زواج سوداناس

الأشخاص البدناء أقل عرضة للإصابة بهذا المرض الخطير



شارك الموضوع :

كشفت الأبحاث الجديدة أن الأشخاص البدناء أقل عُرضة للإصابة بمرض باركنسون الخطير، وذلك بنسبة 20%، وفقاً لما تداولته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأفاد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الوزن، يحدث لهم تغيرات في العوامل الوراثية، والتي قد تحميهم من مرض الباركنسون أو الشلل الرعاشي، ويأتي بسبب فقدان الأعصاب المنتجة للدوبامين في المخ.

وتشير نتائج الدراسة إلى أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم قد يكون علامة على الوقاية ضد مرض الباركنسون، وذلك عبر إجراء تحليل لأكثر من 13 ألف شخص، حيث وجدوا أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة قلت نسبة الإصابة بداء باركنسون 18% عن غيرهم الذين يتمتعون بوزن مثالي.

وقال البروفيسور ديفيد ديكستر، نائب مدير الأبحاث في باركنسون في المملكة المتحدة، أن الدراسة كشفت عن وجود صلة كبيرة بين مؤشر كتلة الجسم، وزيادة نسبة الإصابة بمرض الباركنسون، وذلك يأتي بعد أن كشفت الإحصاءات أن المملكة المتحدة لديها أكبر عدد من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

وأفاد الباحثون أن السمنة يمكن أن تقي من الإصابة بمرض الباركنسون، ولكن الأشخاص الذين يعانون من السمنة لديهم خطر أعلى من الموت المبكر، وأيضًا التعرض للمخاطر الصحية، مثل، زيادة قابلية الإصابة بأمراض القلب، والسكري من النوع الثاني.

صدى البلد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *