زواج سوداناس

إبراهيم محمود: السودان قرر أن يودع الحرب وينظر للأمن والاستقرار



شارك الموضوع :

أكد المهندس إبراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية دعم ورعاية رئاسة الجمهورية لبرامج الطلاب الأساسية، مبينا أن الطلاب يمثلون السند لنهضة الأمة ورفعتها محييا رئيس الاتحاد العام للطلاب السودانيين لقيادته الرشيدة لعضوية الاتحاد.
جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم بدار الاتحاد العام للطلاب السودانيين تدشين قافلة الدعم المتجهة إلى ولاية النيل الأبيض بحضور وزير الصحة الاتحادي وأعضاء الاتحاد وعدد من الطلاب.
وقال مساعد رئيس الجمهورية: “إن السودان قرر أن يودع الحروب والتمزق وينظر للأمن والانطلاقة للمستقبل ومخاطبة القضايا الحقيقية للشعب السوداني من التعليم وبناء الاقتصاد ومكافحة الفقر لذلك قمنا عبر الحوار توديع الاختلاف والحرب والتوجه نحو البناء والتنمية في السودان والامن والاستقرار”.
وأضاف أن الطلا ب لهم دور كبير في المبادرات والمشاركات ومساهمون ودائما في المقدمة وفي كل المبادرات التي طرحت والمشاريع الانتاجية والخدمية، مبينا أن تدشين قافلة الدعم جاءت في وقتها مؤكدا مقدرة الطلاب لإنجاز هذه المهمة.
وأشار إلى أن عضوية الطلاب بولاية الخرطوم بلغت مليونين و250 الف عضو مطالبا الاتحاد بضرورة تحريكها نحو برامج التثقيف الصحي وإصحاح البيئة ومساعدت الكوادر الطبية
لتغيير وجهة الصحة بولاية الخرطوم وبقية الولايات الأخرى معلنا عن قيام حملة كبرى بقيادة الاتحاد العام للطلاب السودانيين في كل السودان للتثقيف الصحي ومجابهة الخريف لصحة البيئة.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *