زواج سوداناس

حكاية صحابي تخلى عن إفطاره طوال شهر رمضان



شارك الموضوع :

فاز برمضان من استطاع الجمع بين أكبر عدد من العبادات وأشكالها التي يتقرب بها إلى الله، وضرب الصحابي داود بن أبي هند وهو أحد حفاظ أهل البصرة ومفتيهم، وله العديد من الأحاديث في الكتب الستة، مثالا قويا على الجمع بين الصيام والصدقة في شكل من أروع ما يكون، فعن الحافظ بن الجوزي رحمه الله قال “صام داود بن أبي هند أربعين سنة لا يعلم به أهله، فقد كان خرازا يحمل معه غداءه من عندهم فيتصدق به في الطريق ويرجع عشيا فيفطر معهم”.

كان يظن أهله أنه تناول طعامه بالسوق ويظن أهل السوق أنه تناول طعامه بالمنزل وعرف عنه أيضا أنه كان يفطر الكثير من الأشخاص في رمضان، وذلك مما رواه “حماد بن أبي سليمان.

ويبعد بن أبي هند حافظا للحديث، ومفسرا، وهو من أهل البصرة وكان من حفاظ أهل البصرة ومفتيهم.

بوابة فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *