زواج سوداناس

وزير الثروة الحيوانية يلوّح بإمكانية الاستقالة



شارك الموضوع :

لوّح وزير الثروة الحيوانية بشارة جمعة أرور بإمكانية تقديمه لاستقالته من الوزارة، وشدد في الوقت ذاته على صحة المعلومة التي أكد فيها أن نسبة الاناث في الثروة الحيوانية السودانية أكبر من الذكور وتمثل (65%- 35%).
وقال الوزير (ذهبت للبرلمان باستدعاء من المجلس الوطني للرد على مسألة مستعجلة، وليس للرد على مبررات إصدار القرار لأني لم أصدره وباعتبارنا مسؤولي دولة تتحمل المسؤولية فيها كل المؤسسات ولايمكن أن يكون عملها لضرر الشعب).
واضاف (إذا قيل لكم إني ذهبت لأقدم مبررات غداً سأقدم إستقالتي).

ونفى أرور تناقض مخرجات الحوار الوطني مع القرار، وقال في رده على سؤال حول وجود نص بتوصيات الحوار يمنع تصدير إناث المواشي، (أنا لست حافظا للوح الحوار فقط، وإنما حرف حرف)، ولفت الى أن التوصيات نصت على خروج الحكومة من التجارة، وعليها حماية الثروات وزيادة الإنتاج.
ورداً على سؤال حول تفسيره لوجود ثروة حيوانية هائلة بالبلاد مقابل عجز المواطنين عن شراء ربع كيلو لحم، حمل الوزير الثقافة المجتمعية مسؤولية ذلك، وقال (هناك اشخاص لديهم الآلاف من الماشية لكنهم لا يستخدمونها في منفعتهم الشخصية، ويتفاخرون بها)، وأضاف (أنا راعي وممكن اوريكم الشقوق علي رجلي، وكم تعذبنا)، وتابع (أبوي يمتلك مراح من الماشية ولكنه يطلب مني أن أرسل له مصاريف شهرية له وللأسرة وعندما أرسلها له يقول لي أن المبلغ بسيط)، ولفت إلى أن الوزارة تسعى لتطوير مفهوم الثروة الحيوانية، ونفى مسؤوليتها عن تسويق المواشي.

الخرطوم: سعاد الخضر
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        سودانى مغبووووون

        قطر عجيب …

        العندهم المراحات مشو الدعم السريع …

        ابوك رسل ليهو بدل واحد من بدلات الوزارة البتاخدها شهرى … وتاكد مابيقول ليك بسيط

        الرد
      2. 2
        sudani

        الأخ الوزير …في مثل السودان العنتريات لا تجدي وكونه تقدم استقالتك ما مشكلة في بلد جميع افراده يحلمون بالسلطة والاستوزار حتي لو بتمثل رئيس اكبر كتلة سياسية …المسالة الرئيسة في الموضوع ما في دولة في العالم بتصدر اناث حيوانات لأنها بتمثل الثروة الحقيقية للثروة الحيوانية غير انه البلدان المتقدمة عندها بنوك خاصة للاحتفاظ بالمكنون الجيني لثروتها الحيوانية غير انها بتمتنع امتناع كامل عن تصدير الاناث وخاصة في عمر الإنتاج والانجاب …والسعي الدولة الحثيث لاستجلاب النقد الأجنبي ليس بمبرر لأنه في المستقبل القريب وعلي ضوء التكنولوجيا الحديثة قد تستنسخ مكونات ثروتنا الحيوانية والجينية وتوقف الدول الاستيراد منا ذكورا كانوا ام اناث …وللعلم ثروتنا الحيوانية تتمتع بمذاق جيد ليس بسيي المراعي الطبيعية فحسب ولكن لوجود جينات تعطي مذاق مميز لها فقط تحتاج للتطوير والاهتمام ..وبدلا من تغذية الصادر بالزيادة تغذية السوق المحلي …ما ممكن 80% من السكان يتناولون اللحم كأمنية قد تكون مرة بالشهر وقطعة لا تتجاوز العشرة جرامات ومنافذ التصدير تتزاحم فيها الانعام…الاولي الاهتمام بالتلقيح الاصطناعي وتخلص من الاناث خارج الإنتاج في السوق المحلي لتسهيل لخلق الله ..وتحسين الصادر ورفع ثمنه لمن يريد …وحسب علمنا الحكومة الجديدة أتت من اجل تخفيف المعاناة وليس العكس …واجزم ان هذا القرار قد اغضب الكثيرين من ذوي العلم والخبرة وقد تم تجاوزهم الا من لهم مصلحة او منفعة شخصية…..ارجو التمهل والمراجعة….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *