زواج سوداناس

أكد أن مصر حليف لتجهيز جيشه سلفاكير: اتفاق السلام دخل مرحلة حرجة



شارك الموضوع :

أقر رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، بأن تنفيذ اتفاق السلام الذي وقعه مع نائبه السابق زعيم التمرد رياك مشار بأنه دخل مرحلة حرجة ودعا المجتمع الدولي لدعم جهود حكومته لتنفيذ اتفاق السلام في الجنوب.وقال سلفاكير في تصريحات صحفية عقب لقائه السفير المصري لدى جوبا لمُتابعة نتائج زيارته الأخيرة للقاهرة ، ” أحرزنا تقدماً كبيراً في تنفيذ الاتفاق، لقد تم التنفيذ في معظم القضايا الرئيسية، ولكننا الآن ندخل مرحلة حرجة”.

وأشار إلى أن حكومته بصدد دمج القوات المشار إليها بموجب اتفاق السلام في الجيش، وتابع: “هذه المرحلة قيد التنفيذ وتتطلب دعماً من المنطقة والمجتمع الدولي من حيث التدريب حتى نحول الجيش إلى مؤسسة خدمة مهنية”.وأكد سلفاكير أن مصر ما زالت حليفاً إقليمياً هاماً لدولة الجنوب في الدعم الفني لتدريب وتجهيز الجيش بالمهارات والقدرات العسكرية الضرورية وخاصة في الوحدات الجوية والنهرية في الجيش.

من جانبه أكد السفير المصري أحمد عدلي أن بلاده لا تزال مستعدة لمواصلة تقديم الدعم لجنوب السودان، لكنه لم يحدد الدعم الذي تقدمه بلاده لحكومة جوبا.

وكان رئيس دولة جنوب السودان قد زار القاهرة في يناير الماضي لإجراء محادثات حول العلاقات الثنائية، وأفادت تقارير أن مصر تخطط لضم سلفاكير في تحالف يهدف إلى زعزعة أديس أبابا والخرطوم من أجل الحفاظ على مصالحها.

إلى ذلك قال وزير الإعلام في دولة جنوب السودان، مايكل مكوي لويث، إن وضع بلاده على رأس الدول الأكثر هشاشة في العالم غير دقيق، مبيناً بأن جنوب السودان يعد أفضل حالا من بقية الدول الموجودة على قائمة الدول الهشة.

وقال مكوي في تصريحات للصحفيين أمس: “هذا التصنيف غير صحيح ، فجنوب السودان أفضل كثيرا من بعض البلدان التي أرى أنها أكثر هشاشا منه، نعم ربما يمكن أن تكون هناك بعض المشكلات لكن لا ترقي لمستوى وضع بلادنا على رأس القائمة”.

وتصدرت دولة جنوب السودان قائمة الدول الهشة وفق مؤشر الدول الهشة للعام 2017وهو عبارة عن تقرير سنوي يصدر عن صندوق السلام ومجلة فورين بوليسي في الولايات المتحدة، تلته في القائمة دولة الصومال، جمهورية افريقيا الوسطى واليمن.

وفي العام المنصرم كان جنوب السودان يحتل المركز الثاني في تصنيف الدول الهشة بعد الصومال.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        المرصد

        على الحكومة المصرية اعتماد خطة دعم عاجلة بترحيل اللاجئيين الجنوبيين من ولاية النيل الابيض وايوائهم بمعسكرات باطراف القاهرة وتقديم الدعم الغذائي اللازم حتى تستقر الاحوال بدولة جنوب السودان فهذا هو الدعم الحقيقي الذي يحتاجه مواطني جنوب السودان المشرد والذي اصبح طعاما للحيوانات المفترسة والطيور الجارحة — بطلوا الخبث والمكر —- عليكم لعنة الله والملائكة والناس اجمعين

        الرد
      2. 2
        وطني 100%

        الزمان اهينك والدنيا توريك .. وقل المال افرقك من بنات واديك
        والجنس الفسل لاتسوي دخريك…

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *