كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

هذه أبرز التهم التي وجّهتها وكالة التحقيق الهندية للداعية “ذاكر نايك”



شارك الموضوع :

وجّهت وكالة التحقيق الوطنية الهندية اتهامات رسمية إلى الداعية الهندي الشهير ذاكر نايك (51 عاماً)، بالترويج للإرهاب ونشر خطابات الكراهية، وتمويل التطرف، إضافة إلى إهانة المعتقدات الهندوسية والمسيحية والطوائف الأخرى في الهند ودول أخرى.

وذكرت تقارير هندية أن “ذاكر” أيضاً يواجه تهماً تتعلق بأنشطة مشبوهة من خلال جمعيات خيرية وقنوات دينية يديرها وأخرى يملكها، وتم في الوقت الحالي إغلاق تلك القنوات والمكاتب والجمعيات الخيرية؛ لعدم استغلالها في أنشطة غير مشروعة.

وأشارت إلى أن الجهات المختصة في الهند أغلقت العديد من المواقع الإلكترونية للداعية الهندي، كما أنها في الوقت الحاضر تعمل على حذف المنشورات ومقاطع الفيديو التي يروج فيها “نايك” على التحريض والإرهاب وإهانة معتقدات الآخرين، على حد قول الجهات الأمنية.

يُذكر أن ذاكر نايك رفض العودة إلى الهند منذ شهر رمضان الماضي؛ خوفاً من اعتقاله وتعرضه للتعذيب، كما صرح في عدة تصريحات إعلامية.

صحيفة سبق

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        دفع الله حافظ

        (يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرون)
        ا

        الرد
        1. 1.1
          زاهر

          ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ) صدق الله العظيم. ارجو تصحيح الاية.

          الرد
          1. محن الدنيا

            شكراا لك للتصحيح مافى حاجه اسمها صدق الله العظيم بدعة

            الرد
      2. 2
        دفع الله حافظ

        (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين)
        شكرا اخي زاهر
        ان هذه الاتهامات الكاذبه علي الدكتور الداعيه زاكر نايك تثير الجدل ليس هناك تعليق فان الدكتور زاكر نايك يدعو للاسلام وزاد عدد المسلمين بسببه فهم مكرو عليه والحقو به الاتهامات الكاذبه و واجه ذاكر نايك العديد من الاتهامات من قبل ذلك لكن لايريدون بالمسلمين خيرا
        جزا الله الدكتور زاكر خير
        اللهم ثبته

        الرد
      3. 3
        سودانى مغبووووون

        الله يلعنكم ويمحقكم .. هنود وهم …

        د. ذاكر … رجل لن تنجب الامة الاسلاميه مثله ولو بعد مليار عام ….

        الرد
      4. 4
        الوالي

        يريدون أن يكيدوا له تماما كما فعلوا مع الشيخ الراحل أحمد ديدات في جنوب افريقيا..
        امنحوه الجواز السوداني كما منح ويمنح لمن لا يستحقونه..
        لو أن الأمر بيدي لفتحت معهدا بإسمه وتحت إدارته ضمن جامعة افريقيا العالمية ليخرج العشرات المختصين من أمثاله..
        لينشروا هذا العلم والنور في القارة السوداء..

        الرد
      5. 5
        menshy

        الله يحفظك يا دكتور , لقد عملت لاعلاء كلمة الله و تنوير الخلق ببراهين علميه و كنت حجة الله في هذا القرن . و إنها لابتلاء و محنه و مكيده , فاصبر فقد كادوا لرسول الله باسوأ من ذلك . فهذه سبل انصار الشيطان .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.