زواج سوداناس

ملونق يطلب السماح له بحضور مراسم دفن ابنته في أويل ..جوبا ترفض تجديد ولاية (يونيمس) من جانب واحد



شارك الموضوع :

شدَّدت حكومة جنوب السودان على أنها لن تقبل أي قرار من جانب واحد بتجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة لقوات حفظ السلام في البلاد (يونيمس) دون الحصول على موافقتها. فيما أكد رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي الحكومي المقال والواقع تحت الإقامة الجبرية في جوبا الجنرال بول ملونق مصرع ابنته ألاكير ضمن ثمانٍ أخريات وإصابة شقيقتها الصغرى في حريق بمدرسة موي الثانوية للبنات بالعاصمة الكينية نيروبي، السبت الماضي، ولفت إلى أنه غير متأكد من ما إذا كانت حكومة جوبا، ستسمح له بحضور دفنها في مسقط رأسه بأويل أم لا.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء في حكومة جوبا مارتن إيليا لومورو لـ(سودان تريبيون) أمس إن “حكومة وشعب جنوب السودان يرغبان بالعمل في شراكة مع الأمم المتحدة ومهما كان الأمر يتعين أن تخضع أي قضايا يتم القيام بها نيابة عن الشعب والحكومة للمشاورات والمناقشات قبل اتخاذ الإجراءات، نظراً لأن الحكومة تتلقى مخاوف حقيقية من الشعب حول تفويض بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان دون إجراء مشاورات ومناقشات كافية، وبسبب هذه المخاوف الحقيقية نقول إن تجديد ولاية البعثة في ديسمبر يجب أن يتم بموافقة الشعب والحكومة”.

وردد إيليا تصريحات وزير الإعلام والمتحدث باسم الحكومة مايكل ماكوي بأن الحكومة لن تسمح بالتجديد التلقائي لولاية بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان في نهاية ولايتها الحالية في ديسمبر المقبل.

وقال ماكوي في مؤتمر صحفي الخميس، الماضي إن الحكومة ستراجع تفويض الأمم المتحدة في البلاد، واتهمها بالتسبب في توترات من أجل تجديد ولاياتها.

وأضاف: “نحن نتحدث عن إعادة النظر في التفويض لأنه بمجرد وصول الأمم المتحدة إلى بلدكم، لن يكتبوا يوماً واحداً أن هذا البلد يتمتع بالسلام، سوف يستمرون طوال الوقت في كتابة تقارير أنه لا يوجد أمن حتى يواصلوا البقاء. مع نهاية ولاية الأمم المتحدة في نهاية ديسمبر، يجب التشاور مع حكومة جنوب السودان قبل أن يتحدثوا عن تجديد أي شيء، إن فكرة التجديد التلقائي هذه دون مشاركة حكومة جنوب السودان غير مقبولة ولن تحدث “.

ولفت المتحدث باسم الحكومة كذلك إلى أهمية إعادة النظر في مهمة قوة الحماية الإقليمية لأنه كان من المفترض نشرها في وقت كانت فيه قوات رياك مشار متواجدة في جوبا.

وأردف: “إن الأمم المتحدة تعترف بأن جوبا تعيش في سلام، وعليه إذا كانت جوبا في حالة سلام، فإننا بحاجة إلى إعادة النظر في ولاية قوة الحماية الإقليمية، وهذا ما سنفعله. إذا جاءوا لمساعدة شعب وحكومة جنوب السودان، سيتعين علينا أن نعيد النظر في ولايتهم كي يقدموا خدمة أفضل لشعب جنوب السودان “.

وأوضح ملونق لـ”راديو تمازج”، أمس أنه لم يتلقَّ أي معلومات تفيد بأنه سيسمح له بحضور مراسم دفن ابنته، وسط مطالب من الأسرة بالسماح له بحضور مراسم العزاء في نيروبي وأويل .

وقال أتاك أوان شقيق الجنرال بول ملونق، إن الأسرة ستكون سعيدة إذا ما سمحت السلطات لملونق بحضور مراسم الدفن في أويل، مضيفاً “إن حضوره سيؤدي دوراً مهماً في مواكبة الأسرة” .

فيما طالبت لوسي أياك، إحدى زوجات بول ملونق، حكومة جوبا بالسماح لملونق بالذهاب إلى نيروبى لتكملة إجراءات استلام جثمان ابنته، والاطمئنان على ابنته الأخرى التي تتلقى العلاج بالمشفى، مضيفة أن استلام جثمان ابنتهم سيتم عقب الفراغ من فحص الحمض النووي (دي إن أي) الذي قد يستغرق أكثر من أسبوعين .

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *