ووجد تمثال النجم الأرجنتيني ملقى على الأرض، بعد أن قامت مجموعة من الأفراد، لم تتمكن قوات الشرطة من تحديد هويتهم بعد، بقطع ساقيه من بعد كاحل القدم، حسبما أكد موقع “تي واسي سبورتس” الرياضي على الإنترنت.

وتعد هذه هي المرة الثانية، التي يتعرض فيها تمثال ميسي في بيونس آيرس، منذ إزاحة الستار عنه في يونيو 2016، لأعمال تخريب.

وكانت المرة السابقة في يناير الماضي، حيث ترك المخربون تمثال نجم منتخب “التانغو الأرجنتيني” بدون رأس وأذرع.

ويوجد تمثال ميسي بجوار تماثيل أخرى لمشاهير في عالم الرياضة العالمية، من بينهم لاعب السلة الأرجنتيني إيمانويل خينوبيلي، وسائق فورمولا1- مانويل فانخيو وبطلا التنس غويرمو فيلاس وغابريلا ساباتيني.

 

سكاي نيوز