زواج سوداناس

(فيفا) يتدخل .. قضية اتحاد الكرة .. شبح التجميد في خط (ستة)



شارك الموضوع :

الخرطوم : عوض العبيد
دخل الصراع على إدارة اتحاد كرة القدم السوداني مراحل متقدمة، بين مجلس الإدارة الحالي الذي يرأسه معتصم جعفر، ومجموعة “الإصلاح والنهضة” التي يقودها الفريق أول عبد الرحمن سر الختم بعد تدخل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
وأرسل (فيفا) خطاباً أمس (الأربعاء) لوزارة العدل، وأمهل وكيل الوزارة حتى العاشر من يونيو الجاري لإلغاء قراره الخاص بإخلاء مباني الاتحاد وتسليمه لمجموعة معتصم جعفر.
وأبان (فيفا) في خطابه أنه فِي حالة عدم إلغاء القرار حتى العاشر من يونيو فإنه سيعتبر الاتحاد السوداني تلقائياً مجمد النشاط في كافة فعاليات ونشاطات كرة القدم. وفي الجانب الآخر أوقف أسامة عطا المنان سكرتير الاتحاد توقيع د. حسن أبوجبل الأمين العام واعتبر توقيعاته غير معتمدة من تاريخ أمس وأرسل الاتحاد خطابات لكل الأندية يعرَّفهم بأن التوقيع المعتمد هو للأستاذ مجدي شمس الدين سكتير الاتحاد.
أصل المشكل
تتمسك مجموعة “التطوير” بقيادة معتصم جعفر بشرعيتها المستمدة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي مدّد فترتها في خطاب له بتاريخ 28 أبريل الماضي لخمسة أشهر أخرى، على خلفية شكوى من التدخل الحكومي في العملية الانتخابية.
وفي خطاب ثانٍ أكد (فيفا) إرسال وفد لمراجعة وتعديل النظام الأساسي، فيما طالب الخطاب الثالث الاتحاد السوداني بعقد جمعية عمومية لتعديل النظام الأساسي.
وأحدث الخطاب المطالب بتعديل النظام الأساسي ربكة لكونه يعني أن “الفيفا” غيّر رأيه في أحداث الجمعيتين العموميتين المنعقدتين في الخامس وفي الثلاثين من أبريل الماضي.
وتتسلح مجموعة “الإصلاح والنهضة” بشرعيتها المستمدة من جمعية 5 أبريل التي أجازت النظام الأساسي حسب مطلب “الفيفا”، وكونت لجنة لإجراء الانتخابات، ولجنة استئناف، بينما تم في جمعية 30 أبريل إجراء انتخابات متكاملة الأركان لاختيار مجلس إدارة جديد.
بالقوة
تطورت الأحداث في قضية اتحاد كرة القدم بإمهال (فيفا) وزارة العدل ثلاثة أيام تعيد أثناءها مباني الاتحاد إلى الاتحاد القديم بقيادة د. معتصم جعفر.
وكانت مجموعة الفريق عبدالرحمن سرالختم خاطبت وزارة العدل، التي أمرت بإخلاء مقر الاتحاد، بالقوة الجبرية بعد رفض اتحاد كرة القدم السوداني المنتهية ولايته تسليم المقر.
وقتذاك قام الاتحاد باستئجار مبنى آخر بالعمارات ليدير منه أعماله ويُشرف على النشاط الرياضي في ظل قيام مجموعة سر الختم بعقد اجتماعين وتكوين لجان جديدة وتأجيل الدوري الممتاز ومباريات كأس السودان، في ظل إصرار مجموعة معتصم جعفر على قيام المباريات وتأكيدها أنها معترف بها من الفيفا وأنها أمام مسؤولية تاريخية في الحفاظ على مكتسبات كرة القدم السودانية وتهيئة الأجواء الصالحة لها في ظل المشاركات الخارجية للمنتخبات الوطنية والأندية في الاستحقاقات القارية وتأكيداً على أنها تحظى بالحماية من الاتحاد الدولي “فيفا” من أي تدخلات حكومية في أهلية الرياضة.
وفي الأثناء التقى سكرتير الاتحاد مجدي شمس الدين وأمين المال أسامة عطا المنان برئيس الاتحاد الأفريقي(كاف) أحمد أحمد في العاصمة المصرية القاهرة أمس الاول وأطلعاه على آخر المستجدات بما فيها استلام مباني الاتحاد العام بالقوة الجبرية، وأكد اتحاد معتصم أن الفيفا سيقوم بتجميد النشاط الرياضي في السودان بسبب تدخل الدولة.
ملف التجاوزات
علي الرغم من أن نائب رئيس الاتحاد (المنتخب) الباشمهندش عبد القادر همت أكد في حوار سابق له مع “الصيحة” أن مجموعة الفريق سرالختم لن تقوم باستخدام سلاح التهديد بالتجاوزات المالية لأعضاء اتحاد معتصم جعفر لأنه سلاح (صدئ) إلا أن حديثه أضحى فاقداً للصلاحية بعدما أحالت وزارة العدل أمس الأول (9) حالات اعتداء على المال واردة في تقرير المراجع العام إلى المحكمة، بينها البلاغ الذي تم تحريره في وقت سابق ضد أمين خزينة الاتحاد اسامة عطا المنان ويتعلق باختلاس واستلام مال مسروق، بالإضافة إلى المادة 29 قانون الإجراءات المالية والمحاسبية. ومعلوم أن المحكمة أطلقت سراح المنان بعد اكتمال التحريات وأغلقت ملف القضية.
(سيف الكاملين) يوضح
وبدوره قال الناطق الرسمي باسم مجموعة الفريق عبدالرحمن سرالختم سيف الدين الطيب إن الخطاب الذي وصل للدكتور معتصم جعفر من الفيفا أمس نتاج طبيعي لمكاتبات تمت بين الدكتور معتصم والأمين العام للاتحاد الدولي، مبيناً أن الخطاب لم يتضمن أيّ قرارات ملزمة، ولم يتحدث عن تجميد النشاط، وإنما ذكر أنه في حال عدم إخلاء مبني الاتحاد فإنه سيقوم بإحالة الأمر تلقائياً إلى مكتب مجلس فيفا للنظر فيه، وأضاف (سيف الكاملين) في اتصال هاتفي مع (الصيحة) إن مجموعة معتصم جعفر أرسلت معلومات مغلوطة، وغير صحيحة عن المجموعة الفائزة بالانتخابات، والدليل أن خطاب الفيفا ذكر فيه (الفريق عبدالرحمن سرالختم الذي عينته الحكومة حديثًاً)، ولم تذكر أن الفريق عبدالرحمن سرالختم فاز بانتخبات عبر جمعية عمومية، ومضى بالقول أن الخطاب يخدم توجه مجموعة النهضة والإصلاح التي ستقوم بإبلاغ كونغرس الفيفا عبر محامي مختص، وستقوم بتوضيح كل الحقائق حتى يكون الاتحاد الدولي على علم بما تم.
شبح التجميد
ينتظر الوسط الرياضي وصول وفد من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للسودان في الخامس عشر من يونيو الجاري في أول زيارة من نوعها للخرطوم للتحقيق في اتهامات للدولة بالتدخل في شؤون الرياضة السودانية، وهو زعم حال ثبوته سيؤدي إلى تجميد النشاط الكروي في السودان.
وفور وصوله سيبدأ الوفد التحقيق بشأن الشكاوى والاتهامات الموجهة ضد الحكومة بالتدخل في شؤون الرياضة من خلال اللقاء مع رئيس اتحاد كرة القدم الدكتور معتصم جعفر ومجموعة الفريق عبد الرحمن سرالختم وعلى الرغم من أن مهمة وفد الفيفا كان الغرض منها (تقصي الحقائق) إلا أن الوفد وبعد التطورات الأخيرة وحال ثبت له تدخل الدولة في شؤون الرياضة فإنه سيوقف النشاط الرياضي وسيحرم السودان من أي مشاركة دولية في كرة القدم بما في ذلك تصفيات كأس الأمم الأفريقية وكأس العالم ،حيث يصر الفيفا على أن تدير اتحادات كرة القدم في كل الدول شؤونها بصورة مستقلة ولا يسمح بأي تدخل حكومي في الشؤون الرياضية للدول .
السيناريو الآخر
تتوقع مجموعة من القانونيين والمختصين في الشأن الرياضي أن وفد الفيفا حال لم يثبت له تدخل الدولة في الشأن الرياضي فإنه سيطالب مجموعة الاتحاد الحالي المنتهية ولايته بمواصلة الإشراف على العمل في إدارة النشاط الرياضي وتوجيه الاتحاد بإقامة جمعية عمومية لإجازة النظام الأساسي من جديد ومن ثم الترتيب لانتخابات جديدة وعدم الاعتراف بالنتيجة الأخيرة للانتخابات التي أجريت في 30 أبريل الماضي، ويرى المختصون أن مجموعة الفريق سرالختم ستفوز من جديد بالانتخابات في ظل الشعبية الكبيرة التي حظيت بها في الانتخابات الأخيرة لتكون مجموعة الدكتورمعتصم جعفر كسبت المزيد من الوقت وحققت رغبتها في استمرارها في إدارة الاتحاد السوداني حتى نهاية المدة التي حددها الاتحاد الدولي (في أو قبل الـ30 من أكتوبر المقبل).
سيناريو جديد
بعد خطاب (فيفا) المعنون إلى وزارة العدل السودانية، فإنه في حال نزول (العدل) عند طلبات (فيفا) بتسليم مقر الاتحاد للضباط القدامى، يبرز إلى السطح سيناريو جديد، بمقتضاه تحل المشكلة جزئياً، لحين وصول وفد الاتحاد الدولي منتصف الشهر للبت في أمر الاتحاد السوداني.
ملف التجاوزات
حال حدوث أي من السيناريوهات المذكورة بتجميد النشاط الكروي في السودان أو استمرار مجموعة دكتور معتصم جعفر في إدارة شؤون الاتحاد حتى 30 أكتوبر المقبل ورفض مبدأ (الخروج الآمن) فإن سيناريو المحاكمة لأعضاء الاتحاد سيكون حاضراً حيث ستقوم مجموعة الفريق عبد الرحمن سر الختم بتحريك ملف البلاغات في حق أسامة عطا المنان وربما أقحمت معه الدكتور معتصم جعفر والمحامي مجدي شمس الدين باعتبارهما مسؤولان في قضية تبدبد الأموال ولأنهما (رئيس وسكرتير لاتحاد كرة القدم السوداني لتكون مجموعة الفريق قد (فشت غبنها) من دكتور معتصم جعفر وجماعته.

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عبد الله

        أطلقت سراح المنان؟ ياخي قول: أطلقت سراح عطا المنان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *