زواج سوداناس

عاملون بموقف شندي يرفضون تحويله للسوق المركزي ويهددون بالاعتصام



شارك الموضوع :

شدد معتمد محلية بحري اللواء ركن حسن محمد حسن ادريس، على أن الاول من أكتوبر المقبل سيكون موعد انطلاق سفريات شندي من الموقع الجديد الذي تم فيه استكمال كافة التجهيزات لاستقبال الركاب، في وقت اكدت مجموعة من العاملين بموقف شندي ببحري رفضها القاطع لتحويل الموقف من موقعه الحالي للسوق المركزي بشمبات، واتهمت مجموعة من الرأسمالية بالسعي لتشغيل الموقف واحتكاره لمجموعة معينة يساندها نافذون، وشددت تلك المجموعة على مقاومتها للقرار بكافة الطرق السلمية بما فيها الاعتصام بالموقف.
وقال المعتمد في اجتماع مع لجنة غرفة الحافلات والبصات السفرية لموقع شندي القديم امس، إن المحلية سارعت في تجهيز موقع بحري السفري غرب السوق المركزي بتكلفة ٢ مليار جنيه لتفادي الاختناقات المرورية التي سوف تحدث عقب اغلاق كبري النيل الأزرق للصيانة في مطلع أكتوبر المقبل.

وأشار المعتمد الى توفير المحلية لعدد 4 بصات في موقف الزوادة لنقل المسافرين مجاناً و لمدة 3 أيام، وفتح خط للمواصلات من المركزي الخرطوم الى المركزي بحري.
وأوضح حسن أن اية شركة لديها القدرة ومستجيبة للشروط من حقها التقدم لاستئجار مكتب للنقل، وأضاف أن خطة التأمين لعملية النقل جاهزة للتنفيذ، وقال (لن أرضخ لأية ضغوط لتوقف عملية نقل موقف شندي الى الموقع الجديد)، وزاد ان الموقع القديم سوف يرجع لوضعه الطبيعي وسيفتح فيه الشارع ولن يستمر وضعه القديم بعد الاول من أكتوبر.

وقالت احدى العاملات ببيع الشاي لـ (الجريدة) أمس، ان اكثر من 100 عاملة ببيع الشاي ستتضرر من نقل الموقف، بالاضافة للعاملين بمختلف المهن البسيطة.
وناشدت مجموعة من العاملين بالموقف وبائعات الشاي، النائب الاول لرئيس الجمهورية الفريق اول بكري حسن صالح، ووالي الخرطوم الفريق اول ركن عبد الرحيم محمد حسين بالتدخل لمنع تحويل الموقف باعتبار أنه يشكل مصدر رزق للكثيرين.

الخرطوم: ماجد القوني/ لبنى عبدالله/ شذى الشيخ
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ناصح

        هذا زمانك ي مهازل فامرحي
        ماف زول بقي يسمع او يحترم الحكومه
        لانها اصبحت لا تملك قوت نفسها

        الرد
      2. 2
        Alkarazy

        شعب يصرف على الحكومه ٢٨سنه تقول حكومه بت حرام! نخبه فاشله لديها لواط فكري.متي يصحا الشعب لقلب المعادله…

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *