زواج سوداناس

مزاعم .. نهاية العالم يوم السبت والسبب إكس!



شارك الموضوع :

زعم أصحاب نظرية المؤامرة والمؤمنين بالغرائب، أن يوم السبت المقبل ربما يكون نهاية الحياة على كوكب الأرض، وذلك لأن كوكبًا يطلقون عليه الكوكب “إكس” سوف يصطدم بالأرض ويعمل على تدميرها.
وهذا الكوكب المزعوم الذي لم تسمع به وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) يقال إنه كوكب خفي، وليس مرصودًا للعلماء؛ وإنه قادر على تدمير الأرض تمامًا.
قصة الكوكب نيبيرو
واسم على هذا الكوكب الأسطوري “نيبيرو” وهو اسم جرم سماوي كان معروفًا عند البابليين في أساطيرهم، وقد عاد الاسم ليطلق على هذا الكوكب الافتراضي الذي لا يؤمن به العلماء.
إشارات خفية في الأهرامات!
ويزعم دعاة هذه النظرية بنهاية الحياة على الأرض في 23 سبتمبر، وأن شمس الأحد لن يراها أحد، ومنهم بروفيسور يدعى ديفيد ميد، بأن المقدمات قد بدأت سلفاً بسلسلة من الأعاصير التي ضربت العالم في الأسابيع الماضية، وأن ذلك على اقتراب النهاية.
وقد رفضت الأوساط العلمية هذه الدعاوى وأنها ليست ذات مصداقية علمية البتة، ولا يعول عليها لأي سبب كان سوى أنها مجرد أوهام.
وأكد الصحافي وموظف وزارة الدفاع السابق نيك بوب أن هذه الادعاءات المروعة لها نية شريرة، ويخشى أن تتسبب في تصرف بعض الناس بطريقة رعناء أو تهور أو تؤدي لحالات عنف.

صحيفة المواطن

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *