زواج سوداناس

رئيس الجمهورية يدعو القوى السياسية للمشاركة في صياغة دستور دائم



شارك الموضوع :

قال رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الوطني المشير “عمر حسن أحمد البشير”، بأن المرحلة المقبلة ستشهد إنفاذ المرحلة الثانية للحوار الوطني، داعياً خلال مخاطبته صباح أمس (الجمعة) المؤتمر التنشيطي العام للمؤتمر الوطني بأرض المعارض ببري القوى السياسية، للعمل لإنفاذ دستور دائم يحكم البلاد والمشاركة في صياغته.
وأعلن “البشير” عن إعلان حكومة الوفاق الوطني الأسبوع القادم والتي ستأتي لتخدم الشعب السوداني ببرامج هادفة، فضلاً عن برنامج إصلاح الدولة ومؤكداً دعم ومساندة (الوطني) لحكومة الوفاق لتحقيق التراضي الوطني، وجدد رئيس الجمهورية دعاويه للممانعين بالالتحاق بركب الحوار الوطني.
واعتبر “البشير” بأن ما شهدته علاقات البلاد الخارجية من انفراج مشهود جعلها في قلب قضايا الأمة العربية والإسلامية، مساهمة بإيجابية لتحقيق المصالح المشتركة.
وأشار الرئيس إلى أن التزام الوطني بانعقاد مؤتمراته في مواقيتها دليل على الإيمان بالشورى والديمقراطية الرشيدة، والعزم على تقديم مثال مميز يحول العملية السياسية لمنشط يهم الناس والوطن. وزاد: بهذا يكون المؤتمر الوطني فعلاً لا شعاراً (حزباً قائداً) يجد فيه الجميع أشواقهم وآمالهم، ويحمل قضاياهم ويعزز من التعايش والسلام الاجتماعي ويعلي المصالح على المصلحة الحزبية الضيقة.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *