زواج سوداناس

طرائف .. من التراث العربي



شارك الموضوع :

فكأنما ألقمه حجراً

قيل: تكلم ربيعة الرأي يوما فأكثر، فكأن العجب داخله، وكان أعرابي إلى جنبه، فأقبل على الأعرابي فقال: ما تعدون البلاغة يا أعرابي؟ فقال: قلة الكلام وإيجاز الصواب، قال: فما تعدون العي؟ قال: ما كنت فيه منذ اليوم، فكأنما ألقمه حجرا.

يا ليتها كانت القاضية

مرض أحد النحويين، فزاره أحد أقاربه من الأعراب، فسأله عما يشكو منه، فقال النحوي:

حمى جاسية، نارها حامية، منها الأعضاء واهية، والعظام بالية، فقال له الأعرابي: لا شفاك الله بعافية، يا ليتها كانت القاضية.

رأيتهم يضربونه فضربته معهم

قال أحدهم: مررت بجماعة من الأعراب قد احتشدوا حول شخص يضربونه، فقلت لرجل يجيد ضربه، لماذا تضربون هذا الرجل؟ فقال الاعرابي: والله لا ادري، ولكنني رأيتهم يضربونه، فضربته معهم رجاء للثواب.

استرها يا أعرابي..

قيل: حضر اعرابي سفرة سليمان بن عبدالملك، فنظر الى شعرة في لقمة الأعرابي، فقال: أرى شعرة في لقمتك يا أعرابي، فقال له: وانك لتراعيني مراعاة من يبصر الشعرة في لقمتي؟ والله، لا واكلتك ابدا، فقال: استرها يا أعرابي، فإنها زلة ولا أعود اليها.

دعاء

قيل: مد أعرابي يده في الموقف، وقال: اللهم ان كنت ترى يدا أكرم منها فاقطعها.

صحيفة الأنباء

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *