زواج سوداناس

طلال الساتة: أنا فنان داخل المطبخ



شارك الموضوع :

وجد الفنان طلال الساتة لنفسه مساحة كبيرة في الساحة الفنية، وجمهوراً كبيراً يتابع حفلاته ويحرص على متابعة أخباره ولقاءاته في الأجهزة الإعلامية المختلفة، واليوم نتيح الفرصة لجمهور هذا الفنان أن يتعرف على جوانب أخرى من حياته في رمضان، حيث إلتقيناه في هذه الدردشة قبيل مغادرته إلى الهند لقضاء أيام الشهر الفضيل هناك، كانت هذه إفاداته:

* كيف يقضي طلال يومه في رمضان ؟
– أقضي يومي في النوم وبعد الإفطار اقوم بزيارة الأهل والأصدقاء.
* ذكريات أول يوم صيام؟
– أول يوم قمت بصيامه، ما زالت تفاصيله في ذهني، كنت في الصف الثالث ابتدائي وعمري 8 سنوات، واتذكر أن الأستاذ قال لنا ماتصوموا وتعبت جداً، وبدأت اتصبب عرقاً، وفقدت التركيز وأجبرني الأستاذ على الأكل في نصف اليوم.

* عادات تحرص عليها في رمضان؟
– هناك عادة قديمة جداً أحافظ عليها حتى الآن، وهي دخولي قبل الأذان الى المطبخ وتجهيز الإفطار مع الحاجة، حيث أقوم بتصفية (الأبري) وتجهيز عصير البرتقال، ومن العادات أيضاً السهر في رمضان خصوصاً وأنني تعودت عليه.
* ملاذات آمنة يلجأ اليها طلال؟
– الملاذات الآمنة بالنسبة لي دائماً هم اخواني واخواتي، معهم أشعر بالأمان والراحة الكبيرة.

* هل صادف وأن صمت رمضان خارج السودان ؟
– نعم صمت في كثير من الدول، لكن رمضان أجمل في السودان، حيث لمة الأهل والنشاط الإجتماعي الكبير بعد الإفطار والتراويح.
* حدثنا عن برنامجك الذي يعرض حالياً؟
– البرنامج اسمه (8 صنائع ) وهو برنامج ذو طابع إنساني واجتماعي وكوميدي، يطرح عدداً من القضايا كما أننا عبره نحاول تبصير الناس بأن العمل البسيط ليس عيباً، ويمكن أن (يفتح بيت) ويعول أسرة، وفي البرنامج أمارس عدداً من المهن، أتمنى أن يعجب البرنامج الجمهور ويستمتع به، وهو يبث في الرابعة والنصف عصراً على قناة النيل الأزرق، وأتمنى أيضاً من الجميع تقييم التجربة، وهي تجربة جديدة وفكرة جديدة على مستوى البرامج.

* مشروب تستمع به في رمضان ووجبة حاضرة في مائدة طلال؟
– في رمضان أحب جداً الحلو مر والأبري الأبيض والرقاق باللبن، هو المتعة الحقيقية في السحور، وأكثر وجبة تكون حاضرة في المائدة هي الدمعة والطعمية.
* ماهو برنامجك الفني بعد رمضان ؟
– لدي عدد من المشاريع بعد رمضان، منها إنتاج البوم كامل يتكون من خمس اغنيات، وأيضاً إنتاج فيديو كليب خارج السودان وربما في الهند، وأيضاً هناك مشروع أغنيات بالعود، ويضم أغاني حقيبة، وأيضاً هناك مشروع دويتو قيد التنفيذ سبق وتحدثت عنه كثيراً.

* كلمة أخيرة ؟
– الشكر الجزيل ليكم وكل سنة والجميع بخير، وكل رمضان والأمة الإسلامية بأمن وأمان.

حوار : دعاء محمد
صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *