زواج سوداناس

بكري: حركات التمرد في أفريقيا تضخم الأكاذيب لأزمات محدودة



شارك الموضوع :

قال الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول للرئيس رئيس مجلس الوزراء القومي، إن “القارة الأفريقية تواجه خطر استشراء ظاهرة التطرف، وتجارة المخدرات، والجريمة العابرة للحدود”. ونبه إلى أن تلك الظواهر السالبة، من أهم عوامل انهيار بعض الدول الأفريقية.

وأشار خلال مخاطبته الملتقى الفكري الأول بأكاديمية الأمن في سوبا أمس، إلى أن تلك الأوضاع ساعدت حركات التمرد في أن تجد لها لها موطئ قدم، وتضخيم الأكاذيب لأزمات محدودة.

من جهته قال الفريق أول محمد عطا المولى، مدير جهاز الأمن والمخابرات، إن “الملتقى، سيكون على مستوى الحدث والموضوع، ونقاشات المؤتمر ستلامس قضايا القارة الملحة”. ورأى عطا، أن “قضية الاستقرار السياسي في أفريقيا، بمثابة رأس الرمح لمعالجة القضايا الأمنية والاقتصادية والاجتماعية”. وأوضح، أن “حركات التمرد، ما زالت تمارس التدافع الأهوج لخلق البلبلة وعدم الاستقرار السياسي والأمني في القارة الأفريقية”.

من جانبه، طالب الرئيس النيجيري الأسبق، أولوسيجون أوباسانجو، في كلمته، بوضع استراتيجية على مستوى القارة تجمع ما بين الأمن والاستقرار السياسي.

الخرطوم – حسن محمد علي
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *