زواج سوداناس

المتهمة بممارسة الزنا مع حماها .. «الجن السبب»



شارك الموضوع :

أدلت “ر.ع”، 28 عاما المتهمة بممارسة الزنا مع والد زوجها بشبين القناطر بأقوالها أمام النيابة، مشيرة إلى أن الجن هو السبب وراء تلك العلاقة، حيث نصحها أحد المشايخ بمعاشرة والد زوجها لكي يخرج، معترفة أنها بتكرار المعاشرة خطرت إليها فكرة تصوير العلاقة لابتزازه والحصول منه على أموال لأنه ميسور الحال.

كانت النيابة العامة بالقليوبية أمرت بإخلاء سبيل موظف بالمعاش، بعد اتهامه بالزنا مع زوجة ابنه ذلك لعدول الابن عن اتهام والده بالزنا، كما أمرت النيابة بحبس زوجة الابن ومسجل خطر، 4 أيام، حيث استعانت المتهمة الأولى بالمتهم الثاني لتصوير العلاقة الجنسية بينها وبين حماها.

وكان اللواء محمد توفيق الحمزاوي، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارًا من العميد عبد الله جلال رئيس فرع البحث الجنائي، بتلقيه بلاغا من “س.م.ع.” 65 عامًا، بالمعاش، وابنه أمين، 38 سنة، مندوب مبيعات، وقرر الأول في بلاغه أنه تلقى اتصالا هاتفيا من شخص مجهول يهدده بنشر مقاطع فيديو جنسية له مع إحدى السيدات وأنه يطلب منة مبلغ مالي كبير مقابل عدم نشرها.

وتم تشكيل فريق بحث أشرف عليه اللواء محمد الألفي مدير إدارة البحث الجنائي، وتوصل فريق البحث إلى أن مرتكب الواقعة شخص يدعى “ي أ ي” 40 سنة، ميكانيكي، سبق اتهامه في قضيتي سرقة بالإكراه ومخدرات وتم ضبطه واعترف بارتكابه الواقعة.

وبفحص تليفونه المحمول تبين وجود 3 مقاطع فيديو للمبلغ مع إحدى السيدات، وبسؤاله عنه تبين أنها “ر ع”، 28 عاما، زوجة المبلغ الثاني، وتبين أن المتهم على علاقة غير شرعية بها وأنها اتفقت معه على ابتزاز حماها والحصول منه على أموال بعد تهديده بنشر الفيديوهات.

وباستهدافها قررت أنها على علاقة غير شرعية بالمتهم، وأنها اتفقت معه على إغراء حماها لممارسة الجنس معها وأن يقوم المتهم بتصويرها معه وابتزازه ماليا، وتم ضبط المتهمين.

بوابة فيتو

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        الصريح

        لاحول ولاقوة الا بالله … ماهذا الذى يحدث فى مصر ام الدنيا ؟؟؟ قبل فترة ليست بالقصيرة طالعتنا الصحف باحد الاباء يزنى بابنتيه وتحبل منه احداهما سفاحا وطالعتنا الاخبار بمجموعة تتبادل الزوجات وقبلها بالشاب الذى عاشر اخته والعياذ بالله ..نسال الله السلامة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *