زواج سوداناس

علي الحاج: عارضنا بشراسة وكان بإمكاننا إسقاط السودان سياسياً



شارك الموضوع :

دعا الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، د.علي الحاج، الى ضرورة مراجعة تجربة الحركة الإسلامية السياسية وغيرها من التجارب، باعتبار أن ما تم تطبيقه يمثل اجتهاداً بشرياً لا بد من الوقوف عليها، في وقت أكد أنهم متفائلون بالمبادرة التي أطلقها المؤتمر الشعبي من أجل السلام في البلاد.

وقال الحاج خلال لقاء هيئة شورى الحزب بولاية الجزيرة أمس، إنهم رجحوا الحوار لأنه لا يوجد بديل غيره للحفاظ على السودان واستقراره وأمنه، وأنهم دافعوا عن الحوار باعتباره المولود الشرعي للشعبي، وأضاف: “إننا تجاوزنا أشياء كثيرة من أجل المحافظة على وحدة السودان”، مؤكداً أن إيقاف الحرب أولوية الجميع، وتابع: “عارضنا بشراسة وكان يمكن أن نسقط السودان سياسياً ولكن بدون بديل نكون قد أسقطنا السودان كله”. وأبان الحاج أن الزيارة ستركز على قضايا الراهن السياسي المتمثل في قضايا “الحريات، وإيقاف الحرب وإحلال السلام، ومعاش الناس وإشكاليات الحكم اللامركزي”.

من جهته أكد والي الجزيرة، محمد طاهر ايلا، استعداد حكومة الولاية للتعاون والتنسيق مع الأحزاب ومنظمات المجتمع من أجل مصلحة الوطن والمواطن، وأوضح أن ولايته من ولايات الثقل السكاني والسياسي ترحب بكل جهد ينهض بالسودان واستقراره وتنميته. وأكد أن المؤتمر الوطني أسعد ما يكون بهذه الزيارة لما تمثله من جهد متصل للوصول لسلام دائم يستوعب الجميع.

الخرطوم: مزمل صديق
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *