كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

البشير يوجه بإستئناف تجارة الحدود مع دول الجوار



شارك الموضوع :

وجه المشير عمر البشير رئيس الجمهورية باستئناف تجارة الحدود مع كل دول الجوار، بما يمكن من سد جميع نوافذ التهريب للسلع والمنتجات السودانية عبر الحدود.
واصدر خلال ترؤسه الإثنين بالقصر الجمهوري اجتماع لجنة ضبط سعرالصرف، بحضور الفريق اول ركن بكري حسن صالح النائب الاول لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء القومي، حزمة من التوجيهات المتعلقة بضبط سعر الصرف ومحاربة عمليات تهريب الذهب والمنتجات الاخرى.
واعلن وزير التجارة حاتم السر فى تصريحات صحفية عقب الاجتماع عن ملتقى يضم ولاة الولايات يعقد خلال الشهر الجاري لبحث كيفية تنظيم تجارة الحدود مع دول الجوار.
واضاف ان الاجتماع وجه كذلك بضرورة محاربة احتكار السلع بالاسواق وفتح نوافذ للبيع المباشر للجمهور مع التوسع في اسواق البيع المخفض للمواطنين.
من جهته قال بروفسير هاشم على سالم وزير المعادن ان الاجتماع وجه بالإحكام على اسواق الذهب من خلال زيادة افراد شرطة المعادن وتزويدهم بكل معينات العمل لمنع وضبط كل محاولات تهريب الذهب ، لافتا الى موقف انتاج وشراء الذهب، مشيرا الى التحسن في نسبة كميات الذهب المشتراة عبر بنك السودان والتي وصلت الي 60%..
وكشف وزير الدولة بالمالية والتخطيط الاقتصادي عبدالرحمن ضرار أن الحكومة بصدد اجراء تعديلات في قانون الجمارك تخول بمصادرة كل السلع المهربة والوسائل التي تتم بها عمليات التهريب.
واضاف ان الاجتماع اكد اهمية اتخاذ اجراءات احترازية لمنع المضاربة في اسواق الذهب وتهريبه.
واشار ضرار الى ان الاجتماع وقف على الاجراءات التي اتخذت للحد من ارتفاع اسعار السلع بالاسواق، مؤمنا على الاستمرار في فتح مزيد من منافذ البيع المباشر للجمهور في السلع الضرورية.
وابان أن الاجتماع اكد اهمية تقديم التسهيلات اللازمة للتمويل العقاري للمغتربين وتسهيل دخول السياح الاجانب للبلاد..وامن على ضرورة تخفيض التمثيل الخارجي.

smc.

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سودانى مغبووووون

        بـــ ( اكد ) و ( اوصى ) و ( ثمن ) و ( اشار ) و ( وجه ) و ( اعلن ) ان شاء الله

        الدولار خلال شهر وااااااحد بس حايبقى بى جنيه واااااااااااااااااااااااحد

        وهى لله .. هى لله …

        الرد
      2. 2
        محي الدين

        انت رجل حيوان متفهم سياسة جوار شنو ووسخ شنو ديل ما عندنا أي مصلحة تجينا منهم إلا الضرر أغلق كل الحدود واعمل جيش الحد يحرس هذه الحدود عشان نرتاح منهم كل غذا الشعب وأدوية الشعب وغاز الشعب ومعادن الشعب من ذهب وغيره مهرب إليهم ومش كده وبس بل ملايين النفس بتعبير الحدود وتجي تعيش معنا تشاركنا في لقمة العيش والعمل والتعليم والعلاج نحن زنبنا شنو نيل لينا هم على راسنا الله ما اداك عافية يا البشير كل شي بتعمل وتقرره ضد مصلحة البلد يا معفن الله يريحنا منك

        الرد
      3. 3
        زول فاهمها صاح

        اخخخخخخخخخخخخخخخخخ وعادت المنتجات المصرية
        الغش والخداع والفواكه الملوثة بالصرف الصحي حيث البراز والخراء والدول والممزوجة ومشبعة ب دماء المستشفيات حيث الكبد الوبائي المنتشر في كل ربوع مصر

        لماذا ولماذا

        الرد
      4. 4
        طارق عبداللطيف سعيد

        *** بلد ماعندها وجيع صحيح ، ولا حتى حكومة ، كلهم مخهم مقلوب وزير تجاره يغني لمصر والمصريين ، وزير إعلام فاشل ، رئيس مرتزق ومجرم وجبان
        *** حكومه تجار الدين ومحبي وسخ الدنيا ، لا هم لهم غير كرسي الحكم والعمل على دمار السودان ونهب خيراته وفناء شعبه
        *** وش الفائده من الإنبراش للمصريين والحبوش والأرتريين والتشاديين ودولة جنوب السودان ، تجارة حدود ليه وإنت أصلا عندك حدود مغلقه ، الكل سراح وراح شمال وشرق وغرب وجنوب السودان
        *** جلبتم كل مصائب ومجرمي وأمراض وعطاله وبطالة ومرضى الدول المجاوره للسودان ، بسياساتكم الفاشلة وأفكاركم المريضة والمفلسة ، بحرياتكم الأربعة أدخلتم طاعون العصر (المصريين) للسودان ، وبخوفكم وجشعكم أغريتم الأثيوبيين ببناء سدهم في الأراضي السودانية ، وهذا نتاج لضعفكم عندما إحتلوا مناطق الفشقه المجاورة للحدود الأثيوبية شرقا محتلين أكثر من مليوني فدان ، وهذا غبر تعدبهم بالعصابات النظامية الأثيوبية للمزارعين والرعاة ونهبهم وقتل بعضهم وحرق مزارعهم
        *** والمصريين إحتلوا منطقة مثلث حلايب وشلاتين ، وتكرار إعتدائهم على المعدنيين السودانيين داخل الأراضي السودانية ونهب ممتلكاتهم من الأجهزة والسيارات وأخذهم أسرى
        *** وبعد كل ذلك بدل إعلان الحرب أو متابعة القضية عبر مجلس الأمن وقطع العلاقات مع المصريين وسحب السفير السوداني والجالية السودانية من مصر ، وطرد السفير المصري والحالية المصرية من السودان وإلغاء كل الإتفاقيات المبرمة بين البلدين ونزع الأراضي الزراعية والصناعية وغيرها التي منحت للمصريين حكومة وشعبا والإنسحاب من مجموعة الكوميسا التجارية والإنضمام لمجموعة عنتيبي وتوقيع إتفاقية المياه مع مجموعة عنتيبي ، وبناء جدار عازل بين السودان ومصر ، بدون ايت منافذ
        *** رايح الفالح رئيس السودان لأثيوبيا للإجتماع مع الفأر رئيس مصر ، ومثل المهبول يعلن عن تكوين لجان أمنيه للتشاور وبناء طرق برية وسكك حديدية تمتد مسارها من أثيوبيا مرورا بالسودان وإلى مصر ، ياشاطر ماذا يستفيد السودان وشعبه من ذلك ، المستفيد الأكبر مصر والمصريين أشغلوك بالخرابيط وأرتريا والإنزال العسكري لوجستيا ودخول الإمارات كمحرض وداعم للمصريين والأرترين ماديا ، كل هذا السيناريو وقبله نبيح كلاب الإعلام المصري من أجل ، إخضاعكم لبيت الطاعة المصري شأنكم شأن الحريم لعودة العلاقات رغم أنفك والإنصياع لإيجاد حل لمشكلة مصر وأثيوبيا المتعلقة بالمياه، وإلهائكم عن المطالبه لمثلث حلايب وشلاتين السودانية عن طريق مجلس الأمن ، ودفعكم للمفاوضات والعك الفاضي الذي يجيدونه ، وإستمرار حرياتك الأربعة لدخول المصريين وبضائعهم ومنتجاتهم الزراعية والصناعية وأمراضهم الفيروسية الفتاكة ومرض الكبد الوبائي لا علاج له والسرطان ، كل عكهم الفاضي من أجل حل مشكلة التضخم السكاني لديهم والعطالة والبطالة على حساب الشعب السوداني ، ونهبهم لثروات السودان وأراضيه وتدمير مكتسبات السودان وفناء الشعب السوداني
        *** فهمت الوضع ياريس ، بدل ماتفتح الحدود وتجوع شعبك ، أغلق الحدود ودعم حرس الحدود بالكوادر والآليات ، أعلن إلغاء الحريات الأربعة مع مصر ومع كل الدول نهائيا وللأبد ، والإنسجاب من مجموعة الكوميسا التجارية ، وعدم السماح بدخول كل المنتجات المصرية للسودان نهائيا ، وعدم التعامل مع مصر تجاريا ولا غيره نهائيا وللأبد وعدم السماح بعبور المنتجات المصرية للسودان ، قطع العلاقات مع مصر وعدم السماح بعودة السفير السوداني لمصر وسحب الجالية السودانية من مصر ، وطرد السفير المصري والجالية المصرية من السودان
        *** أيت تاجر مخدرات يغبض يجب أن يتم إعدامه ، والذي يدخل ايت مخدرات للسودان يعدم ، والمروج يسجن ١٠ سنوات ويضاعف الحكم على التوالي …الخ
        *** لا تأجير للمواني والمطارات السودانية ولا إدارتها ، ولا يسمح للأجنبي بإمتلاك رخصه تجارية ولا بالعمل في مجال الإستيراد والتصدير والتجارة ، والمواطن الذي يدين ببيع رخصته التجارية لأجنبي يحاكم ويسجن وتسحب من الرخصه التجارية ويغرم ماديا
        *** لا يسمح لرعايا الدول الأجنبية المتواجدين بالسودان بالعمل إلا بعد إستخراج رخصة السماح له بالعمل ولا يسمح لهم بالعمل في مجال التنقيب ، وكل من يخالف ذلك يعرض نفسه للسجن لفترة ٥ سنوات ومصادرة أجهزته وسياراته وكل المضبوطات لديه
        *** نأمل من حكومة السجم والرماد إعفاء كل من وزير التجارة السوداني ، ووزير الإعلام السوداني ، لولائهم لمصر
        *** ونرجو منهم إلغاء كل اللجان الأمنية وغيرها التي أبرمت مع المصريين ، بلا خرابيط وعك فاضي ومضيعه للوقت ومكتسبات الوطن ، المصريين هم طاعون
        *** لا لعودة المنتجات المصرية للسودان ، الدول تحارب المجرميين والمتسببين في قتل وفناء الشعوب ، وحكومة السودان ورئيسها الفاشل والمرتزق والقاتل الجبان يسعي لفناء الشعب السوداني ، بإدخال المنتجات المصرية الزراعية الملوثه والمسببة للكبد الوبائي ، والمنتجات الصناعية الغذائية المنتهية الصلاحية وغير مطابقة للمواصفات والمسببة لمرض السرطان ، والأدوية الغير مطابقة للمواصفات المسببة لمرض الفشل الكلوي وتسمم الدم … الخ

        الرد
      5. 5
        زول متكيف من طارق

        علي الطلاق انت ياطارق بتقول كلام زي الفل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.