زواج سوداناس

شاهد.. “قميص تميم” في صورة “مربكة”



شارك الموضوع :


لم يفهم كثيرون للوهلة الأولى ماذا كان يحدث على ملعب حمد بن جاسم، الثلاثاء، قبل مباراة قطر وكوريا الجنوبية في تصفيات مونديال 2018.

ونزل لاعبو العنابي إلى أرض الملعب يرتدون قمصانا عليها صورة الأمير تميم بن حمد، وذلك بالتزامن مع قطع دول عربية وأفريقية وأسيوية علاقاتها بالدوحة بسبب دعمها وتمويلها لتنظيمات إرهابية.

وبينما بدا الأمر “رسالة سياسية” تفتقت عنها ذهنية بعضهم في الدوحة، ضاربة عرض الحائط بقواعد الاتحاد الدولي، لفتت لقطة بعينها انتباه الكثيرين.

وتظهر الصورة المرفقة بالخبر بدرو ميغيل لاعب قطر رقم 15، مجنس من أصل برتغالي، يقبل قميصه بينما يقف بجانبه لاعب آخر ذو ملامح أسيوية يرتدي “قميص تميم”.

وللوهلة الأولى ظن البعض أن لاعبا من منتخب كوريا الجنوبية تم إقناعه بارتداء قميص الأمير القطري، إلا أن نظرة ثانية أظهرت الحقيقة المتمثلة في هوية اللاعب وهو البرازيلي رودريغو تاباتا، الذي جنسته قطر أيضا للعب لمنتخبها، وكان طريفا أن اللاعب يحمل بالمصادفة ملامح آسيوية تسببت في صنع تلك المفارقة.

يشار إلى أن الاتحاد الدولي، الفيفا، يرفض وضع أي شعارات أو رسائل دينية أو سياسية على قمصان اللاعبين.

وأشركت قطر 8 لاعبين تم تجنيسهم في المباراة التي انتهت بفوزها على مضيفتها 3-2.

وتبدو فرصة قطر صعبة في بلوغ المونديال للمرة الأولى في تاريخها رغم الفوز على كوريا الجنوبية، إذ تحتل المركز الخامس قبل الأخير بالمجموعة الأولى قبل جولتين على النهاية، بفارق 13 نقطة عن إيران التي تأهلت بالفعل، و6 عن كوريا الجنوبية، و5 عن أوزبكستان.

ويتأهل أول وثاني المجموعة مباشرة إلى النهائيات، فيما يخوض صاحب المركز الثاني ملحقا للتأهل.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        القطانى ...

        الربكة الموجودة فى صياغة الخبر اكبر من الصورة المنشورة . و شى طبيعى التجنيس و المشاركات الدولية . جنسيات مختلفة تقود اكبر منتخبات اوروبا و العالم مثلا منتخب فرنسا اوروبيا منتخب قطر اسيويا منتخب الولايات المتحدة و كولمبيا و استراليا .
        فعلى المحرر نقل المفيد بدل من الاخبار المصاغة باللمز فى دولة فى محيطنا مهما كانت الاحداث .

        الرد
      2. 2
        الشامى الباشا

        رجاءا صيغوا الكلام صحيحاً فهناك كلمات تحسب على الموقع فيجب صياغتها ومراجعتها جيدا قبل النشر وهى الجمله فى السطر
        ((وأفريقية وأسيوية علاقاتها بالدوحة بسبب دعمها وتمويلها لتنظيمات إرهابية.))وكلمة بسبب دعمها وتمويلها لتنظيمات ارهابية يعنى انكم اثبتم التهمة على قطر وهذا عيب عليكم وكلام غير صحيح وما فى مكانه فكان يجب ان تكون الصياغه كالاتى
        وافريقية واسيوية ………بسبب اتهام بعض دول الخليج لها بتمويل جماعات ارهابية ))
        وهذا الموقع يجب ان يكون محايداً فى مايقول ويجب مراجعه الاخبار جيدا قبل النشر وماتنشروا بدون تحقق وتريس وهذا امر معيب فى حقكم (( وطنو انفسكم ))
        انا سودانى يعنى ماقطرى

        الرد
      3. 3
        الشامى الباشا

        رجاءا صيغوا الكلام صحيحاً فهناك كلمات تحسب على الموقع فيجب صياغتها ومراجعتها جيدا قبل النشر وهى الجمله فى السطر
        (كلمة بسبب دعمها وتمويلها لتنظيمات ارهابية يعنى انكم اثبتم التهمة على قطر وهذا عيب عليكم وكلام غير صحيح وما فى مكانه فكان يجب ان تكون الصياغه كالاتى
        وافريقية واسيوية ………بسبب اتهام بعض دول الخليج لها بتمويل جماعات ارهابية ))
        ثانيا كلام الاخ القطانى صحيح ماذا تريدو ان تقولو فى موضوع التجنيس هو امر عادى وفى كل الدول حتى فى السودان
        وويبدو ان كاتب هذا المقال له انتماءات معروفة وهذا امر معيب على الموقع
        انا سودانى يعنى ماقطرى

        الرد
      4. 4
        أب لمبة

        دعم قطر واحتضانها للجماعات الارهابية امر تعترف به قطر وعلى قطر تحسين سلوكها و التخلي عن الاخوان المتشيطنين اللصوص الفاسدين المتسولين و فكرهم النتن والا عليها تحمل النتائج
        قطر تبحث عن مجد وهمي و تظن ان احتضانها لهذا التنظيم الاجرامي سيوصلها له
        نحب القطريين ونقدر دعمهم للسودان و نكره المصريين اولاد الرقاصة ولكن على قطر التخلي عن اخوان ابليس فورا والا خسرتنا و خسرت نفسها
        وانت يا الشامي زعلان مالك من الحقيقة

        الرد
      5. 5
        أب لمبة

        تنظيم الاخوان المستجعبين منتج مصري مثله مثل المنتجات المصرية المروية بمياه الصرف الصحي و هو فكرة ابن الرقاصة حسن البنا بعد ان تغوط ابليس في مخه

        الرد
        1. 5.1
          شكري

          اللهم إني صائم .. ما كان ينبغي لك أخي أن تورد مثل هذه العبارات حفاظا على صيامك وصيام القرآء .

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *