زواج سوداناس

عقوبات رادعة ضد شبكة تتاجر بالأطفال



شارك الموضوع :

أصدرت المحكمة المختصة بالنظر في قضايا الطفل بولاية كسلا برئاسة مولانا الصادق عبد الرحمن الفكي قاضي المحكمة العامة عقوبات رادعة في مواجهة شبكة إجرامية تتكون من (6) نسوة من بينهن قابلة اتخذن من عملية توليد الفتيات اللائي يحملن سفاحاً وبيع أطفالهن مقابل (400/700) جنيه نشاطاً لهن وذلك بإحدى قري ريفي كسلا . حيث قضت المحكمة بتوقيع عقوبة السجن (20) عاماً في مواجهة (3) مدانات بالاشتراك في المتاجرة بالأطفال حديثي الولادة بالإضافة إلى توقيع عقوبة الغرامة (5) آلاف جنيه في مواجهتهن. وقررت المحكمة توقيع السجن لمدة عام في مواجهتهن في حاله عجزهن عن دفع الغرامة علي أن تسري العقوبات بالتتابع بعد انقضاءعقوبة السجن الأولي وذلك بعد أن تبث للمحكمة مخالفتهن المواد (21)من القانون الجنائي الاشتراك و(45 أ /86) من قانون الطفل لسنة (2010) والمتعلقة ببيع الأطفال .

فيما أدانت المحكمة المتهمة الأولى بمخالفة المادة (107) من القانون الجنائي والمتعلقة بالتستر. وأصدرت المحكمة في مواجهتها عقوبة السجن لمدة عامين .
وحكمت المحكمة علي اثنين من المدانات بعقوبة السجن (6) أشهر وذلك لإدانتهن بمخالفة المواد (21/96) من القانون الجنائي مقروناً مع المادة (17) من قانون الطفل وهي مواد تتعلق بالسلوك العام وذلك علي خلفية إدعاء المدانتين بأنهن عثرن علي الطفل الذي ضبط في معيتهن في الشارع العام .وأمرت المحكمة بتسليم الأطفال الثلاثة حديثي الولادة اللذين تم بيعهم لدار الرعاية الاجتماعية بكسلا ،وقررت في الوقت نفسه مخاطبة مدير السجن كسلا لإحضار المدانات الرابعة والخامسة لديوان المحكمة عند بلوغهن سن الـ(70) عاماً لتوقيع التدابير الأزمة في مواجهتهن.

وتعود تفاصيل القضية في مباحث محلية كسلا كانت قد وردت إليها معلومة عن وجود منزل بأحد الأحياءالطرفية لولاية كسلا تتخذه قابلة مسرحاً لعمليات الولادة غير الشرعية لفتيات حملن سفاحاً، وتقوم القابلة بمعاونة أخريات ببيع الأطفال حديثي الولادة لبعض الأسر التي ترغب في ذلك مقابل مبالغ مالية تتراوح مابين (400/700) جنيه، بناء علي تلك المعلومة وجه العميد موسي محمد أحمد مديرشرطة كسلا بتكوين قوة من المباحث بقيادة الملازم جهاد خضر لمداهمة المنزل وأسفرت المداهمة عن القبض المتهمات الـ(6) داخل المنزل وبرفقتهن (3) أطفال حديثي الولادة.

الخرطوم: مي علي آدم
صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *