زواج سوداناس

مطاحن سين للغلال تسهم فى تطوير صناعة الدقيق والمخبوزات



شارك الموضوع :

تنتج مطاحن سين للغلال عبوات من الدقيق 50 كيلو للمخابز وواحد كيلو من دقيق البسكويت ومتعدد الاستخدامات ودقيق القراصة ودقيق الكسرة والعصيدة (قدحنا) للاستخدامات المنزلية والردة كعلف للحيوان وذلك ضمن المشروعات التنموية الرائدة والداعمة للاقتصاد الوطني ،كما اسهمت مدرسة الخبازين فى رفع كفاءة العاملين فى مجال صناعة الخبز والمخبوزات من خلال دعم الخبرات العملية بدراسات علمية لتطوير القدرات ومواكبة الجديد فى هذه الصناعة .
وقال مصدر مسئول بشركة سين للغلال فى تصريح (لسونا)ان الشركة تهدف لتوطين صناعة الغلال بغرض الاكتفاء الذاتي اضافة الى استيعاب وتدريب الكوادر الوطنية وتقديم الاستشارات الفنية لاصحاب المخابز والعاملين بها .
واوضح ان الشركة عملت على زيادة الطاقة الانتاجية للمطاحن حيث تنتج 900 طن فى اليوم وصوامع لتخزين القمح بسعة 20 ألف طن والتوسع فى عمليات الاستيراد للقمح وتشجيع استخدام القمح المحلي لانتاج الخبز بمواصفات جيدة ،واضاف ان الشركة توسعت فى الانتاج لتغطية الحوجة المتزايدة حيث انضمت عام 2008م لمطاحن غلال شندي الى المجموعة بطاقة 500 طن فى اليوم وسعة تخزينية للقمح 50 ألف طن وايضا اتجهت الشركة للتعاقدات الايجارية لبعض المطاحن مثل مطاحن الرائد بطاقة انتاجية 150 طن فى اليوم وسعة تخزينية 8 ألف طن ،ومطاحن الباقير بطاقة 430 طن وسعة تخزينية 8 ألف طن .
واضاف فى العام 2010 تم افتتاح صوامع سين للغلال بمدينة بورتسودان بسعة تخزينية 40 ألف طن حيث يتم تفريغ القمح من السفن التجارية بواسطة ماكينة التفريغ بطاقة تفريغ تقدر بحوالي 600 طن فى الساعة الى الصوامع المتحركة ثم تفرغه فى الصوامع .
واشار الى الدور الرائد الذي تقدمه مدرسة الخبازين فى رفع كفاءة العاملين فى مجال الخبز واصحاب المخابز بجانب الدورات التدريبية التى استهدفت ربات البيوت وفنيي المخابز والحلويات والمبتدئيين والباحثين وطلبة الجامعات الدارسين لتقانة الاغذية والسياحة والفندقة .
وابان ان هنالك مراكز تدريب تعنى بصناعة الخبز والمخبوزات حيث تقدم دورات فى مجال تصنيع وجودة الخبز والبسكويت والكيك والتورتات وتصنيع الفطائر والمعجنات والحلويات .

 

 

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        Alkarazy

        منتج من اصل محلى ولامستورد؟إن كان الاخير يبقى طظ…طظين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *