كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

فيديو..فنان أثيوبي يغني رائعة النور الجيلاني “البياح” ورواد سودانيون يؤكدون: “والله الحبش ظبطوها أحسن مننا”



شارك الموضوع :

واصلت الأغنية السودانية تصدرها لقائمة اهتمام المطربين الأثيوبيين, ووضح اهتمام مطربي أديس أبابا بالأغاني السودانية من خلال تصويرهم لعدد كبير من الأغاني السودانية الخفيفة على طريقة الفيديو كليب آخرها أغنية “البياح” الشهيرة للفنان النور الجيلاني.

الأغنية وجدت مشاهدة عالية داخل مواقع التواصل الاجتماعي, وتم تداولها بشكل كبير خلال اليوميين الماضيين, محرر موقع النيلين رصد تعليقات الرواد التي جاءت مشيدة بأداء المطربين الحبش وأكد عدد كبير منهم في تعليقاتهم أن المطرب الأثيوبي قد أجاد وأبدع في تقديم الأغنية, مثل تعليق إبراهيم الجعفري الذي كتب: “والله الحبش ظبطوها أحسن مننا”.

وبحسب رصد ومتابعة محرر موقع النيلين فقد قدم الفنانين الأثيوبيين عدد كبير من الأغنيات السودانية مثل الوصية لحمد الريح والقطار دور حديدو للفنان الشاب أحمد الصادق واتفقنا للفنانة ندى القلعة بالإضافة لرائعة الكاشف انت عرف أنا بحبك.

كل هذه الأغنيات تم تقديمها في فيديو كليبات بثت على اليوتيوب ووجدت حظها من المشاهدة والمتابعة.

حيث يتميز الكليب الأثيوبي بالجودة العالية في التصوير والاخراج بالإضافة للمواقع الجميلة التي يتم اختيارها في تصوير الفيديو الكليب.

محمد عثمان _ الخرطوم
النيلين

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو الجعافر

        مستوي هابط من الصحافة( والله الحبش زبطوها…..) أليس كان من الأفضل اعادة صياغة الجملة بلغة احسن غير لغة الشارع.

        الرد
      2. 2
        محمد يحيى

        حبايبي الحبش والله متعتونا بفننا وإبداعاتكم ….. زيارة أثيوبيا أمنية في القلب.

        الرد
      3. 3
        Memo

        رووووووووعة

        الرد
      4. 4
        طارق عبداللطيف سعيد

        *** مافي حقوق ملكيه ولا حتى حقوق فكريه ، أحفظ وغني ، صحيح بلد ماعندها سيد

        الرد
      5. 5
        معتصم

        الاصل ماببقى صورة شوف ليك مجاملة تانية للحبش ديل

        الرد
      6. 6
        أب جنقة

        عدم الشغلة ما كعب

        الرد
      7. 7
        الفاتح

        المعيار هو إضافة لمسات جمالية الأغنية فإذا تم ذلك فمرحبا بالفنانين الاثيوبيين. وعلى كل الجمال في أي مجال ليس له وطن.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *