زواج سوداناس

“سمنة الوالدين” تسبب كوارث للأبناء



شارك الموضوع :

خلصت دراسة حديثة إلى أن الرجال والنساء الذين يعانون السمنة خلال مرحلة الدراسة الجامعية أكثر عرضة لإنجاب أطفال مصابين ببطء عملية التمثيل الغذائي.

ورغم أن جميع البرامج المهتمة بالصحة تنصح دوماً الأمهات الحوامل بعدم الإفراط في تناول الطعام أثناء الحمل، إلا أن هذه الدراسة التي أشرف عليها باحثون أميركيون من جامعة بريستول، تظهر أن نمط الحياة قبل الزواج يؤثر بشكل كبير على صحة الطفل بما لا يقل أهمية عن أثر النظام الغذائي للأم أثناء الحمل.

كما حذرت الدراسة التي نقلت نتائجها صحيفة “ديلي ميل”، أن نمط حياة المراهقين قد يكون له تأثير مدمر على صحة الجهاز الهضمي للأجيال القادمة.

ولتأكيد نتائج الدراسة التي أجريت تحت إشراف الدكتورة ديبي لولور، قام الباحثون بجمع معلومات عن 5337 أبا وأما وطفلا في ثلاث مجموعات مع الأخذ في الاعتبار وزن كل من الأب والأم قبل حدوث الحمل، مع وصف شامل للصفات الأيضية لكل طفل بما في ذلك مستويات الدهون، الكوليسترول والأنسولين في الدم.

ووجد الباحثون أن عادات تناول الطعام لدى المرأة أثناء الحمل لم يكن لها تأثير يذكر على عملية التمثيل الغذائي لدى الطفل مقارنة بزيادة الوزن قبل الحمل والذي ثبت تأثيره السلبي على معدل حرق الدهون لدى هؤلاء الأطفال.

وكانت دراسة نشرت العام الماضي قد أظهرت أنه بغض النظر عن علم الوراثة، فإن تناول السكر وانخفاض ضغط الدم يرفع من احتمال ولادة طفل وزنه زائد عن الطبيعي.

العربية.نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *