زواج سوداناس

تردي الأوضاع بمستشفى الشعب ومرضى بالقلب ينقطعون عن العلاج لارتفاع التكاليف



شارك الموضوع :

كشفت جولة (المصادر) بمستشفى الشعب التعليمي بالخرطوم، عن تردي بيئة المستشفى بقسم الطوارئ للصدر والقلب وعنابر القلب والصدر, ونقص في الكادر المساعد في قسم الطوارئ، في وقت يستقبل قسم الطوارئ للصدر والقلب بين (45-60) حالة يومياً.
وشكا عدد من العاملين من ضغط العمل في ظل قلة الكادر العامل، وذكر احدهم ان الوزارة تعتمد على طلاب الخدمة الوطنية ولا تسعى لتعيين كوادر مساعدة، واشتكى من ضعف الحوافز والمرتبات، وتابع (الحافز اقل من 1000 جنيه والمرتبات لاتكفي التزاماتنا الأسرية).

وكشفت مصادر مطلعة عن وفاة ما بين 10-20 شخصاً خلال الاسبوع، وانتقدت تحويل بعض المستشفيات للمرضى بالقلب وهم في حالات متاخرة الى مستشفى الشعب مما يؤدي الى الوفاة.

وحسب الجولة فإن العنابر تفتقر للتهوية ولانعدام المراتب في الاسرّة، خاصة عنبر (6)، واتخذ بعض مرضي القلب (بطاطينهم) كمراتب على الاسرّة الحديدية، بينما استخدم مرضى آخرون (الكراتين)، وفي قسم الطوارئ افترش بعض المرضى الارض لانتظار دورهم في العلاج، وخلا عنبر (6) من وجود الكودار المساعدة، واشتكى بعض المرضى من سوء الوجبة المقدمة، وقال احد المرضى (بيدونا عدس مره مره).
وأفادت المتابعات بأن اغلب المرضى حضروا من ولايات غرب السودان ومنها نيالا والفاشر.

واشتكت مجموعة من المرضى من عجزهم عن شراء الادوية التي وصفوها بالغالية، وذكرت احدى المريضات انها تحتاج لعدد 2 حقنة (كلاركسين) يصل سعرها (75) جنيهاً لمدة (5) ايام، بالاضافة الى (10) حقن (ساموكسين) لمدة اسبوع يبلغ سعر الحقنة ما بين 90-100 جنيه، ونوهت الى انها تضطر احياناً لعدم أخذ العلاج لعدم تلقي الوجبة.

وفي السياق قال مصدر مطلع – فضل حجب اسمه- ان هناك اكثر من (24) مريضاً لا يملكون ثمن الدواء، مما يعمل على تأخير علاجهم وبالتالي مكوثهم لفترة اطول بالمستشفى، وناشد مجموعة من المرضى الخيرين لدعمهم من اجل توفير العلاج.
وذكرت المريضة فاطمة محمد علي وهي مصابة بالذبحة الصدرية (العلاجات غالية ويعجز المرضى عن توفيرها، خاصة حقن الكلاركسين التي يصل سعرها 100جنيه، وفي بعض الصيدليات 90جنيهاً).

الخرطوم: لبنى عبد الله
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *