زواج سوداناس

سودانية تتحول من خادمة الي قديسة بفرنسا



شارك الموضوع :

بخيتة الفتاة السودانية التي تم استرقاقها وعمرها سبع سنوات قبل سنوات مضت وعند وصولها ايطاليا بيعت للقنصل الايطالي ثم ما لبثت ان تحررت من العبودية بعد محاكمة شهيرة في اروبا وقد كرست حياتها لخدمة الاطفال مما جعل منها امرأة استثنائية ما دفع بابا الفاتيكان لاعتبارها قديسة

النيلين – محي الدين علي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        احمد عبد الكريم

        تقصدوا ايه تم استرقاقها و من استرقها و باعها .. اوعى تكونوا سقطتوا في فخ الاكاذيب ان هناك سوق رقيق في الخرطوم كما روجت بعض الجهات الكنسية الكاذبة

        الرد
      2. 2
        عز//

        وكيف يشتريها القنصل الايطالي هل في ايطاليا تجارة للرقيق وكيف تخلصت من الرق ام اعتقها القنصل الايطالي وماهي علاقتها بالكنيسة حتى يعتبرها البابا قديسة او كقديسة .

        الرد
      3. 3
        ابو محمد

        “عند وصولها ايطاليا بيعت للقنصل الايطالي” كيف يكون قنصل ايطالي في ايطاليا؟؟

        الرد
      4. 4
        salim

        بخيت سرقت من قبل احد الابالة وهي في عمر السابعه وتم بيعه للقنصل الايطالي بالسودان كان ذلك في العهد التركي عهد محمد علي باشا ومن ثم اخذها القنصل الي الاسكندرية بعده تم تسفيرها الي ايطاليا كان ذلك في عام ١٨٢٠ تقريبا ،ولم ترجع افريقيا مرة اخري الا بعد وفاتها في عام ١٩٣٢م .
        واصبحت رمز لمعاناة المراة الافريقية ،هناك جمعيات نسوية في الكتير من الدول الافريقية تحمل اسم بخيتة .
        يوجد مذكرات كتبتها تتعلق بسيرة حياتها

        الرد
      5. 5
        غفاري

        اول شي الخير ركيك مافي اي تمهيد او شرح مبسط عن القصة
        ثانياً ما عارف مقصد القصة دي شنو
        ثالثاً ما اعتقد انك عملت اي بحث شكلك لفحت القصة من مجلة و رقعت في النيلين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *