زواج سوداناس

فيلم عن مغتصب النساء الأشهر ببريطانيا على مدار 20 عاما



شارك الموضوع :

يكشف فيلم وثائقي جديد عن حياة رجل ظل يهاجم النساء، ويقوم بجرائم مروعة تجاههن في الشوارع في الليل لمدة عشرين سنة، قبل أن يقبض عليه في عام 2006.
ويأتي الفيلم باسم “روثرهام شو رابيست” ليظهر أفعال المجرم “جيمس لويد” وأعماله الفظيعة منذ عقد الثمانينيات إلى مطلع القرن الحادي والعشرين، التي تشمل قائمة من جرائم السرقة والاغتصاب.
وكان لويد يتجول ليلا في شوارع مدينتي روثرهام وبارنسلي في جنوب يوركشاير بين عامي 1983 و1986، حيث يسلب أغراض النساء في الشوارع العائدات إلى منازلهن، قبل أن يقوم بخطف حذاء الكعب العالي للمرأة ويهرب به.

وفي خاتمة المطاف تعقبت الشرطة الجاني، واكتشفت 126 زوجا من الأحذية النسائية في مكتبه بشركة الطباعة التي يديرها.
العثور على الأحذية
وفي حديثها عن اللحظة التي عثروا فيها على الأحذية المسروقة، قالت المخبرة السابقة أنجيلا رايت: “وجدنا مئات من أزواج الأحذية، وعرفت وقتها أننا وصلنا إلى الشخص المطلوب. كان ذلك رائعا”.
وأضافت: “كان من الواضح أنها جميعها من الكعب العالي، ولا تعود إلى شخص واحد، بل أكثر من ضحية، واتضح لي أن هناك أكثر من الضحايا المتوقعين”.

وقد دِين الرجل في نهاية المطاف بارتكاب أربع عمليات #اغتصاب ومحاولتين للاغتصاب، وقضى سبع سنوات خلف القضبان، لكن الشرطة تعتقد أنه قد يكون هناك ما يصل إلى 120 ضحية من النساء.
وقد توقفت الهجمات فجأة في عام 1986، عندما تزوج لويد، وبحسب المخبرة رايت: “يبدو أنه كان يعيش حياة من الأوهام والخداع مع زوجته”.
الحمض النووي يقود للجاني
وقد أعادت شرطة جنوب يوركشاير فتح القضية في عام 2002، مستعينة بالحمض النووي والعلم الشرعي لمحاولة العثور على الجاني.
وقاد التحقيق الضباط إلى شقيقة المجرم لويد، التي قالت إن “شقيقها رجل أعمال محترم”، ولم تكن طبعا تدري بجرائمه بحق #النساء.
ولكن عندما اتصلت به شقيقته لتخبره بطلب التحقيق، حاول لويد أن يخبئ نفسه في جراج السيارات الخاص به، ولكن ابنه قام باكتشافه هناك.

جزء من سلسلة
ويأتي الفيلم الوثائقي “روثرهام شو رابيست”، كجزء من سلسلة “مكتوب بالدم”، ويذاع في العاشرة من مساء يوم الأحد 17 سبتمبر على قناة CBS Reality البريطانية.
ويتتبع الفيلم القصة الكاملة لمحاولة فهمها وتوصيلها للناس من حيث الدوافع المختلفة لها، وقد كتبت بواسطة الكاتب “بيتر جيمس” المتخصص في هذا الإطار، صاحب الرواية الشهيرة ” Dead Like You” الصادرة في 2010.

العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *