كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

وكأن الأمر لا يعنيهم..!!



شارك الموضوع :

1
ما يزال (الدولار) يواصل ارتفاعه، تماماً كفيضان النيل هذه الأيام، وتتبعه بقية العملات من (ريال) و(درهم) و(دينار) كويتي!! الفرق أن النيل ينحسر خلال أقل من شهر، لكن السيد (الدولار) لا يتراجع، وإن هبط سعره في السوق الموازية قليلاً، فإنه يكون بمثابة (استراحة محارب) يصعد بعدها لممارسة مهامه في تعذيب الشعب السوداني!! ليس غريباً أن يرتفع (الدولار)، فالحال الفوضوي الذي يضرُب كل ناحية من نواحي الدولة يُبرر ارتفاع أسعار النقد الأجنبي، ما دامت لحوم الضأن والبقر المنتجة في بوادي كردفان ودارفور تقفز أسعارها بالزانة.. ولا أحد يسأل.. وكذا الألبان .. والأجبان.. والشاي والقهوة.. والزيوت.. وكل شيء !! والكل يعزو كل هذه الهجمات المتلاحقة على المواطن إلى ارتفاع أسعار النقد الأجنبي وتراجُع قيمة (الجنيه) السوداني. ليس غريباً كل هذا و ذاك…الأغرب أن تظل حكومتنا ساهية.. وكأن الأمر لا يعنيها .. ومجلس وزرائها الموقر (سادي دي بطينة.. ودي بعجينة) !!
إلى متى تظلون هكذا صامتون.. عاجزون .. واقتصاد البلد ينهار ؟!

2
هل وصل السيد وزير العدل الجديد لممارسة مهامه في الخرطوم أم أنه ما يزال في “الدوحة” لم يكمل تصفية أعماله هناك، ولم يتم إجراءات تسليمه وتسلُّمه في “قطر” ؟
لا شك أن الوزارة المهمة بانتظار إجراءات تسليمه.. هنا.. وتسلُّمه للأمانة التي أبت السموات والأرض أن يحملنها وحملها الإنسان إنه كان ظلوماً جهولاً.

3
أي حديث جديد.. ولو هامساً، عن زيادة في أسعار الكهرباء، هو محض افتراء واستهزاء بالشعب السوداني.. لا أكثر ولا أقل..لا تطمئنوا لصمت الحليم .. فإن الروح قد بلغت الحلقوم ..!!

الهندي عزالدين – شهادتي لله
صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        وكأن الامر لايعنيهم وجاء صدفة .. وجهاز المغتربين المسئول الثاني عن تعويم الجنيه حسب رغبة الامين الذي وعد بأكثر من 7 مليار دولار سنويا .. اليوم نراه يراهن على امكانيات ولاية الخرطوم في تأهيل وجذب وتمويل المغتربين العائدين . وهذه حدود الجهاز باعتباره ساعي في عمل الخير .. والغريبة قبل أسطر معدودة يتحدث عن الخبرات والكفاءات والرعاية والعناية والمعسكرات و و .. وعند الزيارة الميمونة لميناء سواكن ووفد رفيع المستوى طبعا .. ولجان طمعا طعنوا في ادارة الميناء وسألوا عن أين هي الميناء من أصلو وأين هي الصالات من أصلو وأين هم العائدين الذين وصلوا .. وواصل ..

        الرد
      2. 2
        ودمدني ظلت

        أبشرك يا اخوي الهندي انت بتنفخ في قربه مقدوده ما شفت زيارة البشير لي ود الجبل وكلامو هو وكمال كانوا يجوهو وعلي بالايمان القروش مربطة بالحبال!!!!!!!!!!!! دي كلام الرئيس المسئول عن ارتفاع الدولار مقابل عملته المحليه بالمعني البسيط البشير شخصيا كان ومازال يتعاون مع السوق الاسود وفما باقي الورزاء المسئولين الذين كما قالت تراجي ساكنين في الطيارات وغرقانين في النثريات لزوم السفر هل تصدق ديل بيحولوا دولاراتهم في البنك هههههههههههههه والله الذى لا الاه الاهو هذه الحكومه ليس لها أي هم فيما يصيب الشعب السوداني من فاقه او مسغبه لانهم هم اصلا سبب من اسبابها والله كان في عون الشعب اما في ما يخص غضب الحليم دي لامحالة قادمة.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.