كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

قوش: الصراعات العربية والأفريقية تكلف الدولة مجهوداً للحفاظ على الوحدة



شارك الموضوع :

قال المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق صلاح عبدالله قوش، إن الإرهاب يعد المهدِّد الأول والرئيس للأمن القومي، وأشار إلى أن المنطقتين العربية والأفريقية تمران بصراعات وتكتلات تكلف الدولة الكثير من الجهود لتعزيز الوحدة الوطنية.

وأشار خلال لقاء تنويري بمدينة الفاشر، يوم الإثنين، إلى أن موقف السودان متوازن وحيادي في التعامل مع عدد من الدول، وعدم الانحياز إلى أي طرف من أطراف الصراعات العربية والأفريقية، ولفت إلى أن الحكومة تعمل على تحسين العلاقات مع دول الجوار لتحقيق الأمن والاستقرار.

وأكد مضي الحكومة في محاربة ظاهرة التهريب والاتجار بالبشر، لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

الاهتمام بالاقتصاد

وقال المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، إن الحكومة تولي قضية الاقتصاد اهتماماً واسعاً وتسعى لمعالجة مشاكلها في القريب العاجل عبر التخطيط والمتابعة المستمرة وتفعيل الأدوار الرقابية، ومكافحة التهريب للسلع وتوظيف الموارد بالطريقة المثلى.

وشدد الفريق صلاح قوش، على عدم تراجع الدولة عن تنفيذ قرارات جمع السلاح، وأعلن وضع خطة متكاملة لمواصلة تنفيذ حملات الجمع ومحاربة الظواهر السالبة، وقال إن الخطة ستتم بالتعاون بين جميع الأجهزة الأمنية وبالتنسيق والتعاون مع المواطنين، حتى يسود السلام والاستقرار البلاد.

وتابع في حديثه “البلاد تشهد أكبر قدر من الأمن والاستقرار وأنها بدأت تتعافى من الحروب والصراعات الداخلية بفضل مجهودات القوات النظامية المختلفة”، وتعهد بإنزال مخرجات الحوار الوطني، خاصة المتعلقة بالأمن والاستقرار والسلام وإحكام الاتفاق السياسي بين القوى السياسية.

من جهته لفت والي ولاية شمال دارفور، عبدالواحد يوسف إبراهيم، إلى استقرار الأوضاع الأمنية بالولاية، وقال إن الولاية تشهد تعافياً كبيراً بفضل مجهودات الأجهزة الأمنية المختلفة بالولاية، مشيراً إلى خطة الحكومة لمعالجة آثار الحرب ودعم المصالحات المجتمعية وبناء السلام.

سونا

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.