زواج سوداناس

نتائج الأحمر تعقد مهمته.. المريخ يختزل حظوظه في التأهل بالفوز في مبارياته الثلاث المتبقية



شارك الموضوع :

رهن المريخ حظوظه في التأهل عبر الفوز في مبارياته الثلاث المتبقية، وعلى الرغم من أن الأحمر استنفذ كل وسائل المساعدة التي تعينه على التأهل ومنها التعثر بالتعادل في واحدة من المباريات المتبقية أو حتى مباراتين، غير أن فرص الفريق في التأهل بأقدام نجومه ما تزال قائمة، وحسابياً ما يزال الأحمر في قلب المنافسة، وإن كانت المهمة ستكون عسيرة غير أنها ما تزال قائمة.
وحسابياً أيضاً فقد المريخ فرصة التأهل في المركز الأول، كما أهدر فرصة دخول لمباراة القمة بفرصتين، وجددت الجماهير ثقتها في اللاعبين والجهاز الفني وأعلنت أعداد كبيرة عن استقبال جيد في المطار يستهدف رفع الروح المعنوية مع المطالبة بتحقيق الفوز في المباريات المقبلة.

فرص الأحمر في التأهل تحت أقدام اللاعبين
على الرغم من خسارة المريخ لثماني نقاط كاملة من تسع نقاط كانت متاحة أمام الفريق، غير أن الفرص في التأهل المباشر دون انتظار لنتائج المنافسين ما تزال قائمة عبر الفوز في المباريات المتبقية كاملة، وهو يرفع من النقاط إلى (10) ستكون كافية للعبور الآمن دون انتظار هدايا من المنافسين. الوصول إلى النقطة العاشرة سيؤمن التأهل المباشر ووصول الأحمر للنقطة العاشرة بالفوز في الثلاث مباريات المقبلة، يعني أنه سيعبر إلى المرحلة الثانية وسيكون المريخ قد تفوق على النجم الساحلي في المواجهات المباشرة حال فاز الهلال على النجم الساحلي وحقق الأخير الفوز على فيرو فيارو.

المريخ يهدر فرصة المركز الأول والدخول للديربي بفرصتين
نتائج المريخ السيئة في الجولات الماضية وتجمد رصيد الفريق في نقطة وحيدة، لم تجرده من فرص التأهل المباشر دون انتظار هدايا من المنافسين، غير أنها أفقدته فرصة التأهل عبر المركز الأول، وربما فقد الفريق فرصة الدخول للديربي بفرصتين، كما جردت المريخ من ميزة التفوق على فيرو فيارو والنجم بالتعادل، وبات الفوز هو الخيار الوحيد للمريخ حتى يتأهل، كما أن الفوز على النجم مرهون بالأهداف وإن كانت قليلة، وينبغي أن يكون الفوز بفارق هدفين.

المريخ يبحث عن الفوز على التونسي بعد أن أضاع فوزاً كان في المتناول أمام الموزمبيقي
أهدر المريخ فوزاً كان في المتناول أمام مضيفه فيرو فيارو الموزمبيقي أمس الأول، وهو ما وضع الفريق في موقف صعب وجعله مطالباً بالفوز على النجم الساحلي بمدينته سوسة، وستحدد نتيجة الجولة المقبلة التي تجمع الهلال بالنجم الكثير بالنسبة للمريخ
وعلى الورق سيدخل المريخ مباراته أمام التونسي بعد أن يكون الأخير قد عبر فعلياً، إذ يكفي التونسي ثلاث نقاط فقط في جولتين أمام الهلال وفيرو فيارو ليضمن المركز الأول وهو ما يجعله يدخل مباراته أمام الأحمر بلا دوافع، غير أن الأمر ربما يصعب مهمة الأحمر ويضع نجومه تحت ضغط الفوز وحتمية تحقيقه، بينما سيؤدي النجم بأريحية كبيرة بعيداً عن أي ضغوط.

القمة أمام مطب صعب بتوقف النشاط
عانى المريخ بشدة من عدم جاهزية نجومه البدنية والفنية، بعد أن اصطدم الجهاز الفني بإصابات وابتعاد عدد من اللاعبين المؤثرين واضطر لتجهيزهم بمباريات دوري الأبطال الصعبة بسبب توقف النشاط، وسعى غارزيتو لتجهيز فييرا في الديبري وضفر في مباراة النجم الساحلي، بينما دخل تالا ديديه ومارسيال وأحمد آدم مباشرة في التنافس الأفريقي دون أن يشاركوا مع الفريق في أية مباراة محلية، ودون عدد كاف من التدريبات، وساهمت الضبابية وغموض موقف الاتحاد العام في أداء المباريات المتبقية من القسم الأول في إحداث ربكة للجهازين الفنيين للمريخ والهلال، إذ إن أداء تلك المباريات كان سيوفر فرصة كبيرة لتجهيز اللاعبين عبر ثلاث مباريات في الممتاز ومباراة سهلة أمام فيرو فيارو، وستكون فترة الشهر كافية لتجهيز الفريق بشكل جيد قبل مباراتي الهلال والنجم الساحلي الحاسمتين، غير أن غارزيتو والكوكي سيضطران للاكتفاء بالتدريبات وأداء تجارب تحضيرية فقط لتجهيز اللاعبين.

الخرطوم – حافظ محمد أحمد
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        الواضح

        احلموا هو الحلم بقروش . . .

        الرد
      2. 2
        الصريح

        والله ماضيعكم الا مزمز … والمصيبه انو مزمز يكذب ويكذب والدلاقين يصدقوه الى درجة التخدير … ثم يفيقوا من الحلم الجميل حق مزمز الى الحقيقة المرة والكابوووووووس والجرسة والعويل بعد فوات الاوان .

        الرد
      3. 3
        الكوشى

        أستغرب من مجلس الادارة الصبر على مدرب أثبتت الأيام أنه لم ولن يضيف شيئا يجب أقالته اليوم قبل الغد أستحلفكم بالله فى مجلس الاردارة فكونا من المصاروة لاعبيين ومدربيين ولو انعدمت الخيارات رجعو كروجر لكن حسام حسن وبنو جلدته “مع كامل أحترامنا لهم” لا وألف لا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *