كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

خلّي بالك من زوزو .. إسرائيل ومصر في جبال النوبة



شارك الموضوع :

اجتمع بمدينة جوبا بتاريخ 4/ مارس/2017م، خمسون من قيادات (النوبة) في (الحركة الشعبية) للتباحث في أزمة (بنك تنمية جبال النوبة) أو (بنك الجبال)، وحسناً أن يخدم (بنك الجبال) السلام وليس الحرب.

بدأ اجتماع جوبا كما هو مقرر بمناقشة تغيير رئيس مجلس الإدارة السيد/ نيرون فيليب, وإصدار قرار بتوظيف أموال البنك في التنمية وعدم استخدام الأموال في الحرب، ذلك إلى جانب إجراء تغيير جذري في قيادة مجلس الإدارة . ومن أبرز هؤلاء السيدة(بثينة دينار) الأمين المالي. لكن المنية عاجلت السيد/فيليب. وانفضَّ اجتماع مجلس قيادات (النوبة) في (الحركة) لحضور مراسم الدفن. في نفس اليوم 4/مارس/2017م تحرَّكت قيادات (النوبة) في (الحركة) بطائرة عمودية مصرية . نعم, طائرة مصرية من جمهورية مصر»الشقيقة «. ووصلوا إلى مطار كاودا في الساعة الثانية بعد الظهر, وتمّ تشييع السيد/ نيرون فيليب الساعة الرابعة عصراً في مقابر (اللويرا) شمال (كاودا) حيث ضريح يوسف كوة. ثمَّ تحرَّكت قيادات (النوبة) في (الحركة) إلى (نكمة) في (هيبان) مسقط رأس السيد/ نيرون فيليب حيث يستمر الحداد لثلاثة أيام. أبرز الحاضرين في (نكمة) كان السادة إبراهيم الملفا، كوكو الجاز، يعقوب كلكة (كلكو) ، يعقوب الأمين . تجدر الإشارة إلى أن تأبيناً قد أقيم بتاريخ 4/ مارس/2017م للعميد متمرد أحمد إبراهيم هجانة (كجور النوبة). في نفس اليوم 4/ مارس/2017م، في العاصمة الكينية،عقد عدد من قيادات (النوبة)في (الحركة) اجتماعاً في نيروبي مع مستشار عسكري إسرائيلي (يروك جيمس) ، ووفد مصري من سبعة أعضاء وممثلين للمعونة الإيرانية. حيث تعهد الجانب الإسرائيلي والمصري بتسليح (الجيش الشعبي- جبال النوبة) ، بمضادات طيران وأسلحة وذخائر ولبس كامل . كما أشاروا إلى أن في 25/مارس/2017م سيصل إلى (كاودا) فريق من مدربي الأسلحة المتطورة والأطباء والباحثين الاجتماعيين . كما بحث اجتماع نيروبي أن الأسلحة بعد وصولها (جوبا) يتم تحريكها بالبّر إلى (أدوك) البحر ومنها إلى غرب النوير بانتيو ومنها إلى فاريانق ومنها إلى بحيرة الأبيض ومنها إلى طروجي حتى كاودا. هذا ولا تزال (الحركة الشعبية جبال النوبة) تطرح مشروعات في المياه والتعليم والصحة كغطاء للحصول على الأموال التي ستستخدم في الحرب. في ذلك السِّياق تجدر الإشارة إلى أن شركة (CTN) وهي شركة كينية – إسرائيلية تشتري الذهب من مناطق (الحركة) في جبال النوبة بصفة دورية.. آخر رحلات شركة (CTN) لنقل إنتاج الذهب من مناطق (الحركة) .. كان في يناير 2017م. حيث يحتفي باستقبالها ووداعها مسؤول الاستثمار في (الحركة) اللواء متمرد كوكو محمد جلدول.( خلي بالك من زوزو) فيلم استعراضي كتبه صلاح جاهين. مَن كتب الطبعة السودانية من الفيلم، تلك التي يجري عرضها في جبال النّوبة؟

عبدالمحمود الكرنكي
الانتباهة

شارك الموضوع :

8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الاسيوطي

        عظيمة يا مصر
        ولادة يا هبة النيل
        رائع يا صلاح جاهين
        ولكن…..
        إن يذكر هناء ابداعك على ألسنة ….

        الرد
      2. 2
        زول مغيوظ

        دايما اهبل ي المسيوطي عفوا الاسيوطي
        وستظل مصر جاره السوء لا ياتينا منها الا الخراب وتظل انفسهم ملئيه بالحقد ونكران الجميل ليس للسودان فقط بل لكل من يعرف مصر وساندها
        قوما جبلو علي الخنوع للحكام والنفاق في كل شي
        وجهل طاغي يتبعه انفه يتبعها اصحاب النفوس والاخلاق القمئيه
        عسي انفتهم ان تغطي جهلهم
        مصر لا اخت بلادي ولا شقيقه
        وام الدنيا حقا لكل غازي غزا ارضها

        الرد
      3. 3
        سودانية

        من انت? …

        الرد
      4. 4
        ود حلايب

        مصر .. عاهرة الدنيا .. مصر .. وسخ الدنيا .. الجار السؤ .. قدرنا ان نكون جيران وحنادبكم يا ابناء الافاعي كما اذلكم بعنخي وتهارقا سنعيدها مرة اخرى وان شاء الله الاخيرة .. يا اوسخ واعفن ملة على وجه الارض.

        الرد
      5. 5
        نقاااي

        مصر ( سرطان ) افريقيا تتدخل في كل شأن للخراب
        بداً من حفتر الى اثيوبيا الى ارتريا الى السودان الى جنوب السودان
        غير الخراب والفساد لا تزرع شيئاً وسوف يعود عليها

        الرد
      6. 6
        ود الحليو ـ الجزيرة

        كلام خطير خطير خطير جدا واين الحكومة من كل ذلك
        لا حول ولا قوة الا بالله

        الرد
      7. 7
        ABOAHMED

        وين الحكومه ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!
        وين جهاز المخابرات ؟؟؟!!!!!!!!!
        وين الدعم السريع؟؟؟!!!!!!!!!!
        وين … وين …. وين …. ؟؟؟؟؟!!!!!!

        الرد
      8. 8
        الخيال

        االاسيوطي السوداني العميل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.