زواج سوداناس

عصام البشير يدعو لتغيير شعار “أو تُرق كل الدماء”



شارك الموضوع :

دعا رئيس مجمع الفقه الإسلامي د. عصام أحمد البشير شباب المؤتمر الوطني لتغيير شعار “فليعد للدين مجده أو ترق كل الدماء”، لتكون المقارعة بالحجة هي القائم في حل الخلافات الفكرية مع الآخرين.

وقال عصام الذي خاطب فاتحة أعمال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر قضايا الفكر المعاصر بقاعة الشهيد الزبير للمؤتمرات أمس إن هناك عدة تحديات يعيش فيها العالم الإسلامي تستوجب على الشباب المسلم الالتفات إليها ووضعها في الاعتبار، عازياً حالى التمدد للجماعات المتشددة والداعية للتطرف إلى مساحات الفراغ التي وجدتها تلك الجماعات التي لطالما بدأت بالدعوة للتكفير وانتهت بالتفجير وأخرى ما تزال تستدل وتستصحب في ذهنها بعض الوقائع والأحداث التاريخية من دون النظر بشكل أكبر للواقع والبحث عن المستقبل.

وشدّد عصام البشير على ضرورة الوصول إلى نقاش يفضي إلى تغيير المفاهيم على مستوى الشباب من خلال تسخير أدوات ووسائل العصرالحديثة.

من جانبه أوضح مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني إبراهيم محمود أن الإسلام يعايش حملة عداء شعواء تستهدف الإسلام والمسلمين، ما يتطلب مجابهة الأمر عبر المكتسبات الأخلاقية الموجودة في الدين الإسلامي الذي يمتلك مصادر أساسية من القرآن والسنة.

الخرطوم: الهضيبي يس
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        خالد علي

        يا شيخ !!! كنت وين من زمان يا زول ؟ خلاص شميتو ريحة دولارات أمريكا ههههههههههه

        الرد
      2. 2
        خبير

        الشعر ليس كذلك يا حبيب، عندما كان هناك شعارات جهادية كنت أنت تسيء للمجاهدين في مسجد العمارات شارع 41.

        الرد
      3. 3
        ابو قرجة

        هذا رجل ليس عالما بل راوي ومتشدق في الخطابة وهو كان من اكبر المخذليين عندما كان السودان يهاجم من عدة جبهات وهو الان اكبر مطبلاتي بعد ان نصبوه خطيبا لمسجد النور

        الرد
      4. 4
        متسائل

        يعني يا شيخنا رجعت لشعارات الإنقاذ ما قبل ٢٧ سنة وغضيت النظر عما يحدث منذ سنوات ليست ببعد ذلك الشعار. ونقصد بذلك غول الفساااااد الذي اصبح من سِمات[توجههم الحضاري] الذي صدّعونا به .أليس من الاحسن التكلُم فيه من التكلم في شعار لا قيمة فعلية في الواقع؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *