زواج سوداناس

الهندي عزالدين :جمال الوالي” و”صلاح قوش”.. المريخ والاتحاد العام !



شارك الموضوع :

تأهب الوسط الرياضي لجولتين انتخابيتين مهمتين خلال الأسابيع القليلة المقبلة، فقبل نهاية شهر (سبتمبر) الجاري تنعقد الجمعية العمومية لنادي المريخ، لانتخاب مجلس إدارة جديد بعد طول غياب عن الانتخابات. فيما تشهد أروقة الاتحاد العام لكرة القدم معركة جديدة للفوز بمقاعد مجلس الإدارة بعد إلغاء نتيجة الجولة الانتخابية السابقة التي فاز فيها الفريق “عبد الرحمن سر الختم”، وذلك بلجوء رئيس وسكرتير الاتحاد السوداني للاتحاد الدولي (فيفا) شاكين ومستنصرين وفي جرابهما حيلة عدم إجازة النظام الأساسي واقتحام الشرطة لمقر الاتحاد، رغم أنهما -الرئيس والسكرتير- شرعا في إجراءات الترشح وبحثا عن الوفاق مع القائمة الأخرى.. ولا داع لإعادة تفاصيل ذلك المشهد (البايخ) !!
المهم.. أن المريخ بحاجة لمجلس جديد.. وقيادات جديدة خارج (شلة) السيد “عصام الحاج” ومرجعية الشيخ “محمد الشيخ مدني”، فقد أقعدا المريخ بما يكفي.
أما الرجل المحترم المهذب “جمال الوالي”، فاعتقد أنه أعطى وما استبقى شيئا لم يجد به للمريخ، فكفاه الجلوس الطويل على هذا المقعد، أتركوه يتحرر.. وادعموه ليتطور.. فالوالي مكانه الجديد الذي يليق به هو الاتحاد السوداني لكرة القدم.
“جمال” رجل وفاقي ومقبول للجميع.. هلالاب ومورداب واتحادات ولائية ومريخاب بالتأكيد، ورئاسة الاتحاد العام لا تتطلب منه مالا، بل تمنحه المزيد من العلاقات والثقل الإقليمي والدولي، وهو وجه مشرف للسودان، ونريده أن يتقدم في هذا المجال ليصبح رقماً مهماً في الاتحاد العربي لكرة القدم.. والاتحاد الأفريقي (كاف)، وهو أهل لذلك.
وليس من الحكمة ولا من الفطنة أن تخسر الدولة والحزب الحاكم رجلاً صنع واقعاً مختلفاً في الوسط الرياضي بامتياز، وجعل للمؤتمر الوطني مقبولية ومعقولية وجماهيرية في القطاع الرياضي، إذ يختلف جميع (المعارضين) في المريخ مع المؤتمر الوطني ويهجونه كل يوم، لكنهم يتفقون على “جمال” !!
إذن.. هذه الثمرة الناضجة وهذا الحصاد.. ينبغي أن يحفظ ويتم تسويقه في مواقع رياضية قيادية أخرى، فمن الظلم أن تنتهي مسيرة “جمال” برئاسة نادي المريخ!!
بالمقابل فإن استمرار طرح اسم “جمال” لرئاسة المريخ.. جمعية بعد أخرى لخمسة عشر عاماً، أحدث واقعاً إدارياً متكلساً في هذا النادي العريق، وانسحب المرشحون للمقعد، واعتذر آخرون حياءً من منازلة الرجل المهذب.
وبالتناسب مع طرحنا هذا، فإن رجلاً في قامة وقدرات وعلاقات الفريق أول “صلاح قوش” لمناسب جداً لرئاسة نادي المريخ، وقد اعتذر “قوش” بأدب في فترة سابقة، لكن تكرار الطرق عليه سيفتح للمريخ آفاقاً جديدة. فالفريق “قوش” رجل إداري متميز، كما أن نشاطه الاقتصادي وعلاقاته الدولية يمكنها أن تؤسس للمريخ شراكات كبرى مع مؤسسات أجنبية ما يؤسس لبنيات أساسية كبرى في (العرضة جنوب).
اللهم آمييين.
جمعة مباركة.

الهندي عزالدين – المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        hazim

        مقال موفق جدا.. الاستاذ جمال الوالي رجل استثنائي يداوى كل جريح.. وقطعا سيتعافي القطاع الكروى من اى الم ان تحقق وتولاه هذا الجمال.. ندعم بشدة هذا الطرح

        الرد
      2. 2
        ودابوقوتة

        انك مازلت في ضلالك المعهود وتطبيلك المعروف كما يقال بالعامية ولعدم شهاداتك لعلك تفهما لان لغة الشارع كما قالت سارة منصور تجيدها بطلاقة تحسد علبها اعني كسر تلج لاسياد اسالك باللة يا هندي من هو جمال الوالي حتي يكون في اتخاد العام وما علاقتة بكرة القدم اصلا هذا طفيلي انقاذ في غفلة من زمن اسيادك لمع اسمة فهو ابعد ما يكون عن رياضة لولا تطبيل امثالكم اما الامنجي التاتي فيكفية ان عذاب الاف بل عشرات من بني جلدتة وشخص منبوذ ليس له ضمير ولا اخلاق مثلك تماما ايها الفاقد التربوي فتطبيلك اصبح فطير من الامس
        يا اخي لو عملت في النفايات لكان ارحم لمعتمدية الخرطوم لانك تجيدها فقط ولاتعرف ولاتفقه في كرة القدم
        كسرة …..اخبار سرقة الذهب في الثورة شنو
        كسرة تانية ..ماذا كتبت عنك سارة منصور
        كسرة اخيرة…واحد قبضو بافعال فاحشة بقي صحفي بدون شاهدات عرفتو
        ايها المتملق

        الرد
      3. 3
        دكوة

        ياخي ده ما كسر التلج (بالتاء)
        ده طحنه عدييييييل كده

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *