كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مدرس لغة عربية يعرض كليته للبيع: «علشان ما أدخلش السجن»



شارك الموضوع :

عرض شاب بمحافظة الدقهلية كليته للبيع على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بسبب «ظروفه المعيشية السيئة، والتي اضطرته للحصول على مبلغ 30 ألف جنيه من أحد الأشخاص، لشراء (توك توك)، وتحسين دخله، إلا أن المبلغ خلال عامين أصبح 150 ألف جنيه، وأصبح مهدد بالسجن هو وزوجته»، بحسب زعمه.

وكتب أحمد علي السيد، 36 عامًا، كان يعمل مدرسًا للغة العربية بالمعهد الأزهري الإعدادي الثانوي بميت فارس، ومقيم في مدينة بني عبيد على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» يعرض كليته للبيع قائلًا: «أنت مريض وتحتاج إلى كلية لتعيش، وأنا أحتاج إلى المال لأعيش، سأبيع كليتي لمن يريدها، لكي أنفق على أبنائي وأسدد ديوني»، بالإضافة إلى رقم تليفونه، حيث وجدت الرسالة صدى كبير من أهالي المدينة.

وقال «السيد» في تصريحات لـ«المصري لايت»، السبت، إنه «مرتبي من المعهد ألف جنيه، وبدفع إيجار الشقة 500 جنيه، ولا يتبقى لي أنا وزوجتي وأطفالي الثلاثة إلا 500 جنيه، لا يكفوا أكل عيش حاف في ظل غلاء المعيشة، وعدم وجود دروس خصوصية في اللغة العربية، والآن اتشردت أنا وأطفالي، ولا أمتلك إلا كليتي لأعرضها للبيع حتى نستطيع أن نعيش ولا أدخل السجن»، حسب قوله.

وأضاف: «أحد أصدقائي دلني على شخص يقرض المبالغ المالية بفائدة، وأخذت منه مبلغ 30 ألف جنيه، واشتريت (توك توك) أعمل عليه، وبدأت في سداد القرض من المتحصلات الأسبوعية من عملي، وكنت أسدد له كل أسبوع 500 جنيه، وفجأة عملت حادثة وجلست في السرير فترة طويلة، ولكن الرجل لم يصبر، وقرر تقديم شكاوى ضدي بإيصالات الأمانة الموجودة معه ضدي وضد زوجتي، وتدخل أحد معارف هذا الرجل واستغل وضعي وظروفي، ونصب على وأخذ عفش البيت، لسداد جزء من الدين، ومع ذلك استمروا في القضية، وهو ما اضطرني إلى أن تركت مكاني وذهبت للعمل في دمياط في جمع النفايات، وفى أحد الأكمنة تم القبض علي على ذمة هذه القضية، وتم حبسي فترة وخرجت على ذمة القضية، وصاحب القرض يطالبني حاليًا بسداد 150 ألف جنية أو تقديم باقي إيصالات الأمانة للمحكمة»، حسب زعمه.

وتابع الشاب: «خلال فترة غيابي عن بني عبيد تم فصلي من المعهد، وقدمت أوراقي إلى إدارة الأزهر للعودة للعمل مرة أخرى، ولم يتم الرد حتى الآن، فقررت أن أبيع كليتي وأعرضها للبيع»، حسب قوله.

وتداول عدد من مستخدمي «فيس بوك» إعلان الشاب، وطالبوا بمساعدته وحل مشكلته بدلًا من بيع كليته.

المصري لايت

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.