زواج سوداناس

سياح روسيا يرغبون في زيارة السودان والتعرف على اهرامات واثار البجراوية



شارك الموضوع :

نقلت عدد من شركات التفويج السياحي الروسية رغبة عدد كبير من السياح الروس لزيارة آثار مروي بمنطقة البجراوية بولاية نهر النيل.
جاء ذلك خلال الزيارة الاستكشافية التي تقوم بها عدد من تلك الشركات السياحية لولاية نهر النيل برئاسة السيد يوري بارزيكنق نائب رئيس إتحاد صناعة السياحة الروسية ورئيس غرفة السياحة بغرفة التجارة والصناعة الروسية وذلك للوقوف علي الجوانب السياحية بالولاية.
وأعلن المهندس محمود محمد محمود وزير الاستثمار والصناعة والسياحة بولاية نهر النيل ترحيبه بشركات التفويج السياحي وقال إن الباب مفتوح للسياح الروس موضحاً أن نهر النيل تمتلك إرثا حضاريا وتاريخيا ضارب الجذور مبيناً أن بها أقدم منطقة لصناعة الحديد بأفريقيا بجانب أكبر تجمع للأهرامات في العالم تمثل أكثر من 120هرما شاخصا.
وقال الوزير إن آثار الولاية أصبحت ضمن المنظومة العالمية للسياحة خاصةً بعد تسجيلها في سجل التراث العالمي مشيراً إلى أن هناك 11 بعثة أثرية تعمل في ترميم الآثار بالولاية.
وقال رئيس وفد الشركات الروسية يوري بارزيكنق إن هذه المنطقة تتميز بثروة ثقافية قيمة جداً وأضاف: “تأكدنا من المقومات القيمة التي يتمتع بها السودان” وشدد يوري إلى أهمية التعاون للترويج الجيد للسياحة بالسودان وتوصيل المعلومة الصحيحة والمعرفة لكل السياح الروس.
وأكدت ماريا كاتكوفا رئيس مجلس إدارة شركة كلمنجارو الروسية المتخصصة في مجال تسويق السياحة وتفويج السياح إلى إفريقيا أكدت الرغبة الكبيرة لعدد مقدر من السياح الروس لزيارة المناطق الأثرية والسياحية بالسودان.
وأوضحت كاتكوفا أن الشركة تفوج مابين 80 إلى 100 ألف سائح سنوياً مبيناً أن هذه الزيارة سانحة للتعاون لزيادة عدد السياح لهذه المناطق.

عطبرة 26-10-2017 (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        AbuYasir

        السياحة ياسادتي تحتاج الي الخدمات المساندة مثل الفنادق(4و5 نجوم) مطاعم مواصلات وكل ذلك يجب أن يكون بمهنية عالية ومستوي رفيع وهذا كله لا اظنه متوفر حاليا. السياحة ليست فقط اهرامات.علي الوزارات المسئولة عن قطاع السياحة أن تبداء بداية صحيحة.

        الرد
      2. 2
        ابو عبدالرحمن

        أول الغيث قطرة….كلو جايى فى الطريق إنشاء الله

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *