زواج سوداناس

الأحمر يواصل تحضيراته للوطني ويستهدف الصدارة: تأجيل مفاجئ لمباراة الكوماندوز يمنح المهندس فرصة لتجهيز العناصر



شارك الموضوع :

يواصل المريخ إعداده لمباراته أمام الخرطوم الوطني لحساب الجولة الخامسة من مباريات الدوري الممتاز، وكان الأحمر قد استأنف تحضيراته وأدى مرانا أمس بعد عودة بعثته من مدينة الفاشر، ولن تكون المباراة سهلة أو في المتناول إذ يعد الكوماندوز واحدا من الأندية الشرسة التي لا تستسلم بسهولة، وبعد أن عاد الفريق لنغمة الانتصارات وحقق فوزا على الأهلي مدني أمس الأول ستزداد المباراة صعوبة على أبناء القلعة الحمراء غير أن الفريق يملك أدوات الفوز، وسيكون محمد موسى في موقف صعب في مواجهة فريق متمرس يملك عناصر ذات خبرة مهولة على غرار قلق وصلاح الأمير بجانب تميز المهاجم سيف تيري.
المريخ سيختتم تحضيراته بمران خفيف غدا وسينتظم اللاعبون في معسكر مقفول عقب المران الأساسي اليوم، ويرغب الأحمر في تحقيق الفوز في المباراة والقتال على الصدارة.

تأرجح واضح على مستوى الكبار في المريخ
تأثر المريخ بشدة من تأرجح مستوى كبار النجوم وتراجعهم بشكل كبير على غرار السماني الصاوي الذي فقد الكثير من الألق والبريق والتأثير، وسار بكري المدينة على خطى سيما ولحق بهما أمير كمال، بينما ساهم الغياب المتكرر في تراجع مستوى حارس المرمى جمال سالم، ويفقد المريخ جهود علاء الدين يوسف وراجي عبد العاطي منذ فترة طويلة، وشارك أحمد عبد الله ضفر بعد غيبة طويلة اكتفي خلالها بالجلوس على مقاعد البدلاء، تأرجح وتراجع وغياب الكبار لم يؤثر بدرجة كبيرة في ظل تألق واضح لبعض النجوم الشباب، وتنتظر جماهير المريخ عودة اللاعبين في المباريات الصعبة والحاسمة في الفترة المقبلة حتى لا يفقد الفريق المزيد من النقاط ويبتعد عن المنافسة على صدارة المسابقة، ومن حسن حظ محمد موسى أن بعضا من النجوم سيعودون في المباريات المقبلة مثل خالد النعسان الذي غاب فترة طويلة بسبب الإصابة بجانب الغربال الذي أبعده المرض عن الجولة الماضية أمام السلاطين، ولا أمل في عودة كونلي أودنلامي وفييرا قريبا، وربما لا يتمكن راجي من استعادة مستواه حتى وإن شارك، عودة بعض اللاعبين ودخول آخرين في أجواء المباريات التنافسية سيسهل من مهمة الجهاز الفني في الاختيار والمفاضلة.

جولتان سهلتان تنتظران الأحمر بعد مباراة الكوماندوز
عقب فراغه من مباراته أمام الخرطوم الوطني سيجد الجهاز الفني للمريخ الفرصة لترتيب أوراقه والاستعداد بشكل جيد لبقية مباريات القسم الثاني التي ستتواصل دون توقف، بفاصل زمني مناسب، وتنتظر المريخ مباريات سهلة نوعا ما عقب مباراته أمام الكوماندوز بعد غد إذ سيواجه ممثلي مدينة كوستي الرابطة والمريخ، قبل أن يبدأ جولة ولائية غاية في الشراسة، وستكون فرصة المريخ كبيرة للغاية من الوصول للنقطة 60 حال حقق الفوز على الكوماندوز بعد غد لكون النقاط الست أمام المريخ والرابطة أقرب للمتناول، فيما ستكون مباراتا هلال كادوقلي وهلال الأبيض فارقتين في مشوار الفريق نحو استعادة اللقب وحال عاد بالنقاط الست من الجولتين فسيكون الأحمر أقرب الأندية للتتويج بالبطولة لأنه سيكون قد تخطى عقبة صعبة للغاية وسيؤدي بقية مبارياته بالقلعة الحمراء باستثناء مباراتي نيالا أمام المريخ وحي الوادي وهما فريقان لا يتهددهما شبح الهبوط وعندما يحين أوان مواجهتهما فسيكونان قد ضمنا البقاء لتنعدم دوافعهما في تحقيق الفوز وهو ما سيسهل من مهمة الفرقة الحمراء التني ستكون على بعد خطوات قليلة من التتويج، مباريات الولايات في الأمتار الأخيرة من المسابقة ستكون فاصلة وحاسمة في تتويج الفريق باللقب من عدمه، وحددت مسار اللقب في عددا من النسخ في سنوات ماضية، فيما تعد المباريات الأخيرة بالقلعة الحمراء سهلة بدرجة كبيرة وبإمكان الفريق تحقيق الفوز فيها حتى أمام أندية متمرسة.

المد الهجومي في المريخ يتراجع بعد بداية قوية
تراجع مردود المقدمة الهجومية بشدة في المباريات الأخيرة وبعد أن استهل المريخ بقية مبارياته في الدور الأول بقوة كبيرة وحقق انتصارات بعدد وافر من الأهداف عاد مردود خط الهجوم في التراجع وفي الجولتين الماضيتين اكتفي المريخ بهدفين فقط، نالهما عاطف خالد وصلاح نمر، ليحتفظ الفريق بمقعده الثالث في سجل التهديف متخلفا عن الهلال والخرطوم الوطني بفارق كبير من الأهداف، غير أن المباريات المقبلة بالقلعة الحمراء قد تعيد بعضا من التوازن على المستوى الهجومي إذ بإمكان الفريق أن يسجل فوزا بعدد وافر من الأهداف يذلل الفارق ويحتفظ للفريق بإمكانية تتويجه باللقب حال احتاج لفارق الأهداف.

الفرقة الحمراء تتدرب بمشاركة الغربال والتش
استأنف المريخ تحضيراته صباح أمس الأحد على ملعبه بأم درمان استعداداً لمواجهة الخرطوم الوطني الأربعاء المقبل ضمن الجولة الخامسة من الدورة الثانية لمسابق الدوري الممتاز وأدى الفريق مراناً ساخناً شارك فيه 21 لاعباً وأشرف عليه الكابتن محمد موسى المدير الفني وشهد المران مشاركة الثنائي محمد حامد التش ومحمد عبد الرحمن واللذين تدربا بجدية وأكدا جاهزيتهما للمشاركة مع الفريق في المباراة المقبلة أمام الخرطوم الوطني بعد أن غابا عن مباراة الفريق الأخيرة أمام السلاطين، وسيؤدي المريخ مرانه الرئيسي صباح اليوم الاثنين على ملعبه بأم درمان فيما يختتم تحضيراته مساء الثلاثاء بمران خفيف يؤديه الفريق على ملعب استاد الخرطوم الذي يستضيف المواجهة.

ظاهرة جديدة في المريخ
في ثاني مباراة للمريخ في الدوري الممتاز هذا الموسم أناب علي جعفر عن المهاجمين وسجل هدفا منح الأحمر نقاطا غالية أمام حي العرب، وفي جولة الإياب بالقلعة الحمراء لم يترك صلاح نمر الفرصة للمهاجمين ونال هدفا انتهت عليه المباراة وفي المباراة أمام الشرطة القضارف وضع نمر بصمته مجددا واحرز هدفا غاليا، بينما نافس كونلي المهاجمين حتى منتصف القسم الأول بأهدافه الأربعة، وتكفل أحمد آدم بهدف في مرمى الهلال، دفاع المريخ لم يكتف بتميزه في مباريات الدوري وتمسكه بالأفضلية حتى الآن في الممتاز، وزاد نمر ورفاقه بإحراز أهداف حاسمة في مباريات صعبة، وهي ظاهرة جديدة منحت الفريق التفوق في الكثير من المباريات وقد تكون أساس تتويجه باللقب إن حققه المريخ هذا الموسم.

الخرطوم – حافظ محمد أحمد
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *