زواج سوداناس

روحاني “في طريقه للفوز” بالانتخابات في إيران



شارك الموضوع :

أظهرت المؤشرات الأولية لنتائج الانتخابات الرئاسية الإيرانية أن حسن روحاني في طريقه للفوز بولاية ثانية، لكن منافسه المحافظ، إبراهيم رئيسي، قدم عدة شكاوى بشأن انتهاكات مزعومة شابت عملية الاقتراع.

وتشير بيانات رسمية إلى ارتفاع نسبة الإقبال على التصويت، إذ بلغت نحو 70 في المئة، وقالت وزارة الداخلية الإيرانية إن ما يربو على 40 مليونا أدلوا بأصواتهم.

وتمكن الرئيس الحالي، حسن روحاني، قد تمكن من توطيد علاقاته مع المجتمع الدولي خلال فترته الرئاسية من 2013 إلى 2017، غير أن التحسن الاقتصادي في عهده كان محدودا.

وقبل عامين، استطاع روحاني إبرام اتفاق مع القوى العالمية للحد من أنشطة إيران النووية مقابل رفع معظم العقوبات الاقتصادية ضد بلاده.

غير أن منافسه المحافظ، إبراهيم رئيسي، انتقد ما سماه سوء إدارة الاقتصاد وزيادة النفوذ الأجنبي.

ويُعتقد أن رئيسي يحظى بتأييد المرشد الأعلى للثورة الاسلامية في إيران آية الله علي خامنائي.

وينص قانون الإنتخابات الإيرانية على أنه إذا أخفق أحد المرشحين في الفوز بأكثر من 50 في المئة من الأصوات، سيخوض أعلى المرشحَيْن جولة إعادة خلال أسبوع.

وقد أُعيد انتخاب جميع الرؤساء الذين تولوا حكم إيران منذ عام 1985 لفترة رئاسية ثانية، وهو أيضا العام ذاته الذي أُعيد فيه انتخاب آية الله خامنئي لولاية ثانية عندما كان رئيسا لإيران.

وأثارت نتائج الانتخابات الرئاسية عام 2009، والتي فاز فيها محمود أحمدي نجاد بولاية رئاسية ثانية، احتجاجات هي الأكبر في تاريخ إيران منذ الثورة الإسلامية عام 1979، إذ قال ملاييين الإيرانيين في ذلك الوقت إن أصواتهم سُرقت، مطالبين بإعادة الانتخابات.

BBC

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *