زواج سوداناس

جميلات في المحاكم هروب الزوجات…. قسوة الرجال تعجل بالطلاق



شارك الموضوع :

الخرطوم :مياه – ياسمين
تمتلئ سجلات الشرطة ببلاغات الأزواج تفيد بهروب الزوجات بدءاً من ليلة الزواج الأولى ، مروراً بشهر العسل وما بعده، وتشير التحقيقات في هذه البلاغات إلى أن أغلبية الهاربات كن يرتبطن بعلاقات عاطفية مع رجال آخرين، سواء من الجيران أو زملاء العمل، أو من المعارف والأصدقاء. وتشير روايات بعضهن في بعض حوادث هروب الزوجات من الأزواج إلى أن عدداً كبيراً من الزوجات الهاربات كانت لهن تجارب وماض سيئ مع الرجال خارج إطار الزواج، وأن عدداً من الزوجات هربن من أزواجهن في أوقات الإجازات أو خلال غيابهم عن المنزل بسبب العمل أو السفر.
أكره زوجي
كانت تجلس في ركن قصي عندما نادى عليها حاجب المحكمة بصو ت جهوري، ووقفت أمام القاضي ودموعها تغالبها وقالت: سيدي القاضي، أنا امرأة ضعيفة، زوجي استغل هذا الضعف، أنا أكره زوجي، وتعبت من (مساككة) المحاكم منذ زواجي الذي وجد رفضاً من والدي وتمسكت أنا به، وكدت أن أتجرع الصبغة بسببه، إلا أني وجدته لا يستحق كل هذا الاهتمام، لأنه بدأ يثير معي المشاكل، ويطردني الى منزل أهلي، ويسبني من فترة إلى أخرى، مما أصابني في سمعتي ، بل وصلت به الجرأة للتشكيك في شرفي، وهذا ما دفعني إلى الحضور للمحكمة، وقد سبق أن حضرت بدعوى الطلاق من عدم الإنفاق وشطبتها المحكمة، وأخرى بسبب الضرر أيضاً شطبتها، ولكن هذه المرة طلبت الطلاق للشقاق.
زوجى يحب التعدد
دخلت وهى مستاءة ونادمة على سنين عمرها التي افنت فيها زهرة شبابها معه، وكانت تتمتم بكلمات غير مفهومة، وتنظر إلى زوجها تارة وإلى الأرض تارة أخرى، وبعد أن نادى عليها الحاجب توقفت أمام منصة المحكمة لتقول بصوت خفيض : سيدي القاضي، تزوجت هذا الرجل منذ “30” عاماً وبعد أن أحيل إلى المعاش قمت ببيع كل ما أملك لأفتح له محلاً تجارياً ازدهر مع مرور الزمن، وبدلاً من رد الجميل قام بالزواج من االزوجة الثانية، والثالثة، وحالياً يفكر في الرابعة، ولذلك أطلب الطلاق.
الزوج الثائر
عدد من رجال الشرطة انطلقوا مسرعين نحو المحكمة الشرعية وذلك بعد أن ورد إليهم اتصال بأن هنالك زوج ثائر يحمل سكيناً وطرح زوجته على الأرض يريد ذبحها ليوقفه رجال الشرطة… حدث ذلك كله وسط صرخات أطلقتها الزوجة، والتي حضرت إلى المحكمة في جلسة طلاق بعد أن أغلقت كل الأبواب فى وجهها، وقبل أن تدلف إلى المحكمة فاجأها زوجها بإلقائها على الأرض موجهاً سكينه لرقبتها بغرض الذبح، وحينها تدخلت شرطة المحاكم، وتم إدخالها فوراً إلى المحكمة التي أصدر القاضي خلالها طلاقاً في مواجهته لتخرج من القاعة وسط إجرءات أمنية مشددة.
زوجة متوترة
من داخل محاكم جنايات جبل أولياء كانت تجلس الزوجة متوترة قبيل الجلسة بلحظات وعلامات الارتباك على وجهها وأسرعت الخطى عندما نادى عليها الحاجب، ودخلت لتسرد طلبها للطلاق، سيدي القاضي زوجي هجرني منذ خمس سنوات دون أسباب، وأقام علاقة مع أخرى، وفي تلك الفترة قطع علاقته بي وبأبنائي منه، فلم يكن لي مصدر دخل وخرجت لأطعم أبنائي، وعندما رجع إلى المنزل بدأ يعاملني معاملة قاسية، ويهدد بقتلي بالسكين، وتركت المنزل ، وقبل قليل أخرج لي السكين وكان يطاردني بها حتى وصلت إلى هنا .. بعد ما استمعت المحكمة إلى جميع الأطراف تم طلاقها من زوجها .
مستقبل مجهول
من داخل المحكمة الشرعية بمنطقة الكلاكلة القلعة كانت وقفتنا مع تلك الحسناء (م ع) التي تمسك بأطفالها الثلاثة أصغرهم فتاة فى عمر الزهور ذات “3” أعوام بدأ الفرح على وجه الطفلة البريئة التي لا تعلم شيئاً عن مستقبلها المجهول، وتقدمت بخطى بطيئة أمام منصة القاضي لتسرد قصتها .. وتقول : (سيدي القاضي، زوجي ضربني إلى أن أجهضت طفلاً، وتركني دون طعام، أومصاريف، تركت منزل الزوجية منذ عام بعد أن رمى عليّ يمين الطلاق، ولكنه تقدم بطلب إلى المحكمة يدعوني إلى بيت الطاعة، ولكني أكره أن أعود إليه مرة أخرى .. وبعد عدة مداولات شهدتها المحكمة تم طلاق الزوجة .
من كيدهن
من أغرب القضايا الشرعية التي شهدتها المحكمة الشرعية تلك القضية لزوجة انفصلت عن زوجها بعدما ذكرت الزوجة أنها قد توصلت لاتفاق مع زوجها على الانفصال بالتراضي والاتفاق مقابل تنازلها عن جميع حقوقها، وسألها القاضي بعد أن شاهدتها تتحدث معه بكل أدب واحترام عن الأسباب التي دعتها لانفاصالها طالما العلاقة بينهما جيدة، قالت الزوجة علاقتي بزوجي جيدة، وأحترمه ويحترمني جداً، ولكني أريد الانفصال عنه لأنه لا يحترم والديّ، وأغلق عدة مرات الهاتف فى وجه أمي وأحتد معها في الحديث مما دعانى لاتخاذ ذلك الموقف وانا احب والداى جدا اكثر من اى شخص اخر وانا وحيدة أمي، وسعيت للحل، وفشلت كل المساعي من أجل الصلح الذي طليه به الزوج وقال بأنه سوف يعتذر لها، ولكنها رفضت، وتمسكت بقرارها الذي رآه عدد من الموجودين هو الصائب، وطأطأ الرجل رأسه واغرورقت عيناه بالدموع، وشاهدتها تهمس في أذن أمها: “ماما”لقيت عريس مرتاح ومن على البعد شاهدتها برفقة العريس الذي توجه الى مكتب المأذون مع والديها لعقد قرانها فوراً ولكن المأذون أخبرهم لا يتم العقد إلابعد انتهاء شهور العدة.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *