زواج سوداناس

مجموعة جديدة تنشق عن عبدالواحد وتنضم للسلام



شارك الموضوع :

قالت مجموعة متمردة تابعة إلى حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبدالواحد محمد نور، إنها انشقت عن نور، وقررت الانضمام إلى ركب السلام، والتخلي عن موقعها في منطقة (فوجي) شرق قولو بوسط جبل مرة في ولاية وسط دارفور.
وأوضح قائد المجموعة المنشقة القائد هارون (كلمانق كوي) أنهم انحازوا للسلام بعد توصلهم لقناعة بعدم جدوى الحرب التي استمرت لسنوات، ولم يجنوا منها سوى مزيد معاناة. وطالب الحكومة بتوفير الخدمات وإعادة تعمير ما دمرته الحرب واستيعاب المنسوبين للمجموعة إلى القوات المسلحة.

إلى ذلك، قال والي وسط دارفور جعفر عبدالحكم، إن المجموعة تمثل إضافة لعمليات السلام، مبيناً أن حكومته انتهجت خطة لوقف الحرب واجتثاث جذور المشكلة وتعمير وإنعاش المنطقة وتوفير الخدمات.

وأضاف “مجموعة (كلمانق كوي) لحقت مجموعات سابقة انشقت من عبد الواحد محمد نور الذي ظل متشبثاً بالأجنبي ورافضاً كل مبادرات السلام”.

وأكد عبدالحكم أنهم سئموا من مواقف نور غير الموضوعية، وهو ما دفع المنشقين إلى وضع السلاح جانباً، والدخول للسلام في مجموعات، مؤكداً التزام حكومته بترتيب أوضاع المنضمين للسلام وإلحاقهم ببرنامح الترتيبات الأمنية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        mukh mafi

        والله الزول دا باقي بس هو ينشق كل منتفخ .. وكل يوم جضومه وارمات بعدي شوية الا يفجوهم عشان يشوفوا عيونه الله يسقطه

        الرد
      2. 2
        الصريح

        انتو سبق قلتو انو منطقة جبل مره بقت خالية تماما من التمرد !!!! طيب ديل جو من وين ؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *