زواج سوداناس

هذه فاتورة التحقيق في تدخل روسيا بالانتخابات الأميركية



شارك الموضوع :

أعلنت وزارة_العدل الأميركية أن تكاليف تحقيقات المدعي العام الخاص، روبرت_مولر، في قضية التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية خلال فترة 4 أشهر ونصف بلغت 6.7 مليون دولار.

وأوضح البيان الصادر الثلاثاء من الوزارة أن تكاليف مكتب المدعي العام منذ أن بدأ مهامه في 17 مايو/أيار إلى 30 سبتمبر/أيلول المنصرمين بلغت 3.2 مليون دولار.

ولفت إلى أن الوزارة قدمت دعما للتحقيقات بقيمة 3.5 مليون دولار خلال الفترة نفسها، ليصل المبلغ الإجمالي إلى 6.7 مليون دولار.

ووجه مولر اتهامات في إطار التحقيقات بالقضية المذكورة، لكل من مستشار البيت الأبيض للأمن القومي السابق #مايكل_فلين، وباول مانافورت، مدير الحملة الانتخابية للرئيس، دونالد ترمب، ومساعده ريك غيتس، ومستشار السياسات الخارجية لترمب خلال فترة حملاته الانتخابية، جورج بابادوبولوس.

والجمعة الماضية، اعترف فلين بذنبه فيما يتعلق بإدلائه بتصريحات ومعلومات كاذبة حول اجتماعه بمسؤولين روس لمكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)، فيما رفض مانافورت وغيتس الاتهامات الموجهة ضدهما.

كما أشار مكتب التحقيقات الفيدرالي، الجمعة، إلى أن فلين تواصل مع السفير الروسي بناء على طلب من أحد المسؤولين البارزين خلال فترة الانتقال الرئاسي بين ترمب وسلفه.

وفي فبراير/شباط الماضي، أفادت تقارير إعلامية أن لقاءً جرى بين فلين والسفير الروسي، قبيل تسلمه مهام منصبه، وأنه قدم معلومات مضللة بهذا الشأن لنائب الرئيس، #مايكل_بنس، ومسؤولين آخرين، ما أدى إلى إقالته بعد 25 يومًا من تسلمه منصبه.

اخبار العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *