زواج سوداناس

هكذا تعيدين التواصل إلى قلب عائلتك في شهر رمضان



شارك الموضوع :

“رمضان هو وقت العائلة” وجميع الأمهات يعرفن هذه المقولة جيداً. في الشهر الفضيل، تكثر المشاغل والواجبات، ما يمنح أفراد العائلة وقتاً أقل للتلاقي. ولكن على الأقل، لا بدّ من أن الجميع يجتمعون في وقت الأفطار. إلا أن هذا الوضع ليس عاماً، حيث إن بعض العائلات تعيش للأسف في جو من الجداول المتضاربة، ما يمنع أفرادها من التواصل. في هذه الحالة، يجب على الأم أن تحاول قدر الإمكان أن تخصّص بعض الوقت مهما كان قليلاً. كيف؟ إليك النصائح التالية:

قصّة ما قبل النوم

اضبطي الوقت على عشر دقائق فقط، وليجتمع الجميع خلالها بثياب النوم في إحدى غرف المنزل. تبادلوا الأدوار وليروِ كل واحد منكم قصة عن الشهر الفضيل. حتى لو لم تكتمل القصة، يمكن أن يترك القسم الباقي لليوم التالي. والأهم هو أن تشجعي الأولاد على الصدق في الرواية ليجذبوا المستمعين.

أقيموا إحدى الصلوات جماعة

تتطلب أغلبية الصلوات 20 دقيقة أو أقل، حتى إن 10 دقائق قد تكون كافية. اختاري الفرض الذي تكونون فيه جميعكم مجتمعين في المنزل، وأدّوه معاً.

تناول الإفطار أو السحور مجتمعين

حثّ الرسول الناس على تناول الوجبات مجتمعين خلال هذا الشهر، لأن اللقاء يمنح شعوراً أكبر بالاكتفاء. إن تناول الطعام معاً على سفرة واحدة لا يهدف إلى حشو المعدة بالطعام أو الإشباع الجسدي، بل هو عبارة عن تلبية حاجات عاطفية وروحية لا يملأها إلا الصحبة واللقاء. وأين يمكن أن نجد أفضل صحبة إلا مع العائلة؟

أعمال رمضانية بـ10 دقائق

الأشغال اليدوية هي أحد الأمور الممتعة التي يتميّز بها هذا الشهر. يمكنك أن تبحثي عن بعض الأشغال البسيطة على غوغل وأن تنفذيها مع العائلة خلال الشهر الفضيل. احرصي على أن يشارك جميع أولادك حتى الكبار منهم. حضّري مستلزمات العمل قبل البدء، ونفذوا فكرة واحدة كل يوم كي لا يتطلب منكم النشاط أكثر من 10 دقائق.

الدعاء يومياً

بعد انتهاء الصلاة أو عندما يكون الجميع في المنزل، أو حتى في السيارة إن أمكن. ابدأوا الدعاء بشكر الله وحمده ومن ثم بالصلاة على النبي . ثم فليتلُ كل واحد من أفراد العائلة دعاءً معيّناً. واحرصي على أن يشارك الجميع ولو بدعاء قصير.

صحيفة الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *