كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

(600) مليون دولار.. ماذا سيفعل تجار الدولار بدولارهم ؟!



شارك الموضوع :

بدأت بشريات قرار الإدارة الأمريكية برفع العقوبات الاقتصادية والتجارية عن السودان تظهر، ويمكن تحسسها واقعاً، فقد أعلن محافظ بنك السودان المركزي السيد “حازم عبد القادر”، في تصريح تنشره الصحف اليوم أن البنك حصل على تمويل وشرع في تنفيذه اتفاقه بمبلغ (200) مليون دولار، لتمويل استيراد مواد بترولية وقمح ودواء، بشروط ميسرة.
وأعلن المحافظ عن اتفاقيات مع ثلاثة بنوك أخرى بجملة (600) مليون دولار.
المحافظ كشف أيضا وهذا مهم أن نسبة الفائدة على هذه التمويلات ستكون أقل مما كانوا يدفعون في الفترة الماضية بنحو (50%) !!
هذا هو الأثر الإيجابي الأهم والأبرز لرفع العقوبات الاقتصادية الأمريكية عن السودان، ولذا ظللنا نبشر شعب السودان بأثر القرار الأمريكي عندما كان يحاول آخرون كثر إحباطه !!
لقد ظل بعض الكُتَّاب، ويفترض أنهم من قادة التنوير والرأي العام في بلادنا، يكتبون من غير تدبر ومعلومة، يسفهون للشعب السوداني قيمة رفع العقوبات عن كاهل دولتنا الفقيرة، ويرددون بغير علم أنها لا تعني شيئاً ولا أثر لها، وأن الأثر سيحدث عندما يزال اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.. تخيلوا !!
أهم ثلاث فواتير صرف في القطاع المدني للدولة، وتحتاج لتوفير كميات كبيرة من النقد الأجنبي هي كالآتي: (البترول خاصة الجازولين والغاز لأن الإنتاج المحلي من البنزين يناسب استهلاكنا، القمح ثم الدواء).
إذن كيف كانت تحصل الحكومة على هذه السلع الثلاث خلال سنوات الحصار الأمريكي؟، وكيف كان يتم توفير التمويل بالنقد الأجنبي بصورة مستمرة وعاجلة؟، لأنها سلع (سياسية) .. انعدامها أو ندرتها في أي بلد يطيح بالحكومات ويسقط النظام..
كان بنك السودان يلجأ مضطراً إلى شركات دولية أو بنوك (وسيطة) لتوفير التمويل بنسب فائدة عالية جداً، ولا خيار أمامها في ظل الحصار وحظر المعاملات المصرفية مع البنك المركزي وكافة البنوك السودانية.
العسر الدائم والمعاناة اليومية التي ظل يواجهها بنك السودان منذ العام 2011 م بعد انفصال (الجنوب) وفقدان ثلاثة أرباع عائدات البترول، لتوفير نقد أجنبي وشروط ميسرة من بنوك دولية بما في ذلك البنوك (العربية) لتغطية فواتير استيراد المحروقات والقمح والدواء، يجعل كل عارف ببواطن الأمور يهلل ويكبر مئات المرات لقرار رفع العقوبات الذي بدأت ثمراته تتنزل تمويلات مغرية لسلع إستراتيجية بمئات الملايين من الدولارات.
لكن تجار الدولار.. وكبار رجال الأعمال المستفيدين من (اقتصاد الأزمة) لا يريدون انفتاحاً للدولة، ولا تمويلات خارجية بامتيازات وتسهيلات، ليبقوا هم (المتحكمون الدائمون) في قوت الشعب السوداني وقرارات الحكومة الاقتصادية يقودونها يميناً ويساراً !!
ومثلهم (معارضو الوهم)، مخالفو كل قرار ولو كان أمريكياً، ومنتقدو أي شخص ولو كان ملائكياً !! تباً لهم جميعاً.
الآن.. وقد توفر من الخارج دولار الجازولين.. والغاز.. والقمح.. والدواء، فماذا سيفعل تجار الدولار بدولارهم ؟!.

الهندي عزالدين
المجهر

شارك الموضوع :

38 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابوبكر

        ياهندي وانت شكلك صحيح هندي الدولار مابستقر بالقروض بل بزيد لانها عليها فائدة الحالة الوحيدة انه البلد تكون منتجة وصادراتها اعلي من الواردات ياهندي وانتم ماعندكم حاجة تصدروها غير البشر شوفوا لو في باقي فلاشة امكن تنفعكم شوية ولو في بشر تهريب برضه ماتتوقفوا السعر اليومين دي زايد شوية الراس بي مبلغ وقدره ——— سلام يابلد

        الرد
        1. 1.1
          YOUSEF

          هو بقول زمان الفائدة عالية مما يودي الي ارتفاع الاسعار ولكن الان الفائدة قليلة سوف تودي الي انخفاض الاسعار

          الرد
      2. 2
        عثمان

        الآن.. وقد توفر من الخارج دولار الجازولين.. والغاز.. والقمح.. والدواء، فماذا سيفعل تجار الدولار بدولارهم ؟!.
        إلا يعملوا سلطة

        الرد
      3. 3
        3angdaaa

        ياهندى
        منو العندو دولار غير الكيزان…..لدرجة انكم لمن تتسرقوا بتتسرقوا بالدولار
        زى قطبى …وصابر….انتو تجار الدولار….حرامية….ارهابيين

        الرد
      4. 4
        محمد

        هههههههههههههه….
        خليك من دولارات التجار … شوف حلل لي جنيهك …

        الرد
      5. 5
        حلايب سودانيه

        غبى منه فيه ???

        الرد
      6. 6
        الجقني

        الدولار دة دهب…
        هل يفقد الدهب قيمتو!!!
        ممكن جنيهك ينتعش لكن تظل فيمة الدولار هي هي..

        الرد
      7. 7
        محمد حسن المحامى

        الاستاذ الهندى كلامك جميل و نتفق معك بان بعد رفع الحصار الاقتصادى الاميركى عن بلادنا وضعنا سوف يكون افضل مما كنا عليه قبل رفع الحصار لكن اختلف معك فى ان رفع الحصار ليس غاية و انما هو وسيلة لتحقيق غاية تحتاج الى كثير من المقومات و الجهد حتى نصل الى غايتنا المنشودة باذن الله تعالى .
        اما مسالة ارتفاع سعر الصرف فهى ما بتحقق ربح لمالكى العملات الاجنبية و انما تحافظ فقط على قيمة ما لديهم من اموال من خطر التاكل فمن يملك مليار دولار لا يختلف عنده سعر الصرف للدولار بان يكون جنيه او عشرين جنيه لان الجنيه يساوى دولار والعشرين جنيه تساوى دولار فالمضاربة و الغبن ليس فى سعر الصرف و انما فى اسعار السلع المحملة بضرائب و رسوم لا حصر لها من المركز و الولايات منها ما هو يستند الى القانون ومنها ماهو يستند الى القوة و النفوذ اضف الى ذلك الفساد الادارى المستشرى فى اختلاس المال العام او توظيفه لخدمة افراد معينين او المحاباة باعطاء بعض الافراد و الشركات الخاصة مشاريع و اعمال معفاة او مخفضة من الضرائب و الرسوم او غض النظر و عدم مساءلة من قام باهدار المال العام فردا او جماعة او مؤسسة او شركة وطنية او اجنبية او منظمة خيرية او غيره
        فانخفاض سعر صرف الجنية السودانى امام العملات الخارجية ما هو الا نتيجة لحالة اقتصادية متردية متمثلة فى قلة فى الانتاج و الموارد و زيادة فى الاستهلاك و عدم ترشيد فى الانفاق العام و فشل فى البرنامج السياسي و تفشى للفساد الادارى

        الرد
        1. 7.1
          ابو البراء

          يا سلام عليك يا استاذ اهو كده الاساتذة ولا بلاش .
          سلمت يداك

          الرد
      8. 8
        ود بندة

        بعد قرار 600 مليون دولار بالفايدة الميسرة رأيت لأول مرة أمس الدولار مفروش علي تربيزة في سوق سعد وبيقولوا جناه بالطيارة وبعناه بالخسارة.
        ابشرو أهل السودان علي صبركم الأمور ماشه تمام.

        الرد
        1. 8.1
          دغمسة

          بختكم والله
          ابشر هييييييييييييع

          الرد
      9. 9
        radar

        إذا كان هذا هو مستوى فهم النخب المثقفة في البلد يكون فعلا على السودان السلام. طيب اقترضوا الآن 600 مليون كما تقول وهل من شخص عاقل يفرح بالاقتراض. لو كان هذه الاقتراض بالعملة المحلية كنت أقول برغم المرارة ما في مشكلة أما كونه بالعملة الصعبة. أنت تعلم أن حكومة غير الرشيدة لا تجيد شيئا غير تبديد المال في أشياء هامشية مثل نثريات المسئولين وعلاج أسرهم وبيع بعض العملات لمحاسيب أهل النظام. طيب ال 600 مليون ستنفق خلال شهر أو شهرين. طيب ح تسدد كيف ومن وين وانت ما عندك صادر. سيتم التسديد بأن تلجأ الحكومة لشراء الدولار من السوق الأسود بأكثر من السعر الحالي. ومن خلال التجارب الكثيرة فإن الحكومة طوال تاريخها لم تلتزم بتواريخ تسديد القروض ولذا تترتب عليها غرامات وغالبا ما تكون الغرامات والفوائد أكثر من قيمة القرض نفسه. ما في حاجة اسمها تجار عملة الشيء المعلوم أن تجار العملة هم المسئولين نفسهم وهم الذين يتحكمون في سعر الدولار يويميا. وأمشي يالهندي أخد ليه دروس عصر عشان تفهم كيف سوف العملات الحرة بيعمل في السودان أنت لسع مصدق أن هناك تجار عملة غير المسئولين يا حليلك

        الرد
      10. 10
        طارق

        الكتاب يا هندي طالما على شاكلتك ما اظن المواطن حبستنير من الهباب البتحاولوا تخدعوهم بيهم، وفي الاخر حتكون النتيجة الحتمية انكم خدعتم انفسكم.
        ثم ثانيا عن اية بشريات تتحدث ايها الواهم. امش اعرف سعر الدولار كم امبارح بعدين تعال جعجع.
        لو ريحتنا وريحنا امثالك من هذا الهراء تكونوا عملتو فينا خير

        الرد
      11. 11
        ابو خالد الدمام

        يا حمار الكلام ما في الدولار يا غبي الكلام في جنيهك اللي فقد القوة الشرائية من زماااااااااااااااااااااان … الدولار في السوق يتبع زيه وزي اي سلعة لنظرية العرض والطلب ياهندي

        الرد
      12. 12
        عودة

        ياخى عيب عليك ، كيف تكتب استيراد قمح والسودان بلد زراعى . نسيت شعار نأكل من ما نزرع ، اغرب حاجة ياجماعة انو قريت اليوم أن انتاج السودان من السكر يغطى 50% فقط من الاستهلاك المحلى ،، والله جاتنى صدمه ، وين وزير الزراعة وين وزير الصناعة مفروض يتم استدعائهم فى البرلمان (ولا البرلمان مع الحكومة وليس الشعب) نفسى اسمع يوم انه البرلمان لغى قرار وزير ودعم الشعب ياعالم.

        الرد
      13. 13
        كمال الهدي

        حا يستفيدوا أمثالك يا هندي بعد شوية حا تظهر البعثات الإعلامية المرافقة المغادرة لأمريكا وسوف يوقع أصحاب النفوذ لشركاتهم مئات الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، أما المواطن الذي تحاول أن تضحك عليه فلن يجني شيئاً من رفع العقوبات شئت أم أبيت الناس فاهمة وعارفة الحاصل، وأرجو ألا تستغبي الآخرين وتتذاكى عليهم فليس هناك دولار يأتيك وأنت جالس في دارك، دولة بلا صادرات ولا انتاج حالها ما ممكن ينصلح بعلاقات خارجية مشبوهة، فمثل هذه العلاقات يمكن أن تفيد أفراد نعم، أما الدولة والمواطن البسيط فلا وألف لا… سيتم الخضوع والاذعان لموجهات البنك الدولي وصندوق النقد ومعروف أن هذه الموجهات سوف تضاعف الجحيم الذي يعيشه إنسان السودان يا هندي..

        الرد
      14. 14
        السر عباس

        و انت يا فالح قايل ال 600 مليون دولار دي قروش ؟؟؟

        عليك الله خليك في حالك ,الاقتصاد ده ما مجالك .

        الرد
      15. 15
        زول ساى

        هذا الهبنقه والدعو الهندى عزالدين ولقبه ام الفضل مصاب بشمفوزينا الظهور والتطبيل من اجل الكسب المهول والمثل بقول كتير الفشفاش على ام الفضل وام الفضل هنا هى الهندى عزالدين الذى يطير فرحا بغرض ٦٠٠ مليون دولار والذى افضل منه صادر بمبلغ مليون دولار والستمائة مليون دولار هذى لا تساوى فشفاش ام الفضل يا ام الفضل انت فالتنظر يا هذا لطبيعة هذا الغرض الخبز والوقود مما يعنى انه قرض استهلاكى فان كان القرض لتاهيل مشروع الجزيرة مثلا لك ان تفرح ولكن المصيبه همك فى بطنك وسيارتك التى ترتكبها انه الجهل المركب

        الرد
      16. 16
        زول ساى

        القرض وليس الغرض كما ورد اعلاه

        الرد
      17. 17
        اشرف

        يا اخوانا الزول ده قصتو شنو دايما شايت عكس

        فكرتو واضحة بقت (خالف تذكر) ولو بدون فهم المهم يظهر ويشغل الناس

        فعلا شخص مريض جدا نسأل الله يشفيه

        الرد
      18. 18
        سوداني وبس

        لا تسخر من المبتلى في بيته بأن تقول عنه “ضعيف شخصية”؛ ف (نوح عليه السلام) كانت زوجته عاصية؛ ولكنه كان عند الله صفيا.

        ولا تسخر من المنبوذ من قومه بأن تقول عنه “عديم قيمة”؛ ف (إبراهيم عليه السلام) كان منبوذا في قومه؛ ولكنه كان عند الله خليلا.

        ولا تسخر من السجين بأن تقول عنه “ظالم مجرم”؛ ف (يوسف عليه السلام) كان سجيناً؛ ولكنه كان عند الله صديقاً.

        ولا تسخر من المفلس بعد غناه بأن تقول عنه “سفيه فاشل”؛ ف (أيوب عليه السلام) أفلس بعد غناه؛ ولكنه كان عند الله نبياً.

        ولا تسخر من الغافل بأن تقول عنه “مذنب مقصر”؛ ف (يونس عليه السلام) غفل عن ربه طرفة عين؛ ولكنه كان عند الله رسولاً.

        ولا تسخر من وضيع المهنة بأن تقول عنه “قليل شأن”؛ ف (لقمان) كان نجارا أو خياطا أو راعيا؛ ولكنه كان عند الله حكيما.
        .
        ولا تسخر من الذي يذكره الناس بسوء بأن تقول عنه “موضع شبهة”؛ ف (محمد صلى الله عليه وسلم) قيل عنه ساحر ومجنون؛ ولكنه كان عند الله حبيبا.

        فلا تسخر أبداً
        واجعل طبعك “حسن الظن في الآخرين”…
        ودع الخلق للخالق.

        الرد
      19. 19
        تاج السرعبداللطيف عثمان

        الهندى يا عجيب
        قروض للجاز والغاز لماذا لا ننتج ونجيب الجاز والغاز فهمك فهم كيزان حاقدين
        تجار العملة فيهم كيزان وسلفييييين كتااااار ولكنهم تجار وبس
        الإقتصاد يقوى ويرتفع بالإنتاج والصادر لننتظر العائد من العملة الأجنبية والدولار الأخضر / الأخدر ياهندى /

        الرد
      20. 20
        السوداني الخطر

        الهندي عز الدينالمبلغ المذكور في مقالك من الدولارات لن يكفي تماسيح المؤتمر الوطني

        والقروض لن يعافي اقتصادنا ولن يعافي الا بالصادرات وليس بالورادات كما ذكرت

        الرد
      21. 21
        مواطن

        (الآن.. وقد توفر من الخارج دولار الجازولين.. والغاز.. والقمح.. والدواء، فماذا سيفعل تجار الدولار بدولارهم ؟!.)

        الدولار الاتوفر قروض يعني واجبة السداد وليست مجان ولو ما عندك انتاج حتتعب في السداد فالحل الوحيد هو اعتماد الانتاج ليكون هو الموفر للدولار وليست القروض.

        من كانوا يقولون ان فك الحظر لن يحل مشاكل الاقتصاد السوداني فكلامهم حقيقة لان ما يحل مشاكل السودان هو الانتاااااااج وليس الاقتراض فيمكن ان تقترض لكن لا تنتج وفي هذه الحالة لا يكون الاقتراض ذو نفع وانما وبالا عليك.

        الرد
      22. 22
        menshy

        يا استاذ الهندي , انت بس لو قدرت اقنعت اخوانك المهربين اكثر من 60 مليار دولار خارج السودان و اللي اخذوها الي كل من ماليزيا و اندونيسيا و الامارات و اثيوبيا , لو بس اقنعتهم رجعوا القروش ديل براهو يبقي ما فاضين للاستثمارات الاجنبيه ذاتو .. يا اخي الواحد فيكم يغني و يشيل و يهرب لبره يبقي البلد دا ح يتصلح كيف .!!!!!

        الرد
      23. 23
        RABSO

        يا الهندي يا ريت تكون راجل وتكون بدل هندي سوداني ….
        أول حاجة أنت محسوب علي النظام لأنك زيهم ما عارفين التحتح وعاملين فيها فلاسفة ونحن نقول البلد دي كل مرة تنزل أسفل السافلين لييييييييييييييييييييييييييه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        عشان عدم الفهم والبلاده والتي علي أشكالك يا نص نص ، شنو الدخلك في الأقتصاد وخلاك تشرع ، أقول ليك ولكل الهبرتيه البلد دي لو ما أتنضفت من الفاسدين الوسخين وأنت مثلهم عمرها ما تمشي لقدام ………
        طز في 600 مليون دولار ما سألت نفسك أيام الأنقاذ والمؤتمر الوطني كانو بيعوموا في ملايين الملايين من أيرادات البترول من قبل سألت روحك مشت ويين قروش البترول ، ما تقول لي عملوا بيها كباري طز في الكباري الكل مرة بيصلحوا فيها فتش جيوب كل مسئول في الدولة تلاقيها مليانة دولارات وعملات مختلفة وأفتح شنطة زوجة أو بنت أي مسئول تلاقيها مليانه دهب ودولات ….
        يا الهندي كل خره وأسكت وما عاوزين نتكلم في التعدين والدهب وما أدراك ما الدهب .

        الرد
      24. 24
        عبدالله الصادق

        ما تخجلوا كمان لتمويل استيراد القمح في بلد الاربعين مليون فدان ما ذا تبقى لنا من الاستيراد وحتى هذه سوف لن تذهب الى القمح والبترول جاتكم البلاوي

        الرد
      25. 25
        عبدالله الصادق

        200 مليون كافية لزراعة نصف السودان قمح تكفي السودان وتسددها في سنة واحدة

        الرد
      26. 26
        دفع الله الشريف ابوقناية

        اظنه والله اعلم اول صحفى فى التاريخ يصف القروض ذات الفوائد بشريات .. واظنه والله اعلم اول صحفى فى التاريخ يستخدم لفظ تبا لبنى وطنى .. هذا الصحفى يعمل مع مجموعة من الأرزقية ضمن الة اعلامية مهمتها خداع الناس بمعلومات ينتج عنها نزول سعر الدولار والعملات الأخرى الى حد معين يمكن عصابة من تجار المؤتمر الوطنى شراء كل المطروح من العملات بسعر متدنى ومن ثم اتمام عمليات بيع بعد فترة وجيزة بعد رفع سعر العملات لمستوى وسقف متفق عليه .. هذه العصابة كسبت خلال اسبوع واحد فقط اكثر من 650 مليار جنيه سودانى .. الأنقاذ كلها سواءات .. ولكن اسوء ما فيها انها جعلت من هذه النفايات اسماء فى حياتنا !!!!

        الرد
      27. 27
        هريسة وهردبيسة

        (600) مليون دولار.. ماذا سيفعل تجار الدولار بدولارهم ؟!
        وههههههههههههههههههه
        تجار الدولار … من هم تجار الدولار ؟؟

        عيب عليك تنبش في جماعتك

        الرد
      28. 28
        مسيخ

        غبي منو في ؟ ده اسم فلم .
        الاجابة : ايوه في كتار مثل هندينا هذا .
        ٦٠٠ مليون دولار دي قروش يا غبي . ما تكتب في حاجة ما بتفهمها .
        ماذا يفعل هذا المبلغ لثمانية دول تعتمد اعتماد كلي على مالية السودان و الدول هي السودان و نخبته الفاسدة . جنوب السودان و مجاعته . الحبشة بجبشها من العاملين بالسودان و ارتيريا و اقتصادها المعتمد على حركة التهريب بالسودان و مصر التي اصبحت الان تعتمد رسميا على سواح و تجار السودان و تشاد و افريقيا الوسطى و النيجر و يوغندا و التى لل تاكل الا من صادر سوق امدرمان . و ازيدك من الشعر بيت كل افريقيا و التى يعتبر المهاجرين الى اوروبا بان السودان اول محطات تهرببهم

        الرد
      29. 29
        زول ساى

        الهندى عزالدين عباره عن مزرعة دجاج الكترونى ضخمه فى ثوب صحفى او متصحف

        الرد
      30. 30
        arabi

        gds ا نخفض الجنيه السوداني لأدنى سعر صرف له مقابل الدولار الأمريكي بالسوق السوداء في أسواق المال بالعاصمة السودانية الخرطوم، يوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 ، الدولار الأمريكي سجل أعلى رقم مقابل الجنيه السوداني في تاريخ السودان حيث أصبح واحد دولار يعادل 22 جنيه سوداني بحسب النشرة اليومية لأسعار العملات بموقع النيلين .
        وسجل الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني في السوق السوداء يوم الإثنين (23 أكتوبر 2017)، نحو 21.70 جنيه ليرتفع الدولار يوم الثلاثاء نحو 30 قروش عن السعر السابق ويصبح 22 جنيه سوداني .
        الجنيه السوداني كان قد سجل أدنى سعر صرف له مقابل الدولار الأمريكي بالسوق السوداء في أسواق المال بالعاصمة السودانية الخرطوم ،يوم الأربعاء 9 أغسطس 2017 وسجل حينها الدولار 21.90 جنيه بكرقم قياسي ، بحسب أرشيف العملات بموقع النيلين.

        اعلاه خبر اليوم
        من انتم ياخي
        ومعارضة ايه كل شي باين امامك وانت تصر ان تدفن راسك في الرمال
        لمصلحت من كل هذا العبث الذي تفعل
        وتقاتل في وهم اسموا معارضة
        اليوم الدولار 22
        شنو يعني مقالك
        الا تستحي ام انت في عالم اخر

        الرد
      31. 31
        hassan

        والله الهندى ده فقع مرارتنا يا اخوى فى عجز فى الميزان مليارات الدولارات يعنى يا فاهم لازم انتاج ولازم نصدر ولازم نخفض الواردات الماعندها لازمة ولازم نخفض الانفاق الحكومى عشان كدا يا هندى ما تبقى هندى وتعزبنا

        الرد
      32. 32
        عودة

        قوم لف كده ، كتاباتكم كلها مافيها فايده حسب العقل الفى الراس ، اختشى انت العرفك فى الاقتصاد شنو ، شوف اول حاجه كم احياجك ، كم عجزك فى ميزان المدفوعات ، كم ديونك الخارجية ، كم استيرادك من القمح (القمح ياهندى ؟ فى اكبر بلد زراعى فى افريقيا ؟؟؟؟؟) بعدين اكتب مقالك ده ، فعلا انه عصر غريب (الماعارف يقول عدس) غايتو بقيتو مهمين من لاشيء (فهلوه يعنى) ، الله يرحم

        الرد
      33. 33
        دغمسة

        Share
        مؤشر النيلين لأسعار صرف العملات الأجنبية في ( السوق الحرة، السوق الموازي) مقابل الجنيه السوداني بالخرطوم يوم الخميس 2 نوفمبر 2017م .
        مؤشر النيلين لأسعار السوق( السوق الحرة ، السوق السوداء ):
        الدولار الأمريكي : 22.40جنيه
        الريال السعودي : 5.97جنيه
        مؤشر النيلين لأسعار صرف العملات
        اليورو : 25.98جنيه
        الدرهم الإماراتي : 6.10جنيه
        مؤشر النيلين لأسعار صرف العملات
        الريال القطري : 6.11 جنيه
        الجنيه الإسترليني : 29.34جنيه
        الجنيه المصري : 1.25جنيه
        .
        .
        .
        .
        .
        .
        .
        .
        .
        .
        .
        ياربي ناس الدولارات عمولو بيها شنو
        خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
        هاك ال600 مليون ياكوز ياتافة

        الرد
      34. 34
        عمك تنقو

        هو تمويل يعني دين وعليهو عموله زادت او قلت السؤال متى وكيف ومن اين سيتم السداد وهل سيستمر التمويل دون سداد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.