زواج سوداناس

“كمال عمر” : كل ملفات الكبار سلَّمني لها “الترابي”.. من قتل ومن خان ومن سرق



شارك الموضوع :

انتقد رئيس كتلة المؤتمر الشعبي بالبرلمان “كمال عمر عبد السلام” دعوة الأمين العام لحزبه الدكتور “علي الحاج”، لعشاء جمع فيه أطيافاً من الإسلاميين، وقال “كمال عمر” في حوار مع (المجهر) ينشر بالداخل، إن “علي الحاج” حرص على دعوة كل من خان الشيخ “الترابي”، وكشف “عمر” عن ملفات قال إن الراحل “الترابي” سلمها له عن شخصيات وصفهم بالكبار “قتلوا وسرقوا وخانوا”، وزاد بالقول (كل ملفات الكبار سلَّمني لها الترابي.. من قتل ومن خان ومن سرق).
ورثى “كمال عمر” وضعهم داخل الحزب بعد رحيل “الترابي” وقال “نحن في حالة يتم سياسي لا مفر منه، بل كل الساحة السياسية صارت بعده في حالة (يتم) وبالأخص الحوار ومخرجاته ونتائجه”، وأضاف “الحريات دفنوها مع الترابي وخلاص”، وأردف (موضوع الحريات وئد تماماً وبفعل فاعل)، ووصف “كمال عمر” لجنة (7+7) بأنها عبارة عن مكتب تابع للمؤتمر الوطني، وأعضاءها موظفون حكوميون يحصلون على امتيازاتهم ويصمتون، وبشأن اعتذاره للدكتور “علي الحاج” قال إنه اعتذر لأن جسم الحزب كان لا يتحمَّل، وأضاف قائلاً “أنا أعمل بالحزب منذ 17 سنة وكنت فيه في أصعب مراحله”، مبيناً أنه بات غير (مبسوط) بسبب حركة القيادة الجديدة، وبشأن إمكانية فصله من الحزب بسبب مواقفه قال (يا ريت) و(المشتهي الحنيطير يطير)، وزاد “الحزب دا ما حقهم ومن لا يرغب فيني ليشرب من البحر”.

الخرطوم ـــ صديق دلاي
المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        محمد احمد

        اذا بتقعد تجعجع كدا من غير اسماء …اجسن تسكت خت النقاط على الحروف

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *