نفتخر بك ، وفقك الله ودائما الي الامام ولا تتراجعي الي الخلف أبداً .

        الرد
      10. 10
        ابوعابد

        نعم قصتنا مع مصر غير الشقيقة كقصة الكلب الذى ينبح فى الغنماية كلما ارادت ورود مكب النفايات دونما سبب لان ما تاكله وتقتات عليه ليس كما تاكله الكلاب وليس ثمة منافسة اصلا لكن نوعا من الشوفونية وابراز العضلات والتاسد وتاسد الكلاب افظع وانكأ من كل شىء اها نرجع لى قصتنا صاحبتنا الغنماية قالت الليلة ح تحددها مع الكلب ده وعندما نبح فيها ما كان لها الا ان استعدت وهوشت له بقرونها الحادة واستغرب الكلب ايما استغراب كيف لهذه الغنماية من اتخاذ هذا الموقف لابد من انها جنت وقال فى نفسه ان الغنماية جنت وولى الفرار وهرب دونما خجل .
        والحق يقال ان مواقفنا مع مصر اتسمت بموقف الغنماية اعلاه خاصة بعض احزابنا التقليدية تدار باجندة استخبارية عدييل والمغطى عند الله كاشف وليس من الان ولكن حتى تاريخنا هم زوروهو بانهم كانوا محتليننا او مستعمريننا وليس فى ذلك اى شىء من الصحة لا عقلا ولا منطقا ولا تاريخا فى البدء هم ذاتهم مستعمرين والخديوى هل هو مصرى هل ؟؟
        يحمد لهذه الحيكومة انها تدير معاركها بذكاء تحسد عليه وبتأنى وصبر قاتلين تحاكى بذلك صبر الصياد الذى يحيك شباكه ويجودها حتى اذا وقعت فيها كانت نهايتك الكاملة وهى تجلس بعيدا وتدعى الغباء والسذاجة حق لنا ان نفخر بها وهى التى تدير معارك فى اكثر من جهة وكلها اكبر منها حنكة وقوة وتمرسا ولكن صبرهم وقراتهم الجيدة للملعب بعد ان تعلمت من اخطائها ومن تامر الجميع لكنها صبرت بقوة وتجرد العاملين على اجهزتها الامنية ونحن نعلم ان اقوى مافيها هى اجهزتها الامنية وكل الشواهد تدل على ذلك حق لنا ان نفتخر ونتباهى وقبل ذلك نسجد لله شكرا وحمدا وموقف الحكومة تجاه المصريين وولولة المصريين ولا اقول المصريين لكن الطغمة الحاكمة طغمة العسكر الانقلابيين سفاكى الدماء والعملاء الماجورين للصهيونية العالمية ولولتهم هذه وعدم اتزانهم تخبرك بتاثير وتبدل المواقف والمواقع حق لنا ان نرد التحية باحسن منها فقط نداء للجبهة الداخلية الشرفاء منهم مثل هذه المواقف تميز الصفوف وتمحص الاعداء والعملاء فتماسكوا وسدوا الفرقة ووحدوا الصفوف وانفوا خبثكم ولن ننكسر

        الرد
      11. 11
        ودالامين

        لن نتدخل في السياسة ولسنا سياسين ولا صحفيين ولكننا مواطنين احرار
        انا مغترب باحدي دول الخليج لاكسب رزقي
        اقرأ جمع الصحف السودانية كل يوم قبل ان ابدا يومي واطمح ان اري بلدي يزدهر
        اطمح ان اراه سودان شامخ
        لقد اعلنت مقاطعتي للدولة المصرية من سنتين ولم اشتري منتج مصري
        اعتبر شراء المنتجات المصرية خيانة لوطني الحبيب وساظل مقاطعا لها مدي الحياة
        واسأل الله ان يعم السلام والامن كل الوطن الحبيب

        الرد
        1. 11.1
          haider

          تسلم اخي ود الامين وانا ايضا فى بلد خليجي بس للاسف قاطعت المنتجات المصريه قبل شهرين فقط رقم انخفاض سعرها .

          الرد
          1. ودالامين

            يسلم غاليك الاخ حيدر
            هذه هي المقاطعة المرجوه من كل الشعب بكافة اطيافه
            قاطعوهم ثقافيا واجتماعيا وسياسيا واقتصاديا
            قاطعوا كل ماهو مصري

            الرد
      12. 12
        ابو النجا

        انتقدي اي حاجة و في اي حاجة و لاي حاجة ،،،، إلا الكردينال رئيس امة الهلال ،،،،، و انتبهي خيولنا مسرجة سيوفنا مسلولة
        اذا تجاوزتي و سمعتي كلام ناس زعيط و معيط ،،،،،،،،

        الرد
      13. 13
        زول ساى

        أبو محمود انت مصرى وكعادة كل مصرى تريد أن تأمر عبيدكم السوانيين، تريدنا ان نخرس ولا نصب الزيت على النار، لماذا تريد أن تلجم ألسنتنا ؟ نحن ننادى بتحرير أرضنا التى تحتلها مصر، ان كنت تريدنا ان لا نصب الزيت على النار فخاطب مصر الاحتلال أن ترد لنا حقوقنا ،عندها ستكون قد قطعت ألسنتنا أن انصاعت مصر لامرك.

        الرد
      14. 14
        Jaser

        شكرا للمقال ومصيبتنا زى ما تفضلتى بحب النفس والاناءة – ام الوطن فلا عزاء له ولا بواكى علية.
        ام الحكومة دى فهى للاسف طرشاء يلعب بها المصريون فى كل الازمنة والاوقات ل صالح مصر اما الوطن راح او رائح
        فى خبر كان بسبب سياسات هوجاء لاتصدر من مبتديين فى السياسة. ولكن قدرنا من الله ان نبلى بذلك ولكن ايماننا بالله
        قوى وان السودان سوف يجد مكانته ويستعيد عافيتة مهما تكالب الاعداء من الداخل والخارج فسوف يقف شامخا وعزيزا.

        دعواتكم للبلد

        الرد
      15. 15
        حاج الجرافة

        كلامك غبي زي ايام زمان

        الرد
      16. 16
        حاج الجرافة

        كلمة عاهرة قليلة عليك

        الرد
      17. 17
        Ezo ود البورت

        حاج الجرافه وجودك غير مفيد فى الموقع , انا ارى الاخت سهير عبدالرحيم افيد منك للبلد فى هذا الموقع
        لو عندك حاجه شخصيه مع البنت خليك واضح , من غير المعقول اى مقال لها تنتقدو بكل قلة ادب وعدم موضوعيه
        وبالفاظ كلنا لا نحبها , رجاء احترم الانثى , احترم اختك , احترم امك ونسأل الله لك الهدايه و الرشد

        الرد
      18. 18
        صديق حسين

        ود الجرافه دا في السعوديه على الاخوه هناك او من من تربطه صله به دايرين نعرف اخبارو وباسرع فرصه الزول دايمن شايت ضفاري سجم

        الرد
        1. 18.1
          حاج الجرافة

          يعني شنو ياصديق

          الرد
      19. 19
        ميمي

        كل شخص ليهو حرية التعبير وإبداء الرأي
        بس لازم نحترم الآخر وننتقي ألألفاظ ..ومانجرح الاخر
        قول وجهة نظرك سواء الوجهة دي مخالفة او متفقة مع الاخر بس ماتسيئ
        الناس ترتقي باسلوبها
        الحكي ليك يا ود الجرافة
        انتقد المكتوب بس ماتمس شخصية الكاتب
        ليهو حق الكتابة..وليك حرية الرد
        بس بإحترام

        الرد
      20. 20
        ميمي

        اول مرة اتفق مع الصحفية دي
        احلي اخبار قريتها:-
        1-صنفت مصر ضمن الدول الراعية للارهاب .
        “طبعا ياحافر حفرة السوء وسع مراقدك فيها..مندوبهم في جلسة مناقشة موضوع السودان رفض رفع الحظر وازالة السودان من الدول الراعية للارهاب..ربك كريم ورد كيدهم في نحرهم”
        2-الامارات حظرت دخول بعض المنتجات المصرية لاراضيها.
        “عقبال باقي المنتجات وباقي الدول”
        3-فشل مخطط لدخول الف راس من الخرفان للسودان من مصر مصابة بالحمي القلاعية وامراض اخري وتم ابادتها .
        “يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين”
        4-اثيوبيا بدات تخزين المياة ومصر مهددة بندرة في المياه والكهرباء..في العام2025
        “يلا بالتوفيق”…بشة وقع اتفاقية عنتيبي ولا لسة؟؟؟؟؟؟
        …………..

        ولسسسسسسسسة…سمعت في مؤتمر الشباب المعقود في الاسماعيلية والبثتو قناةcbc مصر واللي عاملو السيسي ووزرائه موضوع اسمه”إسأل الرئيس”والقصة حنك اول شئ رفعدعم وعوم سعر الصرف وسحب بطاقة تموين من فئة كبيرة منهم وطلب الصبر منهم ويتحملو لانو يلدهم بتواجه مشكلة “المصروف أكبر من الايراد” بالمختصر ولازم فرض اجراءات اقتصادية صعبة
        “الناس دي ربنا غضبان عليها ولا شنو؟؟”

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.