زواج سوداناس

مزهريات وأبجورات بأنامل مبدعه سودانية في مهرجان الشيخ زايد التراثي بالامارات..


نحت خشبي

شارك الموضوع :

تتجاور الأجنحة العربية في مهرجان الشيخ زايد التراثي في منطقة الوثية بأبوظبي، مكونة فسيفساء أصيلة تشكل هوية الحي العربي بالمهرجان، الزاخر بمنتجات مجموعة كبيرة من الحرفيين المهرة، الذين أخذوا على عاتقهم إحياء العديد من الحرف التراثية القديمة.

تأتي مشاركة الجناح السوداني في المهرجان برعاية من وزارة الثقافة السودانية، عقب مشاركة لافتة في الدورة الماضية أبهرت الزوار بمنتجات مميزة. ويتكون الجناح السوداني من 14 محلاً تعرض منتجات تمثل كل المناطق السودانية وثقافاتها المتنوعة، كما تجسّد حرفاً تقليدية ضمن منطقة الحرفيين العالميين عبر اثنين من الحرفيين: أحدهما يمارس حرفة النحت على الخشب، وسيدة تمارس سف الخوص. وتتميز محال الجناح السوداني بالمنتجات الجلدية المصنوعة من جلود التماسيح والأفاعي وجلود الأبقار والحيوانات، والتي تصنع كاملة باليد، إذ يبدع حرفيون صناعة حقائب اليد النسائية والأحذية النسائية والرجالية من الجلود الطبيعية.

تحف القرع

ويضفي أحد المحال لمسة جمالية على الجناح، عبر ما يعرض من تحف مصنعة من القرع المر، والتي تستخدم في ديكور المنازل، مثل المزهريات والأباجورات المضيئة المزخرفة بالخط العربي والآيات القرآنية. ويبدع حرفي آخر في الجناح بتصنيع الأطباق والمزهريات وأدوات الزينة المنزلية من صدف البحر الأحمر، بالإضافة إلى منتجات من الخزف والفخار السوداني. كما تعد الحناء السودانية ومنتجاتها من العلامات البارزة في الجناح، إذ يلقى ركنها إقبالاً كبيراً من السيدات والفتيات الزائرات لأجل نقش الحناء، على يد محترفات يرسمن لوحات فنية بالحناء.

ويهتم الجناح بإبراز بعض الفنون الفلكلورية السودانية، عبر فرقة استعراضية تقدم عروضها بشكل يومي على المسرح المخصص للجناح مرتدية الأزياء التقليدية، التي عرف بها من يؤدون هذه الرقصات.

الامارات اليوم.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *