زواج سوداناس

متمردو جوبا: إنهاء (الإقامة الجبرية) لمشار شرط لوقف إطلاق النار



شارك الموضوع :

قالت المعارضة المسلحة الموالية لريك مشار، النائب السابق لرئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، أمس إنها مستعدة للاستجابة لوقف إطلاق النار الذي أعلنه الأخير الشهر الماضي، مقابل إنهاء ما وصفتها بـ(الإقامة الجبرية) المفروضة على مشار الموجود حاليا بجنوب أفريقيا.
وقال وليم قاتجيث، المتحدث باسم المعارضة المسلحة في تصريحات صحفية أمس (الجمعة)، إنهم غير ملزمين بوقف إطلاق النار الذي أعلنه سلفاكير بالعاصمة غداة تدشين فعاليات مبادرة الحوار الوطني الشهر الماضي. وأضاف: “نحن لسنا جزءا من إعلان وقف إطلاق النار الذي أعلنه سلفاكير، لأننا تحت قيادة مشار الموجود تحت الإقامة الجبرية بدولة جنوب أفريقيا، لذلك نطالب دول الإيقاد (الهيئة الحكومية لتنمية شرقي أفريقيا) والمجتمع الدولي بإنهاء إقامته الجبرية إن كانوا يريدوننا أن نلتزم بوقف إطلاق النار وتحقيق السلام”.
واتهم المتحدث باسم مجموعة مشار، منظمة الإيقاد بـ(عدم الجدية) وافتقاد الإرادة السياسية لإدارة عملية سلام حقيقية في جنوب السودان.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *