زواج سوداناس

مسؤول أممي: البشير لازال يعتبر المواطنين الجنوبين سودانيين



شارك الموضوع :

دعا لضرورة التوصل إلى تسوية سلمية للصراع في جنوب السودان

أكد فيستوس موجاي رئيس آلية مراقبة تنفيذ إتفاقية السلام في دولة جنوب السودان، ان عملية السلام في جنوب السودان تمضي ببطء وتعقيد، مشيرا الى ضرورة التوصل الى تسوية سلمية بين اطراف النزاع في جنوب السودان.
واشار موجاي في مقابلة نشرها موقع (ديلي ترست) إن الرئيس البشير لازال يعتبر المواطنين الجنوبين سودانيين، كما أن السودان وافق على انفصال دولتهم احتراما لخيارهم.
وتناول موجاي جهود منظمة الإيقاد لإعادة تنشيط إتفاق السلام بين الفرقاء الجنوبيين داعياً إلى تقديم التنازلات اللازمة للتوصل الى حلول تؤدي إلى إستيعاب الفرقاء لبعضهم البعض سياسياً بدلاً من هزيمة بعضهم البعض عسكرياً.

smc.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ودا العوض

        ولماذا لايعود الجنوب الي الشمال؟
        لقد تبين للجنوبيين كم كانوا مغفلين واغبياء في مطالبتهم بالأنفصال بتحريض الغرب المسيحي بدعوي ان الأسلام دين يقتلهم وان الشماليين يستعبدونهم وبمجرد انفصالهم كدولة تبين للغرب المسيحي ان الشمال كان يتمسك بالجنوب رغم الالآف الشهداء السودانيين منذ نشوب الأقتتال ماسك الجمرة من النار تضحية كبيرة عرف قدرها كل الدول التي حرضت علي الأنفصال ويتمونون عودة وحدة السودان مرة اخري.
        أما الشماليون فقد غفلوا ان جنوب السودان هو صمام امان لشماله وبعد جغرافي واستراتيجي مهم يرسخ هوية السودان بخصوصيته المميزة حتي يكون بعيدا عن احتقار العرب المستعربة في هذا الزمن ولاننسي ان اللبنانين ومعهم باقي العلوق العولج رفضوا انضمام السودان الي جامعة الدول العربية عند نشأتها بقول اننا زنوج ولا يجمعنا معهم جنس اولون او حتي دين ورغم ذلك قبلونا ونحن تصاغرنا وفقدنا هويتنا المميزة الشكل والمضمون ولا ننسي الحمقي اللذين كانوا يشتكون من الجنوب ومشاكله والمطالبة بفصله والتخلص منه دعوات ركيكة عبيطة سمحت لداعمي الأنفصال بالتغلغل في الفكر السياسي وتدعيم ابعاد الجنوبيين علي مر السنوات لكنها اخذت منظرا كريها تافها علي يد الطيب مصطفي والرزيقي وغيرهم اللذين حرضوا واججوا هذه المطالبة فنالوا الجائزة الكبري في الخيانة والحقارة والوضاعة وحصلوا علي كأس العمالة لمصر التي تعل علنا الآن فبي الجنوب لأشعال باقي السودان حتي يتمزق فتحوذ علي الشمال وتقترب من منابع النيل وتهجر مواطنيها الي ارضنا ونيلنا. وفوق ذلك منعوا الدعوة الأسلامية الصحيحة ومن نشرها بين وسط افريقيا كلها قفلوا بابا كان يمكن ان يكون بابا للرحمة
        اللهم اعز السودان ووحد ارضه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *