كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

قوش في مليط .. سنقبض على كل راشٍ ومرتشٍ



شارك الموضوع :

رسمت جماهير محلية مليط لوحة زاهية، وهي تخرج عن بكرة ابيها، ملوكا وشراتي، عمدا ومشائخ، شيبا وشبابا وطلابا، لاستقبال المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق اول صلاح عبد الله، الذي زار المحلية أمس برفقة والى ولاية شمال دارفور عبد الواحد يوسف ابراهيم واعضاء حكومته لافتتاح مبني جهاز الامن بالمحلية وعدد من المشروعات بالولاية.

 

حفر مخابئ السلاح
اعلن المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق اول مهندس صلاح عبد الله، انطلاقة حملة محاربة الفساد، وشدد على ان لاى مواطن الحق فى التجارة والعمل فى مؤسسات الدولة دون اللجوء للواسطة والمعارف، واضاف (لا وساطات ولا خيار وفقوس) وزاد الفترة القادمة هى فترة بناء المؤسسات، لامكان فيها «لميت الهمة» والمعيار فيها هو الكفاءة وطهر اللسان ونظافة اليد، وهى معان اخذناها مباشرة من قيادة الدولة. واعلن المدير العام لجهاز الأمن لدي افتتاحه مبني الجهاز بمحلية مليط بولاية شمال دارفور ان المرحلة القادمة مرحلة الحوار والتعاطى مع العملية السلمية، وقال ان اطلاق سراح المعتقلين السياسيين كان رسالة منا للحوار والسلام وبناء الوطن.

جماع والعباسي في معية قوش
وحيا الفريق اول صلاح قوش، الجماهير الغفيرة التي تدافعت لاستقباله فى مليط، وقال انه زار مليط لأول مرة فى العام 1994 برفقة اللواء حسن ضحوي، امضي فيها ليلة كانت من أمتع الليالي، تذكرت فيها قول الشاعر العباسي ( حياك مليط صوب العارض الغادى/ وجاد واديك ذا الجنات من واد/ فكم جلوت لنا من منظر عجب/ يشجى الخلىّ ويروى غلة الصادى/ أنسيتنى برح آلامى وما أخذت/ منّا المطايا بايجاف وايخاد).
واقتبس قوش من رائعة الشاعر إدريس جماع وقال مليط بلدة جميلة وآمنة وإن استعصمت عنا ببعدها من الخرطوم، ظلت وستظل جميلة وآمنة ليس بالسلاح وانما بطيبة وجمال اهلها. وامتدح قوش دور الإدارات الأهلية والتواصل الحميم بين مؤسسات الدولة والمجتمع.

دارفور سلام
أكد مدير جهاز الامن والمخابرات استتباب الامن بولايات دارفور، وقال دارفور آمنة ولا وجود للحركات المسلحة فى الاقليم. وأرجع الظروف الصعبة التي عاشها الاقليم من العام 2001 لاختيار بعض ابناء دارفور طريق السلاح، وتدويلهم للقضية والمزايدة فيها. ووجه الفريق اول صلاح نداء لحاملي السلاح للحاق بركب السلام والانضمام لوثيقة الحوار الوطني.
وقال قوش اولويتنا فى دارفور الآن هى محاربة التفلت، واولى مهامنا جمع السلاح، وسنصل اى قطعة سلاح مدفونة او مدسوسة وسنعرف مخابئ السلاح أينما دفنت.

انفراج الضائقة الاقتصادية
فى قاعة مجذوب الخليفة بفاشر السلطان قطع مدير عام جهاز الامن والمخابرات الفريق اول صلاح عبد الله بألا تهاون مع الذين نهبوا الدولة واضاف (واى زول شال ليه حاجة ماحقته ، مابنخليه) وسنقبض على الراشى والمرتشى وكل (الرؤوس الكبار)، مشيرا الى ان نسبة كبيرة من صادر الذهب تم تهريبها لخارج البلاد. مؤكدا ان الضائقة الاقتصادية فى طريقها للإنفراج بمزيد من الضبط والسيطرة على الموارد.
وشدد قوش فى الوقت ذاته على ضرورة استمرار حملة جمع السلاح حتى يتحقق الأمن والاستقرار وقال انهم سيكونون حاسمين وحازمين فى ذلك .

شكراً شكراً يالبشير
معتمد مليط العميد شرطة عبدالكريم موسى، قال فى كلمته، ان جماهير الولاية خرجت فرحة لتبادلكم الحب ولتعبر عن شكرها على نعمة الامن والاستقرار الذى تعيشه مليط.
وقدم باسم جماهير محلية مليط جزيل الشكر للسيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، لقرار جمع السلاح، واعلن وقوف جماهير مليط مع القرار. وناشد المعتمد بعودة محطة مليط الجمركية للخدمة، وعدم اعتراض القوافل التجارية القادمة من دول الجوار المحلية.

من مليط إلى الطينة .. الأمن مستتب
ثمن والى شمال دارفور عبد الواحد يوسف ابراهيم الدور الذي لعبه جهاز الأمن والمخابرات الوطني فى استقرار وسلام وأمن الولاية، وقال: الولاية آمنة ومستقرة من مليط الى الطينة، وحركة القوافل التجارية وحركة المواطنين تتم بسهولة ويسر وامان تام.
وأكد والى شمال دارفور ان الخطوة القادمة معالجة آثار الحرب، بجمع السلاح،الذي قطعنا فيه شوطاً كبير جدا ونقول (لو فى زول ملبد ليهو سلاح عليه تسليمه اليوم قبل الغد).
وأعلن الوالى، عن زيارة مرتقبة لوزير التجارة لاستئناف عمل محطة مليط الجمركية، مؤكدا قطع حكومة الولاية لشوط كبير في برامج التنمية والمياه والكهربا والطرق، وقال (50%) من كهرباء محلية مليط انتهت.

دورة رياضية وبلال موسى
تم على شرف زيارة المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الفريق اول صلاح عبد الله لمدينة مليط توزيع الكؤوس والميداليات والجوائز للفرق التي شاركت فى الدورة الرياضية التي اقيمت بمحلية مليط وبرعاية من جهاز الامن والمخابرات الوطنى.
فى سياق متصل شكل الفنان بلال موسى والفنانة شموس ابراهيم حضورا انيقاً وشاركا فى حفل الزواج الجماعي الذي نظمه جهاز الأمن والمخابرات لمنسوبيه.

 

 

مليط : خالد مريود: الخرطوم : أمير الشعراني
صحيفة الصحافة

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1
        ابو امين

        الاخ الهمام قوش اتمنى بان تسير بنفس المنوال والجولات وتتفقد المؤسسات التى تتعامل مباشرة مع المواطن وخدماته هى المحك الحقيقى والذى فقدته حكومة الانقاذ الى اليوم لم تكن لديها استراتيجية واضحة ومسنودة بالقانون والاداء الوظيفى والادراى داخل دووايبن الحكومة والشعار واضح نحن فى خدمة المواطن دون تسويف وضياع الوقت وتيسير امورة بكل شفافية وفتح الابواب لكل متظلم فورا وحتى يشعر المواطن بهيبة القانون والانضباط لان الخدمة المدنية اصبحت كلها رشوة وتماطل وتاخير واتمنى ان تمر على الاراضى وخاصة السكن الشعبى وتشوف الصفوف الكثيرة وسلحفاة العمل ورغم الحاسوب واجراءات يمكن ان تتم فى ساعه تضيع كل اليوم ومصاريف ورسوم كثيرة وثانيا تغسل السيارة داخل المبنى وعلى صالة المبنى وكيف يحصل هذا الا فى السودان ولازم يكون فى عمل ميدانى خاطف والواقع سيد الموقف دون اخطار وانذار لتعرف كيف مؤسسات الدوله بتخدم المواطن وايضا قطاع توصيلات الكهرباء والماء عاوز غربله والاراضى والمسوح ويعنى الوضع عاوز المزيد وامل بان تضع خطة محكمة لتفقد احوال الرعية وتقيم بنفسك ومع الاخوة الذين يعملون معك وايضا الموانى والمطار ولا بد من التحرك نحو هما وخدمات الجمارك وتشوف العجائب بلد ماشة بالبركه والتعسف الادراى والظلم وهل يعقل ونحن فى عالم تطور وتقدم ونحن لسع امشى وتعال بكرة؟؟ لا بد من تغير الوضع الماساوى الان وليس هناك شىء مستحيل والله الموفق لكم جميعا والدنيا ما زالت بخيرها وهناك رجال فى الوطن داخليا وخارجيا ينشدون السلام والامن والعدل والتطور للوطن الحبيب والله اكبر على الفاسديين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.