زواج سوداناس

إشبيلية يعود بالتعادل من عقر دار ليفربول



شارك الموضوع :

دفع ليفربول الإنجليزي ثمن إضاعة مهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو ركلة جزاء ليكتفي بالتعادل مع ضيفه إشبيلية 2-2، على ملعب إنفيلد في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الخامسة ضمن دوري أبطال أوروبا، الأربعاء.
واستمر غياب صانع ألعاب ليفربول البرازيلي فيليبي كوتينيو لعدم اكتمال جاهزيته البدنية، لكنه كان هذه المرة على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين خلافا للمباراة الأخيرة التي تكبد فيها فريقه خسارة مذلة أمام مانشستر سيتي بخماسية نظيفة في الدوري المحلي نهاية الأسبوع الماضي قبل أن يشارك منتصف الشوط الثاني.

وبدأ ليفربول، الفائز باللقب القاري خمس مرات، بقوة وهاجم بضراوة مرمى إشبيلية عبر الثلاثي المتألق والمؤلف من المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه وفيرمينيو.

وكان ليفربول عاد إلى المسابقة القارية الأم بعد غياب دام عامين، إثر تخطيه هوفنهايم الألماني في الملحق.

وارتكب مدافع ليفربول الكرواتي ديان لوفرن خطأ في تشتيت إحدى الكرات العرضية، فتهيأت أمام وسام بن يدر التونسي الأصل الفرنسي الجنسية، ليتابعها من مسافة قريبة داخل مرمى الحارس الألماني ماريوس كاريوس بعد مرور خمس دقائق.

لكن ليفربول تابع أفضليته ونجح في إدراك التعادل عبر فيرمينو، مستغلا كرة عضرية من الجهى اليسرى لألبرتو مورين ليتابعها داخل الشباك (21).

ثم أضاف صلاح الهدف الثاني ليفربول بتسديدة من خارج المنطقة، فارتطمت بالمدافع الدنماركي سايمون كيار، وخدعت حارس إشبيلية لتستقر في شباكه (37).

وسنحت فرصة ذهبية لليفربول لتوسيع الفارق عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة ليفربول إثر إعاقة مانيه داخل المنطقة، انبرى لها فيرمينو لكن القائم أبعدها (42).

واستغل إشبيلية إحدى الفرص النادرة، عندما توغل يواكيم كوريا داخل المنطقة وسدد الكرة بعيدا عن متناول حارس ليفربول مدركا التعادل لفريقه (72). وحمي وطيس اللعبة في الدقائق المتبقية من المباراة، لكن الفريقين لم يتمكنا من هز الشباك.

وفي مباراة ثانية، ضمن المجموعة ذاتها، تعادل ماريبور السلوفيني مع سبارتاك موسكو الروسي 1-1. سجل للأول داميان بوهار (85)، بعد أن تقدم الثاني عن طريق إلكسندر ساميدوف (59).

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *