زواج سوداناس

عاجل.. المركزي يرفع السعر التأشيري للدولار ليبلغ 30 جنيهاً



شارك الموضوع :

رفع البنك المركزي، يوم الأحد، السعر التأشيري للدولار من 20.02 جنيه إلى نحو 30 جنيهاً، ابتداء من يوم الإثنين. وأعلن الموقع الإلكتروني لبنك السودان، تطبيق السعر التأشيري على جميع المعاملات الحكومية والبنوك التجارية.

وحسب الموقع الإلكتروني للبنك، فإن السعر التأشيري للدولار ليوم الإثنين سيكون عند 31.50 جنيه كأعلى نطاق، مقابل 28.50 للحد الأدنى للنطاق.

وأقرّ بنك السودان سعراً تأشيرياً جديداً، منتصف الشهر الماضي، بزيادة تقدر بنسبة 11 بالمائة للسعر الرسمي للدولار، والمحدد بـ 18 جنيهاً ليصل إلى 20.02 جنيه.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Sabir

        لا حول ولا قوة إلا بالله

        الرد
      2. 2
        حنان مكاوي

        لا حول ولا قوة إلا بالله
        أنا لله وإنا إليه راجعون
        المسرحية دي نهاية شنو ؟هل هي لعبة لإعلان إفلاس الدولة ؟
        هل هي لعبة للتملص من الحكم بعد أن ضاع السودان ؟
        ورونا يا أهل الفهم نحن خلاص اعلنا عجزنا عن فهم الوضع

        الرد
        1. 2.1
          الجعلي الحر الراي

          لا حول ولا قوه الا بالله
          يبدو ان الدوله العميقه تعجل بذهاب البشير بالقوه
          والبشير لا يدري انه لا يدري اي شئ
          بالعقل بالشرع بالفهلوة بالمنطق بالخبث باي قانون ف الارض بقول زياده دولار الحكومه بزيد دولار السوق الاسود
          وحمدي بتاعكم ده ما مرسل ولا نبي عشان اقعد انظر لينا تحرير تعويم لمن طير عيشه وعيشات السودان
          هذا الحمدي لابد من الكشف عن حساباته وامواله الداخليه والخارجيه وسفرياته
          بدانا ف الشك انو جاسوس وطابور و ماسون
          سوفةيدرك البشير النصح ضحي الغد عندما يبلغ الدولار الثريا ويصل حاجز السبعين
          ف انهيار تام للبلاد وسوف ينظر البشير من امامه ومن خلفه ولن يجد احدا معه من المنظرين المرطبين المنتفعين امام الطوفان
          اكاد اجزم انها بدايه النهايه للبشير شخصيا
          لو لم يتدارك الامر ويهبط بالدولار الي خمسه ف البنوك وينقلب ع الحراميه ويقبضهم ويرجع المال للدوله
          وغدا لناظره لقريب

          الرد
      3. 3
        nadia abid

        الموت جااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااكم
        السودان انتهى خلاص بعد دا الدمار الشامل

        الرد
      4. 4
        محمد

        ولو ماوجد تفاعل حايجتمع البنك ليصبح 32 ولو ماوجد تفاعل حايجتمع البنك ويرفع السعر ل 35 ولو ماوجد تفاعل يرفع ل 38 ولو ماوجد يرفع ل40 . وعندها يكون السعر في السوق الموازي 60ج ؟؟

        النار بطفوها من قدام عشان ماتحرق جديد لكن من ورا النار أكلت وشبعت وقدر ماتطفي مابتلحق قدام .

        يفترض السعر التأشيري ليكتب له النجاح كسبآ للوقت يكون 40 كما في السوق الموازي وعندها تسيطر الدولة علي نار الدولار وتبدأ بضخ مالديها من عملة ليتراجع السعر .

        لكن الدولة مادايرة تلحق إنخفاض قيمة الجنية والبشير صرح وقال مافي تعويم لكن حايكون في تساهل من البنك المركذي في عملية التدخل وضخه للدولار !!

        الناس حاليآ محتاجة تطمينات ومحتاجة أن ترجع لها الثقة في خذلان البنك المركذي لها وفي كذب المسئولين بعدم تعويم الجنية .

        إرجاع الثقة يتطلب إقرار بالخطأ وتحمل جزء يسير وذلك بإظهار قوة الدولة وجاهذيتها للدفاع عن إستقرار النظام المالي وذلك يكون بأن يسمع المواطن ويشاهد المواطن عمليات قبض مصورة ومنقولة عبر التلفاز للفاسدين وعصابات المناصب وأصحاب النفوذ والمتكسبين من المال العام والمعتدين علي أموال المشاريع . وإرجاعها لخزينة الدولة والإعلان عن حجم الأموال المستردة وتعيين إدارات جديدة شبابيه مخلصه ورفع عقوبات الإعتداء علي المال لتصل لحد الإعدام .

        هنا عندها سيتوقف النزيف إن شاء الله وسيجد السودان من يمنحه دولار .

        الرد
      5. 5
        حسن

        قبض منو يا أخي محمد؟؟؟ ديل ناس بتستعبط بالواضح كدة. كل الناس المتاجرة في العملة هم ناس النظام والمقربين من البشير وأهله، وكل السياسات النقدية الداعمة للمضارابات في العملة هي سياسة النظام. اتخيل في دولة أكبر مشكلة مستعصية فيها هي توفير العملة الصعبة عشان حرامية الحزب الحاكم اول حاجة عملوها دمروا المشاريع والقطاعات الاقتصادية الكانت تمول البلد بالعملات الصعبة في خطوة مدروسة جيدا وبعد ما انقطع مورد العملات الصعبة اتخيل يجيبوا قانون يلزم المستوردين بتمويل الاستيراد عبر تحويل المبالغ عبر المصارف المحلية وهم عارفين انعدام العملة لدى المصارف يعني بيقولو المستورد اشتري من السوق الأسود المتحكم فيهو من تجار النظام. وبي كدة يضمنو انتعاش تجارتهم في الدولار
        الخطوة التانية كل المحاصيل النقدية زي الصمغ والقطن اوكلو بيعه لشركاتهم الخاصة فيقوموا من بتصدير أهم السلع وبيعها في الأسواق العالمية وبحجة الحظر الاقتصادي عملو شركات لأولادهم واهلهم في دول معروفة ويتم تحويل حصيلة صادر هذه السلع للدول دي بمنطق وجود حظر على التحويلات للسودان ثم يأخذوا هذه الأموال وعلى الصين فيشتروا اردأ أنواع البضاعة وتصدر للسودان والشعب المسكين يشتري لعدم وجود البديل، والحاجة دي تعرفها من أبسط حاجة في بيتك زي لمبة الكهرباء البتخرب قبل ما تنزل من سلم تركيبها
        شفت البلد اتسرقت كيف ومين البضارب في الدولار

        الرد
      6. 6
        زائر

        الا لعنة الله على نذير الشؤم و الزبانية المعاهو ربي يخاخذهم اخذ عزيز مقتدر و يرينا فيهم يوم اسود و يولي من يصلح.

        الرد
      7. 7
        الزعيم

        ف امر غامض
        سر رهيب
        من غضبه البشير والذهاب الي روسيا
        وقبلها زياره نائب وزير الخارجيه الامريكي للبلاد
        وقبلها زياره وفد السودان لصندوق النقد الماسوني واخذ التعليمات
        ويبدو ان الحزب يضحي بالشعب من اجل الكرسي
        طيب بدل الشعب ضحوا بحرامي اتنين تلاته من التقال وانقذو البلاد
        الامر خطير

        الرد
      8. 8
        Thunder

        الحل يبداء من تغيير الرئيس لكن بفرد ما عنده علاقة بآى حزب او جماعة ويعمل حكومة و يعين حكام للولايات ما عندهم علاقة بالاحزاب و رفض الشعب لدخول اى شخص من هذه الاحزاب قبل أن يخرج منها .. و إلغاء جميع الاحزاب و الجماعات السياسية ….
        يعنى تنظيف كامل زى غسيل المعدة وقت واحد يحصل ليه تسمم ( رئيس و حكومة بالكفاءات )
        ويكون نظام حكم إدارى حديث هدفه التقدم و التطوير مثل ( سنغافورة و صانع نهضتها لى كوان يو و ماليزيا وصانع نهضتها مهاتير محمد )
        و يعرف يجمع بين أطراف المجتمع كله

        لانه لو الناس عايزه تبدل مجرمين بالأكثر منهم اجرام معناه ما ح يحصل جديد

        المخلى الناس ما تتحرك لانهم عارفين لو ديل مشوا ح يجوا الجماعات بتاعت الحزب الشيوعى و عملاء مصر ( الاتحادى و الختمية ) و عجائز حزب الامة ناس الصادق و المؤتمر الشعبي و الجماعات المسلحة يعنى كانه ما حصلت حاجة
        و يبقوا هم فى تقسيم الغنائم بينهم و يتصارعوا و يبداء بتدخل اطماع الدول الغربية و الدول المجاورة مصر و اثيوبيا و اريتريا و الإمارات و السعودية
        و كل دولة عندها أطماع ومجموعة من الجماعات و الاحزاب العايزه تحكم تنفذ ليها مصالحة العايزها
        و البلد فيها قبائل و صراعات مناطق و مجموعات عرقية ممكن تتمزق و تتقسم
        و الجماعات و الاحزاب العايزه تحكم ما بهما غير الحكم و السلطة يعنى زيها و زى المؤتمر الوطنى و تتصارع مع بعض
        سوريا مثال
        مئات الالاف من الناس ماتوا ( يعنى ملايين الارامل و الأيتام ) و الجرحى و المصابين و الفقدوا اطرافهم و اتشوهوا و اكثر من 6 مليون مهاجرين و مشرديين و لاجئيين و غير الغرقوا فى البحر و دمار شامل قنابل ذرية ما تعمل الحصل فى سوريا و جماعات واطراف كثيرة و دول تتدخل ….. و بعد ده كله المعارضة و الجماعات شغالة مفاوضات فى سويسرا – جنيف للحل السياسي و عشان تجى تحكم البلد التى تم تدميرها بالكامل !!! …. اى معظم السياسيين همهم السلطة ولايهمهم الشعب كثيراً فقط يقولوا كلام و شعارات للكسب الجماهيري … و أفضل طريقة للتغيير و التعامل مع حكام السوء هى الإعتزال يعنى العصيان المدني او الإضراب العام و حتى لا تحصل فوضي و قتل و سفك دماء و الحديث فى صحيح البخاري
        عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يهلك الناس هذا الحي من قريش قالوا فما تأمرنا قال لو أن الناس اعتزلوهم )

        الرد
      9. 9
        Thunder

        أسباب مشاكل السودان كثيرة و متعددة و قديمة و مستمرة … سوء إدارة مجتمع و دولة النتيجة
        حروب و دمار و مجتمع مكون من عرقيات و قبائل و مناطق و ثقافات مختلفة و عنصرية ضاربة فى المجتمع …….
        و سبب الوضع الحالى أفعال كثير من الحكام ( من الروساء و البرلمانات و المجالس و موظفين الدولة ) و جزء كبير من الشعب نفسه و الجرائم الكبري حصلت فى زمن الإنقاذ ………
        عنصرية و قتل من جرائم حرب الجنوب المنسية و حرب دارفور و بالاضافة للسرقة و النهب للموارد ….. و سكوت جزء كبير من الشعب …. وقت المؤتمر الوطنى فصلوا الجنوب و برروا انه الجنوب عبء على السودان و تبريرات كثيرة لإستغفال الشعب و بعضها عنصرية و كثير من الناس كانوا يقولوا ( خليهم يمشوا العبيد ديل ) …… و عدم تجريم بيع التمباك و السجائر و القروض كلها ربا و يعملوا بيها مشاريع فاشلة زى سد مرورى و غيره و تجاز من البرلمان و الحكومة و الرئيس و دخل السودان فى حرب اليمن (كمرتزقة) وهذه الحرب ظلم و إجرام و قتلت الكثير من اليمنيين ( كلهم مسلمين ) و دمرت اليمن و ادخلت البلد فى فوضي و جوع و مجاعة و مئات الالاف من المرضي و الملايين مهددون بالموت أطفال و نساء و شيوخ و هذه جريمة كبري لا يمكن أن تسكت و توافق على هذا و تتمنى من الله أن يصلح حال السودان … و الناس ساكته على كل ده و همهم بطونهم ………

        (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ * فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ۖ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ)
        [سورة البقرة 278 – 279]

        …………………
        و قوانيين البلد كلها تشريع ناس و احكام ما عندها علاقة بالإسلام و بعده يقولوا ليك الشريعة الاسلامية … كذب و نفاق و دجل …………

        (إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ * وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * وَقَفَّيْنَا عَلَىٰ آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ * وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ * وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ * وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ ۗ وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ * أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ)
        [سورة المائدة 44 – 50]
        ……………….
        بعد الناس و حكامهم يمشوا بالطريق المستقيم و يقيموا القرآن بينهم الأمور بتتحسن …………
        (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْكِتَابِ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَكَفَّرْنَا عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأَدْخَلْنَاهُمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ * وَلَوْ أَنَّهُمْ أَقَامُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ مِنْ رَبِّهِمْ لَأَكَلُوا مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ ۚ مِنْهُمْ أُمَّةٌ مُقْتَصِدَةٌ ۖ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ سَاءَ مَا يَعْمَلُونَ * يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ ۖ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ۚ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ * قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَىٰ شَيْءٍ حَتَّىٰ تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ ۗ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا ۖ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)
        [سورة المائدة 65 – 68]

        الرد
      10. 10
        مواطن سوداني

        الجنيه السوداني اصبح عيشه
        واحدي
        يعني البسكويت اغلي منو
        مافي فايده تزكر
        وتعبنا من منوشات الحكومه والقرارات الخطا الدايره بيها الدوله
        نطالب بتجديد الدماء
        والشباب اساس النهضه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *