كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

خبير سوداني: “تحالف قطري تركي سوداني إيراني يلوح في الأفق” وتوقعات بفتح سفارة طهران في الخرطوم



شارك الموضوع :

في ظل التغيرات الإقليمية والتحالفات الناشئة والمتقلبة والمتغيرة من الحين للاخر تقوم قطر ببناء تحالف جديد يجمع المتناقضات ايدلوجياً والمتقاربات استراتيجياً .

في الوقت الذي تناصب فيه دول السعودية والإمارات والبحرين ومصر العداء لدولة قطر ، استطاعت قطر ان تكسب وتبني علاقات ممتازة مع تركيا وإيران ونجحت في ضم بعض الدول المحايدة لتحالفها وبعض الدول التي وقفت مع معسكر ( السعودية و الامارات ) عن طريق تقديم دعم ناعم عبر المنظمات والافراد .

ها هي اﻵن قاب قوسين او أدنى من استمالت السودان الذي وقف موقف الحياد في الأزمة الاخيرة بين قطر ودوّل الحصار بل ذهب السودان ابعد من ذلك حين دخل في تحالف مع السعودية والإمارات في اليمن عرف بتحالف الشرعية ، بالرقم من ذلك قطر لم تقم بقطع علاقاتها مع السودان بل ظلت محافظة على علاقتها به مع بعض التحفظات .

في الجانب الاخر ظلت السعودية التي قدم لها السودان اكثر من ما كانت تحلم به تقدم للسودان ( الوعود ) فقط ! بالنقيض من هذا قدمت السعودية لمصر الحليف ( الشفهي ) للسعودية ما فاق حد الوصف مما جعل السودان يتململ وهو يمر ببعض الأزمات دون وقوف الحليف الجديد معه في ازماته .

الدبلوماسية السودانية تعلم تماماً ان السعودية ومصر الان يبحرون في نفس السفينة التي لا تستحمل وجود السودان ومصر فيها لان هناك قضايا محورية تجعل من مصر والسودان ان يقودا هذه السفينة كلا عكس اتجاه الاخر مما قد يؤدي لغرقها او تحطمها .

هنا يظهر الذكاء القطري بزيارة وزير خارجيتها للسودان ومكوثه يومين ستقدم فيها قطر للسودان عطاء من يملك لمن يستحق لتبرهن للسودان انها الحليف الاستراتيجي (الوفي) .

نتوقع بعد هذه الزيارة اضافة ضلع رابع لتحالف قطر تركيا ايران بالذات بعد زيارة اردوغان والآن تلحق بها زيارة وزير خارجية قطر وستتبعها زيارات من ايران ، ومن المتوقع ان تعيد ايران فتح سفارتها في السودان .

▪ نصر الدين محمد أدم
باحث مختص في العلاقات الدولية
مركز ركائز المعرفة للدراسات والبحوث

شارك الموضوع :

19 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Osana

        نتمنى أن تكون استراجيه السودان خلال الفترة القادمة ذلك التحالف لقد برهنت قطر لنظام الحكم في الخرطوم أنها حليف يعتمد عليه كذلك الجمهوريه الإسلاميه لم تبخل على السودان ودعمته عسكريا وسياسيا وما يمتلكه الجيش السوداني من تسليح وتصنيع عسكري هو ثمرة تعامله مع الجمهوريه الإسلاميه وكلنا يعلم زيارات الرئيس السابق محمد نجاد ووقوفه مع السودان في أصعب أيام الحصار ّّ
        كذلك دولة تركيا و ما تملكه من قوة صناعيه وعسكريه وزراعيه كاملة.. الدول المذكورة دول اقليميه لا يستهان بها .. أما دولة الإمارات والسعوديه ومصر فهذه الدول _ الإمارات لا تستطيع تقديم شي سوى المال وشراء الذمم و تجييش المرتزقة_ أما السعوديه لا تجيد شيئا سوى امتلاك المال وشراء السلاح وتكديسه واستعماله في الدول الضعيفة وتبحث
        عن من يساعدها في وحل اليمن بعد كذبة (الود بلحة ومقولة مسافة السكة والسكة طالت ).. فمصر السيسي وبرغم استعمال وتحريك كل أسلحتها في أرض سيناء وعدم حسم المعركة وتساقط جنودها وتدمير أسلحتها في سيناء واستعانتها بالطيران الاسرائيلي بعد شراء طيران الخردة من فرنسا (الرافال )وحاملة (النفايات الفرنسيه)
        ولا يوجد انتصار لها سوى قتل الأطفال وتدمير بيوتهم وجرف أراضيهم وكذب الإعلام الشعبي …
        مصر تم توريطها في رمال سيناء كما تم توريط المملكه في وحل اليمن أما الإمارات فهي تعتمد على المرتزقة وهي على استعداد أن تخسر مئات المليارات كي تبحث عن دور يليق بها .. الدول الثلاثة استعانت بإسرائيل لكي تحميها.. وإسرائيل تعرف جيدا وتجيد اللعب وتوفير حماية مؤقته ولكنها تعرف جيدا من أين يأتيها الخطر ومن الذي تحتمي به نهاية اللعبة.. على السودان امتلاك السلاح تصنيعهفيرالداخل والتوسع في الزراعة والصناعة وتلك هي الفرصة الأخيرة لنظام البشير بعد تضيع أموال النفط وتبديدها …

        الرد
        1. 1.1
          ابوعبدالله

          أخطأت في تحليلك لم يستفيد السودان من ايران ولن يستفيد سوى ان ينشر ايران سمومه ومعلوم ان السودان شعب سني مسالم لكن نشر التشيع في السودان سيغوض اي عملية للسلام بل سينتشر التشيع لذلك نتمنى عدم فتح سفارة لطهران في السودان لا من اجل المكايدات بل من أجل السودان وشعبه الطيب لذلك السودان لن يكون منصة لعداء اي دولة لكن يجب مقاومة المحتليين حلايب وشلاتين وابورماد حتى يعود الحق لاصحابه ونتمنى ان من الاشقاء عدم الوقوف مع المحتليين ويجب ان يسمى الاشياء بمسمياتها الكيان المحتل يجب قطع العلاقات معها حتى تفيء الى امر الله او اعلان الجهاد ,وتسليح المواطنين للدفاع عن انفسهم على الاقل بدل ان نسمع كل يوم بقتل واعتقالات للسودانيين وممتلكاتهم من اراضيهم فما الفرق بين اسرائيل الصهونية وهؤلاء المحتليين كلهم يغتصبون اراضي ليس لهم ويجب ان يعاملوا بالمثل
          لا لعودة العلاقات مع ايران الشيعة

          الرد
      2. 2
        Omer

        أفضل وقت لإعادة العلاقات مع إيران هو هذا الوقت وهذا لحفظ ماء وجه السودان حتي لا يعيد علاقاته عندما تعيد السعوديه علاقاتها وكأنه دوله تابعه لا قرار لها

        الرد
      3. 3
        ود الجعلي

        مشكلتنا ان الدولة ليس لها أسرار وأجهزتها مخترقة.
        ١/ تركيبة المجتمع السوداني وطبيعته في تناقل الاخبار وتكافله الاجتماعي جعل من أمر سلبي في تناقل الأحاديث بسرعة
        ٢/ السودانيين أنفسهم لايعلمون أنهم قوة ضاربة عظمى.
        أ/ موقع السودان الاستراتيجي
        ب/ الموارد والكوادر المتاحة

        الوضع الاقتصادي يفتقد لتكوين مجلس استراتيجي
        تنفيذي يضم اقتصاديين وامنيين ومنظرين بحلول
        عاجلة بعيدا عن الروتين والقوانين المقيدة من قبل الدولة وكذلك بخطط سرية ” التباهي بالمشاريع والانجازات على العكس لاياتي الا بالحصار وليس كما يفهمه البعض ويردد الرد الرد
        كباري وسد.
        اخيرا أدوا العجين الخباز فالشعب هلك وجاء الوقت استريح.

        الرد
        1. 3.1
          عارف

          كلامك صاح مية في المية لكن من يسمع ؟؟

          الرد
        2. 3.2
          عابد

          كفو وفيت ضيف نحن لم نكتشف انفسنا لازم الفترة القادمة هذه وضع رجال بمعنى الكلمة لا تلهيهم اموال ولا جاه ولا شهره همهم الوطن واهلهم كما ذكرت كفانا عنا وتعب الطريق يحتاج زاد والزاد معروف شنو

          الرد
      4. 4
        ahamed

        الاخ / Osana
        ركز على شأنك الداخلي وليس لك شأن بمصر وسيناء والرفال لان واضح انك غير محايد ويوجد لديك غل وحقد دفين تجاه مصر
        لما اقوي جيش عربى وثانى اقوي جيش اقليمى بعد تركيا والجيش رقم 10 على مستوي العالم سلاحه خرده امال جيش السودان يبقى سلاحه ايه (وانا اعتذر لكل سوداني لكنه اضطرنى لذلك) وترتيبه كام على جيوش العرب او الاقليم او المنطقه.
        ياخي تكلم بموضعيه وصدق وانتقد لا ماتع بس بلاش يكون الحقد غشاوه على عيونك
        وشكرا
        واترك لك التعليق الذى سوف ينم عنك وعن شخصيتك لانى لن ادخل على الخبر او اقراء التعليقات عليه مره اخري

        الرد
      5. 5
        عابد

        عشرات المرات انا ذكرت لكم بانني لو كنت المسؤول لن اتردد في تسليم قطر مواني ومطارات واراضي زراعيه عبر شراكة ذكيه اولا اي دولة اخرى ممكن اتحسب اتخوف منها لكن اذكر لكم اشياء ببساطه قطر قد تخدم من المدير لحد الخفير من الشعب السوداني ومن حقها تاتي بخبراء للتطوير لكن الوظائف نصيب الاسد لنا ثانيا قطر قادتها لهم اخلاق ونخوة اتذكر العراق طلبت منهم تسليم بنت ولا زوجة لصدام رفضوا قالوا لا القانون القطري ولا شيمنا وقيمنا تسمح بذلك سبحان الله نفس السيناريو تكرر مع الامارات طلبت زوجة معارض رفض الطلب بنفس المبدا .. الراجل الذي يحترم ويخشى اعراض الناس والله انا احترمه واحبه اما تعال شوف السيسي يهتك اعراض احرار مصر وغيره يفعل ذلك

        الرد
        1. 5.1
          ودموسي

          انت يالاسمك عابد ماعندك وطنيه بقرش يظهر عليك من نفس سلالة البشكير
          كلكم غزرين وفهمكم واحد .
          يابشر نحنا في السودان مامحتاجين لقطر ولا ايران ولا تركيا بقدرما نحنا محتاجين لناس وطنيين
          ناس يفهموا حوجه ومكانة الوطن في نفوسنا
          تعليقك غزر جدا ياخي اكتب كلام مفهوم حبه ومفروض تخجل علي وطنيتك المعدومه
          قطر تطير ومحروقه هي وناسها معقوله لسه نحنا عندنا ناس بكتبوا بالطريقه بتاعتك دي
          ارض السودان للسودانيين من موارد لارض لشعب لن نقبل ولن نتنازل لاي غزر
          نقفل بلدنا وبطاقاتنا وعقولنا نبني بلدنا بس انتو يااسلاميين اطلعوا منها لوماعارفين تعملوا حاجه
          شوف يالاسمك عابد ولا مين انت فكر حبه واقعد تحت ولوماعندك حاجه في مخك التعبانده اسكت ماتكتب
          اقرا لو بتعرف تقرا .. امرضتونا الله يمرضكم …

          الرد
      6. 6
        ود البلد

        لابد للسعوديه ان تعلم ان للسودان مساحه للمناوره… اشد واقوي… وكلما تقربت الي نظام السيسي الغاشم… نبتعد عنها رويدا رويدا…
        ووايران لم تؤثر عقديا ع شعب السودان السني بالفطره… بل السعوديه واذنابها هي سبب التطرف والبعد عن الوسطيه… افضل لنا تركيا وقطر ولا بأس من ايران

        الرد
      7. 7
        من اهل العوض

        ربما تحمل زيارة وزير الخارجية القطري للسودان رسائل ايرانية للقيادة السودانية تقترح عليها الخروج من اليمن او على اقل تقدير البدء في خفض الوجود العسكري السوداني هناك.كما يبدو ان قطر بدأت تستثمر الاحباط السوداني نتيجة تواضع المكاسب من مشاركته في التحالف ،بقيادة السعودية ، و نظرت للحالة السودانية بمثابة شق في جدار التحالف قابل للتوسيع و بالتالي اضعاف حملته. اقوى حجة يملكها وزير الخارجية القطري مع القيادة السودانية هي ان كنتم تدرسون سرا التقارب الى حلفنا فكيف يستقيم ان تحاربوا ايران في اليمن؟ اتوقع قرارات سودانية نوعية بخصوص مشاركة السودان في اليمن بعد ايام قليلة من مغادرة المسؤول القطري للخرطوم.

        الرد
      8. 8
        محب السودان

        ابن الرقاصه دا قال الجيش رقم واحد في العرب و١٠ حول العالم بالله عليك تعال قابل الجيش السواني في الارض عشان تعرف ترقص مثل فيفي عبده وتعرف كيف يكون اعلامك الكازب وتصنيفك الكازب وبالله عليك الجيش المصري كسب اي معركه في تاريخو من غير تدخل الجيش السوداني يا فاشل وايام النكبه يا منكوب فتحنا ليك مطارات السودان وغنت ام كلثوم ودعمها الشعب السوداني في الخرطوم من اجل الجيش المصري كل تاريخك يقول ان السودان له فضل عليك حتي اراضي السد العالي اعطيناكم ارضنا اتمني ان يتقابل الجيش المصري والسوداني قريب في حلايب حتي تعرف الرجال وعرين الأبطال ورماة الحدق ويتحطم جيشك فهو اشبه بانه نمر من ورق علي صفحات الصحف فقط ورب الكعبه تولون الدبر وان غدا” للناظره قريب

        الرد
        1. 8.1
          ودموسي

          حلوه تولون الدير
          ياولد انت لسه بتتكلم عن كان وكنا
          نحنا جيشنا الله يرحمه مع المليشيات الظهرت دي
          الجيش اصبح مليشيات .. اصحي يانايم
          مافي جيش في السودان
          البشكير في خطاب رسمي قال جبت ناسي
          بدلا من يقول جات قوات الشعب المسلحة
          اصحي يانايم

          الرد
      9. 9
        من اهل العوض

        ارجح ان هناك ترتيبات مقصودة للقاء سري في الخرطوم بين الوزير القطري و مسؤول المخابرات المصري..من يقول ان الامر محض صدفة يحاول التمويه على الرأي العام.

        الرد
      10. 10
        مصطفي الحميدان

        ما وجب تصحيحه في المقال أن تحالف دعم الشرعية في اليمن بدأ قبل الحصار علي قطر بزمن طويل ..لاغرابة في زيارة وزير الخارجية القطري للسودان فهذا الكوكب يحتمل وجودنا بعلاقات مع قطر وايران وغيرها دون املاء من أحد والمنطقة لن تكون قطبا واحدا تعبث فيه مصر كمخلب قط لاسرائيل وامريكا وتسوق في حاشيتها الصغار الذين ورثوا عروش آبائهم ..

        الرد
      11. 11
        ودموسي

        اتفق مع تحليل الاخ مراح تحليلك مية في المية في محله
        فعلا مامن المنطق ان نقارن السودان بقطر او تركيا او ايران
        بالعقل كده مافي حد يقنعني انو السودان مساهم بجيشه
        الجيش انتهي في السودان دي مليشيات جيعانه
        لكن يبدوا لي النظام الحاكم عندنا جد فقد البوصله زيما بيقولوا
        لانو ماممكن ولا من باب العقل تدخل في تحالفات زي دي
        وانت شعبك لسه ماشبعان كسره. والكهرباء قاطعه والطرق تعبانه والمدارس حدث ولاحرج
        قبل كم يوم في صور لمدرسه ابتدائيه والطلبه قاعدين في العراء للامتحان ! معقوله ياناس؟
        النظام الحاكم عندنا كده معناه ختاها وااااضحه انهم شغالين لمصلحتهم وبس
        اخوان البشكير ونساءه وال البيت بس ياسسوا لحياتهم في ماليزيا والخليج
        وفي الاخير يدخلوا عالم المشاهير بالمال المنهوب ويبتزوا اي نظام من بعدهم في السودان

        الرد
      12. 12
        Fahim

        نعم لايران… علي الاقل راينا رئيسهم بين ظهرانينا…. نعم للمصالح… لا للعواطف والسزاجة

        الرد
      13. 13
        حباب البنفع السودان وشعبه

        لاثوابت في السياسة علاقات الدول تحكمها المصالح وليس العواطف فمن يقدر مصلحتنا مرحبا به اي كان والا فنحن دولة لها سيادتها لن تتقاذفنا الدول وتوجهنا كما تريد ادفع تستمر صداقتنا والا ابحث عن غيري يجب ان تكون العلاقة مبنية علي ماذا سنجني منك

        الرد
      14. 14
        أبو أنس

        الذى نريده من القيادة فى السودان قراءة الوضع الإقليمى بكل تأنى ومفهومية وأن يبعدوا العواطف وحسن النية التى يا ما توهتنا وأحرجتنا وأخرتنا كثيرا”
        السعودية إتسقلت هذه الثقرة وهمشتنا كثيرا” يجب إعادة قراءة المشهد الإقليمى جيدا” نحن نمتلك كل شىء نعم كل شىء الله سبحانه وتعالى خصنا بثروات ى تحصى ولا تعد لكن للأسف إبتلانا بمفسدين وفاقدى الوطنية
        السعودية تمتلك البترول ولا شىء غيره يعنى إذا غار البترول فى باطن الأرض وسحبت الأنابيب الهواء فالسعودية باباح لذلك الأن وجدوا وسيلة للتعويض وهى الضرائب التى جعلت الكثيرين يغادروا
        نحن لو فقط ركزنا على الزراعة والله العظيم سوف يكون لنا شأن أخر
        أعيدوووووووووووووووووووووووووووا لنا مجدنا وعزتنا يا ساسة السودان
        والسلام على من إتبع الهدى

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.